صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

أنا أريد.. بشرى ايجورك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أنا أريد.. بشرى ايجورك

مُساهمة من طرف izarine في السبت 7 مايو 2011 - 17:43

أنا أريد، أنت تريد.. ليس ما أتمناه هو ما ترغبه بالضرورة.. لكن هناك ضوابط
كونية، سماوية أو وضعية أو إنسانية، تحكم هذه الأنا التي تنبعث من دواخل
النفوس والعقول لتطالب بالعدل والأمن والمساواة.
في دول الحق والقانون جميع المواطنين سواسية في الحقوق والواجبات، لذلك
هناك توازن منطقي وهناك منطق الحساب والعقاب الذي بدونه لا يمكن أن يعتبر
من لا يعتبر.
قليلون هم من يحاسبون أنفسهم ويراقبونها ويحاربون بداخلهم النفس الأمارة
بالسوء، قليلون من يطبقون القانون دون مراقب، قليلون من يفكرون في الآخر..
ذاك الكائن الجار الذي ليس سوى أخيهم أو صديقهم أو طبيبهم أو معلمهم أو
فقيههم..
كلنا نريد، لكن كلنا لا نريد أن نفعل شيئا من تلقاء أنفسنا دون الزجر، وهذه العصا السحرية لا يملكها سوى القانون.
أنا أريد كل ما تريدونه، لكنني أحلم بتفاصيل تبدو بسيطة وتافهة، لكنها في
الواقع أساس الخلل ومنبع هذا الإحساس، الذي لا يبرحنا، بأننا نعيش في بلد
كالقمامة.
أريد أن أمشي في الطريق دون أن توجع عيني أسطل القمامة المرمية في كل مكان،
وأريد أن أتجول دون أن تخدش أذني تلك العبارات البذيئة التي تجعلك تهرب من
الشارع لتحتمي ببيتك، وقد يتصادف أن تلحق بك إلى داخله إن كانت شرفتك تطل
على مقهى وتصادف وجودك مع مباراة لمدريد والبارصا.
أريد أن يدفع جيراني دراهم معدودة للسانديك، حتى لا يرحل الحارس كما رحلت
المنظفة فأصبح مدخل العمارة الذي تزينه سيارات من أحدث طراز كمدخل مزبلة،
لأن المغاربة يعتبرون النظافة ثانوية، ويستطيعون شراء شقق غالية وسيارات
مكلفة، في حين يمتنعون عن أداء مائتي درهم للسانديك ويتهربون منها شهورا
وسنين دون خجل أو حياء.
مفارقات عجيبة وغريبة، ومطالب بسيطة تصبح عصية، وعقلية متخلفة واستغلالية
لن يغيرها ويردعها سوى القانون وتطبيقه بالعقاب. ففاتورة الماء والكهرباء
والهاتف يؤديها الجميع لسبب بسيط هو الخوف من العقاب بـ»قطع» الماء
والكهرباء.. أما الحارس المسكين فرزقه على الله، مهما طرق الأبواب فلا
«حياء» لمن تنادي.
أريد أن تعود الثقة في التعليم العمومي، فقد جثم التعليم الخاص على قلوب
المغاربة، وحول أبناءهم إلى زبائن ونهب كل ما يملكونه، أريد إصلاح التعليم
ليس بزيادة عطل المعلمين ورواتبهم فقط، لكن بإصلاح المنظومة التعليمية حتى
تتكافأ الفرص ويستطيع صغارنا أن يدرسوا بأمان وثقة في المستقبل.
أريد أن يحاسب المفسدون وأن تؤخذ تقارير المجلس الأعلى للحسابات بجدية
احتراما لكل المغاربة الذين سُرقوا لسنين، حتى يكون الخونة عبرة لمن يريدون
نهج خططهم.
أريد أن نعلـّم العباد كيف يحبون، ويضحكون ويفرحون.. كيف يعيشون مرتاحي
البال، أن نضمن لهم العيش الكريم ويضمنوا لنا أنهم فعلا سيتغيرون.. فأخاف
أن تتحسن الرواتب ولا تتحسن الدواخل، فمدخل العمارة الوسخ ليست له علاقة
برواتب جيراني المحترمة كسياراتهم..
أريد أن يصلح القضاء، وأن يعاقب مغتصبو الأطفال عقوبات حقيقية، لا تلك
العقوبات المخجلة وكأن الجاني اعتدى على دمية وليس طفلا، دمر حياته وحياة
أسرته وتركه بمضاعفات نفسية وروحية.
أريد وأريد وأريد.. كلنا نريد لكن لا أحد يبدأ بتغيير فعلي يومي نراه
ونلمسه ونتأثر به، لن نتغير بالوعود ولا بالمماطلة ولا بالكذب ولا
بالاحتيال.. لكن بإرادة فعلية وبمشاركة يومية وبالعطاء.. العطاء.. العطاء.
طبيعي أن يصنف الوطن ضمن البلدان التعيسة، كيف لك أن تكون سعيدا والتعاسة تطاردك من كل جانب.
أريد أن أرى الوطن مبتسما.. أهو مطلب مستحيل؟


المساء

izarine

ذكر عدد الرسائل : 1847
العمر : 56
Localisation : khémissat
Emploi : travail
تاريخ التسجيل : 03/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أنا أريد.. بشرى ايجورك

مُساهمة من طرف abderrazzak dekkan في الإثنين 9 مايو 2011 - 14:51

شكرا جزيلا لك أخي ايزارن.

لقد نضج فعلا قلم بشرى إيجورك: إنه النقد السوسيولوجي الذي نحتاجه ، و التربية الاجتماعية التي نفتقدها ، أو نتجاهلها

، لأنها تضع الأصبع على الجرح الدامي فينا نحن - المغاربة-.

abderrazzak dekkan

ذكر عدد الرسائل : 509
العمر : 50
Localisation : الزواقين- وزان
Emploi : التعليم
تاريخ التسجيل : 15/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى