صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

رخصة جمع وقصر الصلوات في السفر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رخصة جمع وقصر الصلوات في السفر

مُساهمة من طرف abdelhamid في الخميس 2 يونيو 2011 - 22:18

للمسافر احكام خاصة تتناسب وحالته وما يعتريه فيها من مشقة وتعب وارهاق،
كما قال صلى الله عليه وسلم: «السفر قطعة من العذاب يمنع احدكم طعامه
وشرابه ونومه، فاذا قضى نهمته فليعجل الى اهله». ومن فضل الله عز وجل على
المسافر ان الله عز وجل يجري له اجر الاعمال الصالحة التي كان يفعلها في
حال اقامته، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: اذا مرض العبد أو سافر كتب
له مثل ما كان يعمل مقيما صحيحاً.
وينبغي للمسافر ان يضع نصب عينيه انه
بمنزلة السفير لدينه ووطنه، ومن ثم ينبغي عليه ان يحرص على التحلي والتجمل
بأخلاق الاسلام وآدابه الرفيعة العالية التي علمنا اياها رسول الله صلى
الله عليه وسلم لاسيما اذا كان في بلاد غير المسلمين، فلقد حدثنا التاريخ
عن كثرة من دخل في الاسلام واعتنقه لما رأوا اخلاق تجار المسلمين وامانتهم
وهم يجوبون البلاد بتجارتهم. ومن أهم الأحكام التي يحتاج المسافر الى
معرفتها في سفره: قصر الصلاة الرباعية الى ركعتين.
وقصر الصلاة الى
السفر افضل من اتمامها، لمواظبة النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك في جميع
اسفاره. يقول عبدالله بن عمر رضي الله عنهما: صحبت رسول الله صلى الله عليه
وسلم في السفر فلم يزد على ركعتين حتى قبضه الله، وصحبت ابا بكر فلم يزد
على ركعتين حتى قبضه الله، وصحبت عمر فلم يزد على ركعتين حتى قبضه الله، ثم
صحبت عثمان فلم يزد على ركعتين حتى قبضه الله، وقد قال الله تعالى: «لقد
كان لكم في رسول الله أسوة حسنة».
واذا سافر المرء مسافة تصل الى اربعة
برد، وهو ما يقارب ثمانين كيلومترا، فان له قصر الصلاة، لما ثبت عن ابن
عباس وابن عمر رضي الله عنهما انهما كانا يقصران ويفطران في اربعة برد.
ويبدأ القصر للمسافر بعد مغادرته لمساكن البلدة التي يسكنها، فلا يجوز له
القصر وهو لا يزال في بلدته او دار اقامته، لأن الله اباح القصر لمن ضرب في
الارض، وقبل خروجه من بلده لا يكون ضاربا في الارض ولا مسافرا، ولأن النبي
صلى الله عليه وسلم لم يقصر في شيء من اسفاره الا بعد خروجه من المدينة.

الأذان والإقامة
والسنة
في الجمع بين الصلاتين: الاقتصار على اذان واحد والاقامة لكل واحدة من
الصلاتين. ويقصر المسافر طوال الطريق في سفره، لأنه مسافر، وكذا يقصر في
البلد الذي سافر اليه اذا نوى الاقامة فيه اقل من خمسة عشر يوما. اما اذا
نوى الاقامة فيه اكثر من ذلك فحينئ‍ذ يعتبر مقيما ولا يشرع له القصر. وكذا
اذا نوى الاقامة المطلقة فلا يشرع له القصر، وذلك لانعدام السبب المبيح
للقصر في حقه. واذا سافر الى بلد ولم ينو الاقامة بها، بل خرج اليها يطلب
حاجة اليه، او علاجا، او يبحث عن ضالة ثم يرجع، لكنه لا يدري متى تقضى
حاجته، أو يجد ضالته فهذا يقصر ابداً حتى يعود الى وطنه، فقد ثبت عن ابن
عمر انه اقام بأذربيجان ستة اشهر وكان في غزاة فأرتج ــ أطبق ــ عليهم
الثلج فكان يقصر الصلاة.
وعن أنس رضي الله عنه: ان اصحاب رسول الله صلى
الله عليه وسلم أقاموا برامهرمز تسعة أشهر يقصرون الصلاة. قال ابن المنذر:
اجمع اهل العلم أن للمسافر ان يقصر ما لم يجمع ــ أي يعزم ــ اقامة وان
اتى عليه سنون. والسفراء والدبلوماسيون المقيمون بالسفارات في حكم
المقيمين، وكذا الذين يعملون خارج بلادهم، أو يدرسون، وكذا من كانت له
اقامتان في بلدين بحيث يقيم في هذه أحياناً وفي تلك احيانا، فهؤلاء جميعاً
يتمون الصلاة ولا يقصرونها. والسائقون لسيارات السفر والشاحنات والقطارات
والطائرات مسافرون ما لم يصلوا الى دار اقامتهم او اوطانهم، فاذا وصلوا فلا
يشرع لهم القصر، لأنهم اصبحوا مقيمين. ويشترط للجمع بين الصلاتين:
الترتيب، وذلك بأن يصلي الظهر اولا عند جمع الظهر مع العصر، ويصلي المغرب
اولا عند جمع المغرب مع العشاء.

الصلاة خلف المقيم

السفر المباح

صلاة
المسافر خلف المقيم صحيحة، لكن يجب على المسافر ان يتم الصلاة مثل امامه،
سواء ادرك جميع الصلاة، أو ركعة، او اقل، لحديث موسى‍ بن سلمة قال: كنا مع
ابن عباس بمكة فقلت: انّا اذا كنا معكم صلينا اربعا، واذا رجعنا الى رحالنا
صلينا ركعتين. قال: تلك سنة ابي القاسم صلى الله عليه وسلم. وصلاة المقيم
خلف المسافر صحيحة ويتم المقيم بعد سلام المسافر، فقد ثبت عن عمر رضي الله
عنه انه كان اذا قدم مكة صلى لهم ركعتين، ثم يقول: يا أهل مكة اتموا صلاتكم
فإنا قوم سفر.

يشترط لجواز الأخذ بالرخص: أن يكون السفر مباحا، كمن
سافر للنزهة او للتجارة، او للعمرة أو الحج ونحوهما مما فيه طاعة وقربة
الى الله عز وجل.
اما السفر للمعصية فلا يشرع فيه الترخص بهذه الرخص
عند اكثر الفقهاء، لأن هذه الرخص انما شرعت، تخفيفاً على المسافر، ليستعين
بها على تحصيل المصالح، لا ليتوصل بها الى معصية الله عز وجل.

_________________
أحمد الله وأشكره
avatar
abdelhamid
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4743
العمر : 60
Localisation : SUD
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى