صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

أركَانة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أركَانة

مُساهمة من طرف izarine في الأربعاء 15 يونيو 2011 - 23:45






1 _ أركَانة

" إلى إدريس أبايا "

عَزَاءً
وَصَبْراً جَمِيلاً
مِنَ الآن حَتَّى مَصَايِفَ
سَبْعِينِيَاتِ الْأَمَاسِي
لِكُلِّ أَهَالِي الضَّحَايَا
..
وَ" أَرْكَانَةِ " الْيَوْمَ
" سُورْبُونِ " أَمْسِ
وَسُوقِ عُكَاظٍ، أَغُورَا،
الْمَحَجِّ الْمُقَدَّسِ، مَقْهَى
الْغَرِيبِ، الْمُنَاضِلِ
..
وَالشَّاعِرِ، الْمَارْكِسِي
الشُّيُوعِي
وَفَلَّاحِ عَامِلِ صَانِعِ أَقْصَى
وَأَدْنَى دُرُوبِ الْمَدِينَةِ
وَالْوَافِدِينَ إِلَيْهَا
..
مِنَ الشَّرْقِ وَالْغَرْبِ
حَتَّى الْهَزِيعِ
الْأَخِيرِ مِنَ الَّليْلِ
أَوْ مَطْلَعِ الشَّمْسِ
بَلْ قَدْ يَبِيتُونَ فِيهَا
..
الشَّبَابُ الشُّيُوخُ الْمُرِيدُونَ
رُوَّادُهَا مُبْدِعُوهَا
وَحَتَّى الْفَقِيهُ مَتَى
يَسْتَطِيعُ حِوَاراً
وَرَأْياً وَرُؤْيَا
..
بِمَا يُنْعِشُ الرُّوحَ فِكْراً
وَفنّاً وَحَكْيَا
وَشِعْراً وَشَايَا
إِلَى أَنْ غَزَتْهَا
الْمَزَادَاتُ وَالسَّمْسَرَاتُ
..
تَوَالَتْ عَلَيْهَا
كَكُلِّ دَكَاكِينِ سُوقِ " الْجَدِيدِ "
وَهَا هِيَ " أَرْكَانَةُ " الْيَوْمَ
" سُورْبُونُ " أَمْسِ
الَّذِي قَدْ تَوَلَّى
..
عَزَاءً
وَصَبْراً جَمِيلًا
مِنَ الْآنَ حَتَّى مَصَايِفَ
سَبْعِينِيَاتِ الْأَمَاسِي
لِكُلِّ أَهَالِي الضَّحَايَا
..
وَشُكْراً جَزِيلا
لِإِدْرِيسَ رَاوِي حِكَايَتِهَا
السِّي أَبَايَا
الَّذِي لَهُ إِهْدَاءُ هَذَا الْقَصِيدِ
حَفِيَّ التَّحَايَا !

2 _ الخميس الأسود

وَسَط ذَلِكَ الدَّمَارِ
مَاتَتْ فَرَنْسِيَةٌ
مُمْسِكَة ًبِيَدِي
وَفِي الْجِوَارِ
كَانَتْ فَرَنْسِيَةٌ
أُخْرَى تَصِيحُ :
_ صَاحِبَتِي، صَاحِبَتِي
قُبَيْلَ أَنْ تَخْرُجَ مِنْهَا الرُّوحُ
وَأَنْ تَفُوحَ مِنْهُمَا
رِيحُ
النَّهَارِ
الْأَسْوَدِ
الْخَمِيسِ
وَالْيَدِ
الظَّلَامِيَةِ
الْوَجْهِ وَالِانْفِجَارِ !

3 _ الساحة الحمراء

لَا، لَيْسَ جَامِعَ الْفَنَا..ءْ
بَلِ الْفِنَاءُ
السَّاحَةُ الْحَمْرَاءُ
بُحَيْرَة ٌ
يَمُوجُ فِيهَا الضَّوْءُ وَالْغِنَاءُ
وَلِلأَيادِي الْآثِمَاتِ
وَالظَّلامِيَاتِ
الْمَوْتُ وَالْفَنَا ..ءْ !

4 _ ذاكرة النسيان

أَلا تَبّاً لَكَ
يَا ابْنَ الْفَاعِلَة ْ
تَذْكُرُ بِالْخَيْرِ رِيَاءْ
مَيِّتاً إِرْهَابِياً
قَاتِلاً، وَهَّابِياَ
زِيرَ نِسَاءْ
بَيْنَمَا تَنْسَى
مَلَايِينَ الضَّحَايَا
الْأَبْرِيَاءْ
لِزَعِيمِ الْقَتَلَة ْ
فَهَنِيئاً، هَنِيَّا،
لَكَ يابْنِ الْفَاعِلَة ْ !


* كتب النص قبل قراءة هذا الخبر :
"كان يعتريه الحزن كلما تذكر أن أمه
ليست زوجة وفق الشريعة"
_ 18 ماي 2011_
العلم الثقافي
10/6/2011-
إدريس الملياني

izarine

ذكر عدد الرسائل : 1847
العمر : 56
Localisation : khémissat
Emploi : travail
تاريخ التسجيل : 03/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى