صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

أيا فاطمة ( تابع )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17052011

مُساهمة 

أيا فاطمة ( تابع )




أيا فاطمة ( تابع )

يوم خميس بالعوامرة كان السابع
ولولا شفاعة الجمعة لكان الألسع
في أبريل ربيعي أعطى الفرحة ومنع
عني التمتع ولأنشودة الطيور السماع

خميس مدموم لو أنه لم يكن ليلة جمعة
سريعة سويعاته وما قبلها حتى التاسعة
وليالي أبريل مزهوة بالرياحين غير السابعة
تلك لحظة قصيرة توقفت طويلا للفاجعة

أنت ابنة القاسم وأنا حفيده
ومحمد أبوه . فمن يرحمني غيره
وحدتي حالكة في ليل قمره
بدر يبدو وهاجا للضرير وغيره

رحلت ، عن العش فجأة ، في وضوء
وكأنك على موعد سريع مع آباء
نارهم لازالت موقدة في أحشاء
ولم تمنحيني شرف وداع أحباء

هجرتني دون وداع من أجل الأحب
ولو كان لغيره لرميت لليث بالقلب
لدى رضيت لأنه أغلى من اللب
وفي سبيله لتكن حياتي أظلم من الجب

حميد كلمة سمعتها وسبابتك إلى الأعلى
تنطقين باسم الرسول ووحدانية المولى
وأنا ألمس خذك البارد فهمت المعنى
وصوت غضبي بين علو و منحنى

يا رفيقتي ، الدرب أصبح مهجورا
حيث كان ، خلال جيل ، بالود مغمورا
وبحلول المهدي ، في أكتوبر ، كنت مسرورا
وبصنوه طه ، مرادف الرسول ، الذي كان مبشرا

حــمــيــد


avatar
profhamisen

ذكر عدد الرسائل : 27
العمر : 57
Localisation : مكناس الزيتون
Emploi : التعليم و المحاسبة
تاريخ التسجيل : 05/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

أيا فاطمة ( تابع ) :: تعاليق

avatar

مُساهمة في الثلاثاء 17 مايو 2011 - 11:45 من طرف رحمة

لكل تتمة بداية فاين هو الجزء الاول من القصيدة؟

احساس مرهف ووفاء يجازيك الله عليه.

رحم الله الفقيدة وأسكنها فسيح جنانه.


انا لله وانا اليه راجعون.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الأربعاء 18 مايو 2011 - 11:06 من طرف profhamisen

شكرا على الاهتمام . من ناحية الجزء الأول فإني كتبته سابقا لكن الموقع لم يسجله على شكل أبيات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الأربعاء 18 مايو 2011 - 12:05 من طرف abderrazzak dekkan

تقبل عزائي سيدي. إنا لله وإنا إليه راجعون.

هذه المرثية لو كُتِبت نثرا لكانت أحلى ، وأجمل.
لك الله ، و الصبر.
لقد تركت لك فاطمة تاجين مرصعين بالبراءة و الإشراق ، و الحلم. فاحرص عليهما ، و تعهَّدْهما بالرعاية و العناية .
أحييك و أحيِّك و أحيِّك....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الأربعاء 18 مايو 2011 - 21:07 من طرف profhamisen

شكرا لك أخي على الاهتمام وعلى تعازيك . أما فيما يخص تعليقك حول النثر و الشعر فإن الأحاسيس والخواطر لا تستأذن الأسلوب اللغوي... شكرا مرة أخرى وانتقاذاتك اللغوية سأستقبلها بالترحاب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الخميس 1 مارس 2012 - 12:27 من طرف profhamisen

قصيدة " أيا فاطمة " على فيديو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى