صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

أمهات المؤمنين: بنات النبي من السيدة خديجة

اذهب الى الأسفل

أمهات المؤمنين: بنات النبي من السيدة خديجة Empty أمهات المؤمنين: بنات النبي من السيدة خديجة

مُساهمة من طرف abdelhamid في الأحد 29 نوفمبر 2009 - 16:08

زينب: هي كبري بنات خديجة. لم تهاجر مع
أبيها كما هاجرت أختاها أم كلثوم وفاطمة بل بقيت في مكة مع زوجها أبي
العاصي بن الربيع. ابن خالتها هالة بنت خويلد حتي كانت السنة الثانية
للهجرة.. وشاء الله أن يقع الصدام بين المسلمين والمشركين في رمضان في
غزوة بدر الكبري وكان أبوالعاصي ابن الربيع مسمم شهد بدراً من المشركين.
فأسرة عبدالله بن جبير بن النعمان الأنصاري. فلما بعث أهل مكة في فداء
أسراهم قدم في فداء أبي العاصي أخوه عمرو ابن الربيع. وبعثت معه زينب بنت
رسول الله وهي في مكة بقلادة لها كانت لخديجة بنت خويلد. فعرفها النبي صلي
الله عليه وسلم وأمر بإخلاء سبيله.

رجع أبوالعاصي إلي مكة بعد أن فدته زينب. ولكن فرق بينه وبينها فرحلت
إلي المدينة وعاشت بها علي أمل أن يهدي الله تعالي زوجها حتي آن الأوان
وجاء مسلماً مهاجراً في المحرم من السنة السابعة من الهجرة. وفي السنة
الثامنة للهجرة صعدت روح زينب إلي بارئها ولها من العمر قرابة خمس وثلاثين
سنة. ودفنت بالبقيع وتركت لزوجها ابنتها أمامة التي كانت من أحب الأطفال
إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم.

* رقية:


تزوجت لأول مرة من عتبة بن أبي لهب. ثم طلقت منه فتزوجها عثمان بن
عفان. وهي صاحبة الهجرتين. كانت الهجرة الأولي مع زوجها الثاني عثمان بن
عفان إلي الحبشة وعندما رجعت إلي الكعبة كانت أمها خديجة قد لقيت ربها
فحزنت عليها أشد الحزن ثم ما لبثت أن هاجرت هجرتها الثانية إلي المدينة.

وتجهز المسلمون لأول معركة مع الكفر في بدر وتمني عثمان ان يكون مع
المجاهدين. إلا أن زوجته الحبيبة كانت تعاني سكرات الموت بعد مرض شديد.
ولذلك أذن رسول الله لعثمان بالتخلف ليكون إلي جوارها. لكنها ما لبثت أن
لبت نداء ربها في شهر رمضان من السنة الثانية للهجرة. ولها من العمر سبع
وعشرين سنة. وكانت أولي بنات النبي صلي الله عليه وسلم انتقالاً للرفيق
الأعلي.

وقد ولدت رقية لعثمان ولداً. ولكنه مات صغيراً.


* أم كلثوم:


وكان قد فارقها عتيبة بن أبي لهب وهي بكر وبقيت بعد طلاقها عشر سنين
حتي تزوجها عثمان بن عفان في ربيع الأول من السنة الثالثة للهجرة. وعاشت
معه لكنها لم تنجب.

وقد توفاها الله في شعبان من السنة التاسعة للهجرة ولما تكمل الثلاثين ربيعاً. ودفنت مع أختيها في البقيع.


* فاطمة الزهراء:


وهي الابنة الرابعة لخديجة. خطبها علي بن أبي طالب عندما بلغت الثامنة
عشرة من العمر. وعاشا علي الكفاف لأن علياً لم يكن له حظ من مال مكتسب أو
موروث ولم يشتغل بتجارة أو رعي. وإنما عمل بالجهاد وبصحبة رسول الله صلي
الله عليه وسلم.

وقد قال ابن سعد: عاشت فاطمة مع علي وكان فيه شدة فقالت: والله
لأشكونك إلي رسول الله. فانطلقت وانطلق علي بإثرها. فقال: يا بنية اسمعي
واستمعي واعقلي إنه لا إمرة لامرأة لا تأتي هوي زوجها وهو ساكت. قال علي
فكففت عما كانت أصنع وقلت: والله لا آتي شيئاً تكرهينه.

وأنجبت فاطمة من علي الحسن والحسين ثم زينب وأم كلثوم.


عاشت السيدة فاطمة حتي لحق رسول الله بالرفيق الأعلي. وكانت أول أهله
لحاقاً به. فقد لقيت ربها في ليلة الثلاثاء من رمضان إحدي عشرة وصلي عليها
أبوبكر الصديق وهي أول من حمل علي النعش صنعته لها أسماء بنت عميس وكانت
رأته يصنع بأرض الحبشة ودفنت فاطمة بالبقيع رضي الله عنها وأرضاها.

وقد أسلمت أم كلثوم ورقية مع اختهما فور سماعهما بالنبأ اليقين ولكن
لم تمهلهما أم جميل زوج أبي لهب واقسمت ألا يظلها وبنات محمد سقف واحد
وأثارت غضب زوجها عليهما حتي طلق ل عتبة. وعتيبة ولديها ابنتي النبي.
وعادتا إلي بيت الرسول ولم يطل مكوث رقية في بيت أبيها حيث تزوجها عثمان
بن عفان وهاجرا معاً إلي الحبشة وقال عليه الصلاة والسلام فيهما: إنهما
أول من هاجر إلي الله تعالي بعد لوط.






_________________
أحمد الله وأشكره
abdelhamid
abdelhamid
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4742
العمر : 62
Localisation : SUD
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى