صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

يوميات معلم في الأرياف

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف mohamed في السبت 24 سبتمبر 2011 - 21:05

لم أكن أتصور يوما ما أن أصاحب الماعز في رحلة سفر طويلة الى مدرستي الجديدة, كان السفر شاقا على متن عربة مسنة يجرها جرار هرم، بين الفينة و الأخرى يرحب بي و يكرمني بنسمات دخانه الأسود. تطيرت من نفحاته مع أنني لم أكن قط من المتطيرين و أحسست ياليأس رغم أنني لم أكن أبدا من القانطين.

اتكأت على محفظتي الصغيرة , و مددت جسمي فوق أكياس لانكري التي خلتها مسخرة للقمح و الشعير لأكتشف لاحقا أنها للحشيش و طابا , و بدأت أفكر فيما أنا فيه و تهت في خيال دافق بالمشاعر الجياشة للماضي الجميل يوم كنت في مركز طنجة أمرح و أسرح و أفرح في مقهى الحافة و مغارة هرقل و أجواء الدالية الجميلة , لكن هذا السفر الشاعري الممتع سرعان ما انقضى ببول و روث ساخنين للعتروس المرابط على رجلي , لم أكترث للأمر و تمنيت لو يتبول جل الماعز كي أحس بالدفء نظرا للبرد الجبلي القارس.

صمت رهيب كسره أحد البدويين بسؤالي بعد أن أخرج سبسي يشبه عصا موسى في مآربها العديدة تارة تسمع له زفيرا و تارة يكز كل جدي يتجرأ أن يقف أمامه و تارة أخرى يحك به رأسه بحثا عن قملة تائهة قال: بكم تعمل ? أجبته بتذمر : لا أدري , قال : أنا أعطيك سبعين درهما في اليوم شريطة أن تكون ماهرا في ضريب البانيو لاستخلاص الحشيش , أجبته بابتسامة : أنا المعلم الجديد.

لم يكترث لما قلته و دار في حوار جهوري مع عجوز لم يتبق منها سوى ناب في فمها و شعيرات بيضاء تلامسن وجهها الشاحب سرعان ما شرعت في عيوع جبلي رقصت لأجله الخرفان و الماعز. وصل الجرار بعد سفر طويل الى بناية منهكة لا فرق بينها و بين الحظيرة سوى العلم الوطني الذي يرفرف بداخلها , لا كهرباء , لا ماء ولا مرحاض الخلاء يتسع للجميع .(يتبع)

ينشر باتفاق مع الكاتب ...

سعيد ادريوش .. أستاذ بنيابة وزان

منقول عن صفحة وزان - فيسبوك
avatar
mohamed

ذكر عدد الرسائل : 1147
العمر : 45
Localisation : kénitra
Emploi : employé
تاريخ التسجيل : 02/09/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف chabah في الإثنين 26 سبتمبر 2011 - 21:23

لهذه الأسباب تعليمنا فاشل ، ومدرسينا بشواهد ورؤوس فارغة ، إن الأسوأ قادم إذا لم يعاد النظر في السياسة التعليمية ، في الدول المتقدمة الدراسة الجامعية بدأت في 1 شتنبر بصورة عادية والطلبة ينجزون بحوثهم ، أما في المغرب لم يلتحق بعد حتى تلاميذ الثانوي بالمدارس ، إنها حكومة عباس والعباسي

chabah

ذكر عدد الرسائل : 108
العمر : 53
Localisation : فرنسا و إسبانيا
تاريخ التسجيل : 04/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف ابن الأطلس في الثلاثاء 27 سبتمبر 2011 - 17:32

الســـــــلام عليكـــم ورحمة الله تعــــالى وبــركـــاته

معك حق أخي شبح فتعليمنا فاشل وفي تدنٍّ مستمر ودائم فأي إصلاح ننتظر؟؟؟ والحكومة الفاشية عاجزة أو ربما تتعاجز إن صح التعبير. بصراحة بيني وبينكم باركة عليهم مساكن راهم خدموبزاااف وقراو ولادهم وسيفطوهم لفرنسا فالوقت للي كانوا ولاد الشعب كيموتو وكيناضلو ضد الاستعمار الفرنسي سبحان الله أش هاد التناقض ؟؟؟ ودابا ولادهم توظفو وشدوا أفضل المناصب وضربو للتعليم تلفة باش ولاد الشعب ما يقراوش وها النتيجة التعليم غير غادي اللور والمستوى غادي وكينزل فأي إصلاح ننتظره من عباس الفاشي وعائلته ؟؟؟

_________________
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
ابن الأطلس
avatar
ابن الأطلس
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 3548
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

http://www.seghrouchni.skyrock.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف rotba في الأربعاء 28 سبتمبر 2011 - 6:46

لا أعتقد أن واقعنا التعليمي في المغرب بهذه السوداوية.أنا طالبة باحدى المدارس العليا لتكوين المهندسين بالمغرب أشهد أن جل الأساتذة ممتازون وأن جل الطلبة يحذوهم الأمل لتحقيق نتائج حسنة.أما عن انطلاق الدراسة فلا ننس أن السنة الدراسية المنصرمة لم تنته الا في منتصف غشت / رمضان بسبب تأخير الامتحانات والمباريات واجراءات اعادة التسجيل...
لست أنفي وجود مشاكل بنيوية في منظومتنا التربوية لكنني أريدكم أن لا تزرعوا اليأ س والشك في نفوس تلاميذنا وطلبتنا .حتى فرنسا تشكو مشاكل عويصة في نظامها التربوي والتعليمي وليست المدرسة الفرنسية على كل حال نموذجا يحتذى به عالميا مقارنة مع المدرسة الأنكلوساكسونية.على تلاميذنا وطلبتنا أن يشمروا على ساعد الجد فيجتهدوا ويثابروا لأجل تحقيق النتائج الحسنة.وعلى أساتذتنا أن يتحلوا بروح المسؤولية والضمير الحي لأنهم القدوة والأمناء على تلاميذهم وطلبتهم . وعلى الدولة والجماعات المحلية والمجتمع المدني وكل الفاعلين في قطاع التربية والتعليم أن يبادروا باخلاص ووطنية وتجرد لانجاز الاصلاحات المنشودة للرفع اكثر فاكثر من مستوى تعليمنا.وعلى شبيبتنا أن تعي أن اللهو والشغب والمخدرات واللامبالاة ...سبل لا تقود الى النجاح والفلاح.متمنياتي بالتوفيق للجميع.

مجرد ملاحظة: أتمنى أن تكون انتقاداتنا رفيعة المستوى بعيدة عن التجريح والنعوت غيراللائقة.شكرا. .
avatar
rotba

انثى عدد الرسائل : 1121
العمر : 27
Emploi : Active
تاريخ التسجيل : 16/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف said nadir في الأربعاء 28 سبتمبر 2011 - 11:57

تحية لكل عضوات وأعضاء المنتدى،
باختصار شديد إذا سألوك عن السياسيين قل المنافقين لا يحبون الخير إلا لأنفسهم،صحيح أختي رتبة لا بد من بعث روح الإجتهاد في صفوف أبناءنا وذلك بمساعدتهم ماديا ومعنويا في إيجاد مصادر البحث والتنقيب والتوجيه،
لكن حينما ترى بأم عينك حقوقك تهضم وأحلامك تجهظ تقول حسبي الله ونعم الوكيل على كل خائن،،،
avatar
said nadir

ذكر عدد الرسائل : 121
العمر : 36
Localisation : Tanger
Emploi : Gérant
تاريخ التسجيل : 04/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف chabah في الأربعاء 28 سبتمبر 2011 - 16:59

إن واقعنا التعليمي أكثر سوداوية مما نتصور نحن ، إن العاطفة سيئ والواقع شيئ آخر ، إنه لامدارس المهندسين ولا كلية الطب والصيدلة وباقي الكليات ، لاتتوفر على الحدود الدنيا للتمدرس . أما الحديث عن فرنسا فذلك شيئ آخر ، لايعرف قيمتها إلا الأثرياء والوزراء الذين يدرسون أبنائهم في مدارسها ، وكما قال وزير التعليم السابق ، إسماعيل العلوي ، إن ميزانية الدولة المغربية تساوي خمس ميزانية وزارة التعليم الفرنسية .

chabah

ذكر عدد الرسائل : 108
العمر : 53
Localisation : فرنسا و إسبانيا
تاريخ التسجيل : 04/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لو كان الواقع لوحة

مُساهمة من طرف said nadir في الأربعاء 28 سبتمبر 2011 - 18:34

لو كان الفرق بين ولد الغني و الفقير هو نقطة الإمتحان لأصبح الفقراء وزراء؟


chno 9imt lward mlli ydbel
chno 9imt el2ard blla ljbal
chno9imt sahra blla rmel
chno 9imt nahla bla 3sel
chno9imt bnadem bla 39al
chno9imt el9alb ila khal
Hit ila lwarda nbtet frawda
ghatmout barda bin chouuuk
avatar
said nadir

ذكر عدد الرسائل : 121
العمر : 36
Localisation : Tanger
Emploi : Gérant
تاريخ التسجيل : 04/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف ابن الأطلس في الخميس 29 سبتمبر 2011 - 16:25

الســـــــلام عليكـــم ورحمة الله تعــــالى وبــركـــاته
أنت يا أختي حالة استثنائية من بين الحالات القليلة بالمغرب، ونحن من هذا المنبر نريد تسليط الضوء على الفئة التلاميذية/الطلابية الساحقة وهي الأكثر تضرراً في مجتمعنا من جراء هذا التعليم الفاشل ببلدنا الحبيب. وكلنا يعلم أن التعليم المغربي يمر بأزمة خانقة منذ عدة سنوات، حيث فشلت كل المحاولات الإصلاحية في إخراجه من النفق المسدود الذي وصل إليه بسبب السياسات التعليمية المرتجلة والمتعاقبة، وإزاء هذه الوضعية الشاذة يبقى التلميذ هو الضحية الأولى والأخيرة لكونه لم يعد يرى في التعليم سوى فضاء لتفريغ وتفريخ الآلاف من المعطلين، مما يدفعه إلى التساؤل بإصرار عن مصيره في التعليم وآفاقه.
وبالتالي فإن التعليم في المغرب عبارة عن مؤسسة تقوم بإنتاج وإعادة إنتاج وتكريس نوع من الفراغ، في ظل الشروط العامة المرتبطة بالسياسة السائدة للبلاد، والتي أدت إلى نوع من التيئيس والإحباط لدى التلاميذ، لعدم ارتباط التعليم بالشغل والتنمية. مما أدى إلى فصل تام بين العملية التعليمية وبين الآفاق التي نعرف جميعا أنها آفاق مسدودة هذا من جهة، ومن جهة ثانية نجد أن المنظومة التعليمية غير منسجمة حيث نلاحظ أن هناك تعليماً عمومياً وتعليماً خاصاً. الأمر الذي جعل المؤسسات التعليمية مرتعاً للظواهر الشاذة كالميوعة والغش في الامتحانات، و تدني مستوى التلميذ الذي يسيطر عليه هاجس الهجرة إلى أوروبا كحل وحيد وأوحد للإفلات من قائمة ضحايا التعليم بالمغرب بسبب :
1) فقدان الرغبة الحقيقية في التعليم نظراً لتدهور النظام التربوي، الذي بات يعتمد في مناهجه على نظم تقليدية محددة وجامدة، تقتل روح البحث والاستقصاء والإبداع. دون أن ننسى أن نظام الامتحانات الموروث لم يخضع لأي إصلاح منذ نشأته، و قد أثبت قصوره في قياس قدرات الطلاب و تقييم مستوياتهم.
2) سيطرة المنهج المادي على الفكري والتربوي جعل المعرفة معزولة عن الحكمة، وأدى إلى ضياع الجانب الأخلاقي والديني، وبضياعه انحصر دور التربية في نقل المعلومات والتدريب على قدر من المهارات.
3) افتقار الأستاذ إلى الحرية والعفوية في طريقة إلقاء الدرس قصد توجيه التلميذ في المسار السليم، وبهذا يفتقد كل صفات القدوة الحسنة والدور القيادي الرائد، فيخرج حاملوا الشهادات إلى الحياة بغير تعليم حقيقي وبغير تربية صحيحة.
وتبقى في الواقع مجموعة من الأسئلة دائمة وقائمة وعالقة مثل : هل يمكن اعتبار المدرسة المغربية معلماً للفشل ؟؟؟ (مادام المتعلم لا يحظى بالاهتمامات الأولى للذين يصنعون البرامج) هل العلاقة بين الأستاذ والتلميذ علاقة إنسانية ؟؟؟ هل المدرسة المغربية وجدت من أجل التثقيف أم من أجل التوظيف ؟؟؟ هل هناك صلة بين المدرس بصفته الشخص المباشر للتلميذ وأسرة هذا الأخير؟؟؟ إلى متى ستظل المدرسة لا تنتج إلا جيشاً من المعطلين......... ؟؟‼

_________________
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
ابن الأطلس
avatar
ابن الأطلس
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 3548
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

http://www.seghrouchni.skyrock.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف chabah في الخميس 29 سبتمبر 2011 - 20:56

لقد وفقت في كلامك ولو بلغة دبلماسية ، إن الفشل واضح ، ولما نقول ذلك إنما حبا في بلدنا ، كما أننا نعرف القطاع عن قرب فالمدرس والتلميذ فاشلان . الإصلاح يجب أن يكون شاملا ، أساسه أن لايكون عدد التلاميذ بالقسم في أكثر الحالات 35 تلميذ ، إعادة تكوين الأساتذة وإجراء امتحان على معارفهم ، لأنه حسب علمي أكثرهم ............ كان على الأخ عبد الرزاق أن يكتب مقالا تحليليا عن هذا فهو أكاديمي كبير وذو ثقافة واسعة ومطلع على فشل القطاع وضعف المدرسين المعرفي ، لكم تحياتي

chabah

ذكر عدد الرسائل : 108
العمر : 53
Localisation : فرنسا و إسبانيا
تاريخ التسجيل : 04/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف آمال في الخميس 29 سبتمبر 2011 - 22:01

خير دليل على فشل التعليم بالمغرب أن %32 من المغاربة أميون سنة 2011وهذا عار في زمن العولمة
avatar
آمال

انثى عدد الرسائل : 610
العمر : 43
Localisation : وزان
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف meddek في الخميس 29 سبتمبر 2011 - 22:45

إن الغريب في الأمر هو أن هناك من يدعي أنه يعرف المشاكل التي يتخبط فيها قطاع التعليم، و يعرف اسباب هذه المشاكل. و بدون استحياء يتم منذ الوهلة الأولى إلصاق التهمة بالمدرس. و في الواقع أن هؤلاء لا يعرفون شيئا عن قطاع التعليم و عن مشاكله، و لا يعرفون شيئا عن الأسباب الحقيقية الكامنة وراء تدني مستوى التعليم بالمغرب مقارنة مع باقي الدول. فهؤلاء محتاجون إلى محاربة الأمية في السياسة لعلهم يرشدون و يعودون عن غيهم، و يدركون بعض خبايا الأمور.
و هنا أود أن أتوجه إلى من سمى نفسه "شبح" لأسأله عن ماذا يعني بالتعابير التالية الواردة في مشاركاته السابقة : "مدرسينا بشواهد و رؤوس فارغة" ، "المدرس و التلميذ فاشلان" ، "إعادة تكوين الأساتذة وإجراء امتحان على معارفهم ، لأنه حسب علمي أكثرهم ..........." ، ".... و ضعف المدرسين المعرفي
" فما معنى هذه التعابير السخيفة؟ وما هو سبب حقدك الدفين على المدرس، و ما هو مستواك الدراسي أو الجامعي أو الثقافي حتى تنصب نفسك مقيما للمدرس؟ و هل قمت بتقييم كل المدرسين المغاربة و فحص أدمغتهم قبل أن تعمم عليهم حكمك القاسي هذا ؟ لماذا تتحامل و تتطاول على أسيادك المدرسين؟.

للحديث بقية

avatar
meddek

ذكر عدد الرسائل : 66
العمر : 51
Localisation : sag
تاريخ التسجيل : 24/07/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف ابن الأطلس في الجمعة 30 سبتمبر 2011 - 0:43

يا أخي الكريم meddek
لا تسئ الظن بالآخرين حتى تعرف مقاصدهم
ونحن هنا نتناقش للوصول إلى حقيقة هذه الظاهرة الخطيرة
وإذا كانت لديك آراء أو أفكار جديدة فنوِّرنا الله ينورك

_________________
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
ابن الأطلس
avatar
ابن الأطلس
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 3548
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

http://www.seghrouchni.skyrock.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف meddek في الجمعة 30 سبتمبر 2011 - 14:05

ابن الأطلس كتب:
يا أخي الكريم meddek
لا تسئ الظن بالآخرين حتى تعرف مقاصدهم
ونحن هنا نتناقش للوصول إلى حقيقة هذه الظاهرة الخطيرة
وإذا كانت لديك آراء أو أفكار جديدة فنوِّرنا الله ينورك


يا أخي ابن الأطلس أنا لم أسئ الظن بأحد و إنما قمت بالرد على الجمل و الألفاظ و التعابير المسيئة لرجل التعليم، فالمسألة ليست مسألة ظن و إنما هناك تعابير واضحة وضوح الشمس في الهجيرة لا تقبل التأويل ، و كلها إهانات و تحقير و اتهامات للشموع التي تحترق من أجل إنارة الطريق أمام الآخرين. فعد أخي لتلك المشاركات و تمعن فيها جيدا لترى الأمور بشكل جلي.
avatar
meddek

ذكر عدد الرسائل : 66
العمر : 51
Localisation : sag
تاريخ التسجيل : 24/07/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف ابن الأطلس في الجمعة 30 سبتمبر 2011 - 14:43

بارك الله فيك أخي الطيب محمد دك على هذا الرد الجميل. أريد فقط أن أذكر الجميع، أن الأستاذ/المدرس هو أيضا ضحية مثل التلميذ/الطالب، لأنه يفتقر للحرية والعفوية في طريقة إلقاء الدرس قصد توجيه التلميذ في المسار السليم. ولا دخل لرجال التعليم في هذا التدني الملحوظ، لأنهم يؤدون ما عليهم ولا نلومهم في شيء بل نلوم أصحاب وصناع القرار في الحكومة الفاشية الله ياخذ فيهم الحق (إلا من رحم ربي)

_________________
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
ابن الأطلس
avatar
ابن الأطلس
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 3548
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

http://www.seghrouchni.skyrock.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف nezha في الجمعة 30 سبتمبر 2011 - 20:14

حبذا لو ان الاخ محمد واصل نشر هذه اليوميات لنرى هل كل يوميات المعلمين العاملين في الهامش تتشابه ام ان لافرق بين مذكرات مدرسينا الاجلاء سواء قاموا بوجبهم في البادية او المدينة
avatar
nezha

ذكر عدد الرسائل : 6224
العمر : 54
Localisation : s/a/g
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف said nadir في الجمعة 30 سبتمبر 2011 - 21:51

إخواني أخواتي سلام عليكم،
عندما نتكلم عن التعليم نتكلم عن المقرر ،هل المدرس ممنوع من إلقاء المقرر بكفاءة عالية ،
المشكل أيضا فينا نحن الآباء يجب أن نخضع لدروس في محو أمية من نوع آخر فهذا عصر التطور؛ عنصر الأقدمية في المكاتب لم يصبح مقياسا للثقافاتـــــــــــــــــــ،
إن المعرفة تتطلب الجديد والجديد يستطيع تشخيص و تصحيح النظريات ،
فمثلا التعليم بأوكرانيا، مدرسون وتلامذة يصنعون باخرات و طائرات،،،
يصنعون نوافذ و طاولات،،،ولهم كتاب و أدباء ،،،

لا تنس ذكر الله ،

nous avons besoin d une mise à jour chaque jour <<<
avatar
said nadir

ذكر عدد الرسائل : 121
العمر : 36
Localisation : Tanger
Emploi : Gérant
تاريخ التسجيل : 04/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف abderrazzak dekkan في السبت 1 أكتوبر 2011 - 11:50

mohamed كتب:
لم أكن أتصور يوما ما أن أصاحب الماعز في رحلة سفر طويلة الى مدرستي الجديدة, كان السفر شاقا على متن عربة مسنة يجرها جرار هرم، بين الفينة و الأخرى يرحب بي و يكرمني بنسمات دخانه الأسود. تطيرت من نفحاته مع أنني لم أكن قط من المتطيرين و أحسست ياليأس رغم أنني لم أكن أبدا من القانطين. اتكأت على محفظتي الصغيرة , و مددت جسمي فوق أكياس لانكري التي خلتها مسخرة للقمح و الشعير لأكتشف لاحقا أنها للحشيش و طابا , و بدأت أفكر فيما أنا فيه و تهت في خيال دافق بالمشاعر الجياشة للماضي الجميل يوم كنت في مركز طنجة أمرح و أسرح و أفرح في مقهى الحافة و مغارة هرقل و أجواء الدالية الجميلة , لكن هذا السفر الشاعري الممتع سرعان ما انقضى ببول و روث ساخنين للعتروس المرابط على رجلي , لم أكترث للأمر و تمنيت لو يتبول جل الماعز كي أحس بالدفء نظرا للبرد الجبلي القارس. صمت رهيب كسره أحد البدويين بسؤالي بعد أن أخرج سبسي يشبه عصا موسى في مآربها العديدة تارة تسمع له زفيرا و تارة يكز كل جدي يتجرأ أن يقف أمامه و تارة أخرى يحك به رأسه بحثا عن قملة تائهة قال: بكم تعمل؟ أجبته بتذمر : لا أدري , قال : أنا أعطيك سبعين درهما في اليوم شريطة أن تكون ماهرا في ضريب البانيو لاستخلاص الحشيش , أجبته بابتسامة : أنا المعلم الجديد. لم يكترث لما قلته و دار في حوار جهوري مع عجوز لم يتبق منها سوى ناب في فمها و شعيرات بيضاء تلامسن وجهها الشاحب سرعان ما شرعت في عيوع جبلي رقصت لأجله الخرفان و الماعز. وصل الجرار بعد سفر طويل الى بناية منهكة لا فرق بينها و بين الحظيرة سوى العلم الوطني الذي يرفرف بداخلها , لا كهرباء , لا ماء ولا مرحاض الخلاء يتسع للجميع .(يتبع) ينشر باتفاق مع الكاتب ...-سعيد ادريوش .. أستاذ بنيابة وزان]سعيد ادريوش .. أستاذ بنيابة وزان

منقول عن صفحة وزان - فيسبوك
أسلوب شيق ، سرد واقعي يكشف المعاناة ، وصف وضاء لفضاء مُقــــــــــــــرف . استرسل يا سعيد ، انقل يا محمد ، تابعا ؛ فالحديث ذو شجون . أرجو من الإخوة المتدخلين ألا يسقطواالطائرة كي يصفوا الحديقة.
avatar
abderrazzak dekkan

ذكر عدد الرسائل : 509
العمر : 51
Localisation : الزواقين- وزان
Emploi : التعليم
تاريخ التسجيل : 15/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف chabah في السبت 1 أكتوبر 2011 - 19:48

واقع اللغة العربية في الكتب المدرسية المغربية مقرر السنة الثانية باكالوريا نموذجا.

الخميس, 29 سبتمبر 2011 | اليوم بريس |


المصطفى فرحات



تتوخى هذه الورقة مقاربة واقع اللغة العربية في الأقسام النهائية، وارتأيت للحد من التعميم الذي قد يكون مفيدا لشموليته أن أتخذ من مقرر السنة الثانية ثانوي آداب نموذجا للوقوف على واقع تدريس اللغة العربية في هذا المستوى الحساس من التعليم باعتباره عتبة للولوج إلى التعليم الجامعي وما يتطلبه هذا التعليم من مهارات وإمكانيات خاصة من شأنها أن تمكن التلميذ من متابعة تحصيله بشكل ناجع وناجح، ولعل تعاملي مع هذا المستوى تدريسا لفترة جاوزت العقدين من الزمن وتدريسي للمقررات متنوعة ومواكبتي للإصلاحات التي مست هذه المقررات منهجا ومنهجية جعلتني أقرب إلى المشاكل التي يطرها الكتاب المدرسي المتعلقة باللغة العربية. وأبغي من وراء هذه الورقة تحقيق جملة من الأهداف:

الأول: تقريب المتلقي من الأهداف المسطرة في الكتاب المدرسي.

الثاني: الإستراتيجية الأساس التي بنيت عليها هذه الأهداف.

الثالث: المشاكل التي يطرها الكتاب المدرسي.

الرابع: بعض الحلول الكفيلة بتجاوز المعيقات التي تقف حاجزا أمام التلميذ المغربي مع اللغة العربية تفاعلا وتعلما.

كما أن هذه الورقة تسعى إلى طرح بعض الإشكاليات أكثر مما تتوخى الإجابة على بعض التساؤلات، إنها أرضية لإثارة النقاش وتبادل الأفكار، وتنطلق من فرضية أن أغلبية الباحثين والمهتمين بالشأن اللغوي في بلادنا، وحتى لدى أناس عاديين يكادون يتفقون أن اللغة العربية تواجه مشاكل حقيقية في الوسط المدرسي وإن اختلفت المقاربات لهذه المشاكل.



المحور الأول: الأهداف التي يتوخى الكتاب المدرسي تحقيقها:



ورد في كتيب وزع على أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي بشكل متزامن مع الإصلاحات التي قامت بها الوزارة المختصة سنة 1995 مجموعة من المقاصد التي يسعى الكتاب المدرسي "الجديد" بلوغها، ويمكن إجمالها في "جعل مناهجنا التعليمية لبنة أساسية في الرفع من مردودية الفعل التربوي داخل مؤسساتنا التعليمية وفقا للأغراض التي سطرتها الهيكلة الجديدة التعليم الثانوي"، وقد تم استبدال الأهداف بالكفايات تماشيا مع المنظور الجديد للعملية التعليمية التعلُّمية، وإذا استعرضنا هذه الكفايات التي يتوخى تحقيقها أمكن إجمالها في أربع مجموعات وهي على الترتيب: (سأحاول أن أركز على أهم المبادئ).



1 ـ الكفاية التواصلية:



تتوخى تعميق المعارف اللغوية، وعقلنة بعضها ببعض ليتمكن التلميذ من اكتشاف الأحاسيس والانفعالات والأفكار الجديدة والتعبير عنها بوضوح.



2 ـ الكفاية المنهجية:



إقدار التلميذ على التمييز بين أنماط الكتابة ووظائفها وخصوصية الأنواع الأدبية والتدرب على المقاربة اللغوية والأسلوبية واكتساب القدرة على تحديد الإشكاليات وتفكيك الخطاب وتركيبه وتحديد بنيته المنظمة.



3 ـ الكفاية الثقافية:



تمكين التلميذ من معرفة أنواع الكتابة الشعرية ومعايير تمييز النصوص وتعرف خصوصياتها.



4 ـ القيم الوجدانية:

تتمثل في تقبل التلميذ للنشاط التربوي عن طريق تحسيسه بأهدافه وأهميته وتشجيعه على إبداء الاهتمام بمجالات اللغة العربية وآدابها وقضاياها واكتسابه قيما أدبية وفنية تعبر عن حسه التذوقي، والتكيف مع القيم الإنسانية والروحية والمبادئ العليا التي تبلغها الآثار الأدبية.

أما فيما يخص الروافد/المواد التي ترفد هذه الكفايات والقيم فهي:

1 ـ بالنسبة للكفاية التواصلية: مكون الأدب والدرس اللغوي والتعبير والإنشاء.

2 ـ الكفاية المنهجية: مهارة التحليل والتركيب والتبويب والتصنيف والبحث عن الأفكار وتنظيمها. وامتلاك شبكة من المفاهيم والمصطلحات المرتبطة بحقول الدراسة.

3 ـ الكفاية الثقافية: المعرفة بأنماط الكتابة الأدبية ووظائفها وخصائصها..

4 ـ القيم الوجدانية: ترتبط بما تتيحه نماذج من بابي الشعر والنثر لخلق وضعية قرائية جديدة لتراثنا الأدبي..

إنها أهداف طموحة شملت المنهج والمنهاج وهي في نظر من سطروها كفيلة بتحسين وضعية اللغة العربية في المدارس الثانوية.



المحور الثاني: المشاكل التي يطرحها الكتاب المدرسي.السلبيات والعيوب:



لاحظ العديد من الدارسين أن الكتاب المدرسي المغربي في التعليم الثانوي تكتنفه عيوب ونقائص وسأحاول أن أختزل هذه العيوب من خلال تتبع بعض المشاكل التي يعاني منها الكتاب المدرسي.



1 ـ الكفاية التواصلية:



* إذا نظرنا إلى الدرس اللغوي كرافد من روافد هذه الكفاية فإننا نلاحظ أن واضعي المقرر يخلطون بين اللغة وعلم اللغة، يتضح ذلك في طغيان المعلومات النظرية خلال استعراض الدروس اللغوية بهذه المقررات، وبهذا يغيب الهدف الأساسي من تعليم اللغة العربية وهي تنمية المهارات اللغوية لدى التلميذ.

* يتصف الدرس اللغوي الحديث بالازدواجية، فبعضه حديث وبعضه تقليدي.

* التعقيد في المصطلحات والمفاهيم اللسانية التي لم يسمع بها التلميذ من قبل مجتزأة من أنساق لسانية نظرية بالغة التعقيد مما يعطل قدراتهم الإيجابية. (الانزياح ـ الاستلزام الحواري).

* تقديم المعرف اللغوية معزولة عن سياقاتها التواصلية.

*عجز التلميذ عن توظيف ما يدرسه في الدرس اللغوي في الحديث والكتابة والقراءة، ولا أدل على ذلك كثرة الأخطاء الإملائية والنحوية سواء في الكتابة أو القراءة خصوصا عندما يكون النص المقروء غير مضبوط الشكل.

* الميل إلى استخدام اللغة العامية واللغة الفرنسية عندما يتعلق الأمر باستعمال وسائل التواصل الحديثة كالهاتف النقال والانترنيت في مراسلاتهم، كما يتم استعمال الحروف اللاتينية.

* ولعل الأزمة تبدو بشكل واصح عندما نرى خريجي الجامعات يجهلون قواعد اللغة والصرف والنحو، أو رجال تعليم يدرسون الفصحى بالعامية.

* عدم تميز واضعي المنهاج بين النحو العلمي والنحو التربوي.



2 ـ الكفاية المنهجية:



من أظهر أزمة هذه الكفاية:

* الصعوبة البالغة التي يجدها التلميذ ليس فقط في إيجاد الرابط المعنوي أو البؤرة الذي تربط متواليات الفقرة وإنما ـ حتى وإن تعرف على الفكرة ـ يجد صعوبة بالغة في صياغتها صياغة صحيحة.

* قد ينجح التلميذ إلى حد ما في تفكيك النص ولكن في المقابل يجد صعوبة أكثر في تركيبه من جديد نظرا لارتباط هذه المهارة بمهارات أخرى لا يتقنها..



3 ـ الكفاية الثقافية:



* إن إقدار التلميذ على رسم خريطة شاملة وبينة المعالم في ذهنه عن الكتابة الأدبية عامة وصولا إلى تحديد وظائفها وخصائصها يتطلب قدرا من الثقافة العامة التي لا يمده بها الكتاب المدرسي والذي لا يتوفر لدى أغلب التلاميذ، هذا الكتاب أقصى بعض الأجناس الأدبية مثل قصيدة النثر، القصة القصيرة جدا، النصوص غير المصنفة مما يحرم التلميذ من التعرف على جوانب الحداثة في ثقافته.



4 ـ القيم الوجدانية:



* إن القيم التي يسعى الكتاب المدرسي إلى ترسيخها في ذهن وسلوك التلاميذ هي نتاج سياسة انتقائية تتوخى إدراج مجموعة من القيم تلبية لاقتراحات هيئات ومنظمات حقوقية ونسوية وبيئية مما يجعلنا نتساءل عن المعايير التي تتخذها الجهات المسؤولة عن الكتاب المدرسي لإدراج مادة دراسية أو إقصاء أخرى، وما موقع حاجيات التلميذ الحقيقية بين أهداف هذه الجمعيات والهيئات والمؤسسات باعتبار أن كل واحد منها لها مصالحها الخاصة..



المحور الثالث: رهانات المنهج والمنهاج:



ويراهن المنهاج على التلميذ باعتباره محور العملية التعليمية التعلمية، ويركز على التعلم الذاتي للتلميذ.

* من هنا نطرح بعض الأسئلة من قبل:

ـ هل الكتاب المدرسي الذي تتحكم فيه مجموعة من الشروط الخارجية والإكراهات المادية قادر على إثارة اهتمام التلميذ والإقبال على تعلم اللغة العربية والنشاط التربوي عامة؟

ـ هل القيم التي تبشر بها النصوص والتي غالبا ما تحيلنا على التراث بدعوى الحفاظ على الهوية هي من نوع القيم التي يرغب فيها التلميذ الذي يجد نفسه اليوم في مواجهة عولمة ثقافية جارفة وضعته في موضع الحيرة بين القيم الآتية من الماضي المجيد وقيم الحاضر القادمة من الفضاء؟

ـ وهل للتلميذ المغربي كل الإمكانيات والمؤهلات لممارسة التعلم الذاتي والاعتماد كليا أو جزئيا على نفسه؟

إن الذين يراهنون على التلميذ والتعلم الذاتي للرفع من جودة التعليم بعيدون كل البعد عن واقع المدرسة المغربية خصوصا تلك الموجودة في المناطق النائية والفقيرة والمعزولة.



مظاهر الأزمة وأسبابها



1 ـ مزاحمة اللهجة للغة العربية إثناء عملية التعليم والتعلم.

2 ـ ضعف الخبرة لدجى معلم العربية.

3 ـ الوسائل غير كافية.

4 ـ قصور دور الموجه في متابعة إعداد المعلم.

5 ـ كثرة عدد الطلاب في الفصل.

6 ـ انتماء طلاب الفصل الواحد إلى خلفيات لغوية واحدة.

7 ـ وجود اتجاهات سلبية نحو اللغة العربية سواء في أوساط التلاميذ أو في أوساط الأسر.

8 ـ اختلاف دوافع الدارسين وأهدافهم من تعلم اللغة العربية.

9 ـ اعتماد أساليب تقليدية في التدريس.

10 ـ تدني مستوى تعليم اللغة العربية في التعليم الأساسي.

11 ـ إتقان اللغة العربية كتابة لا يعني إتقانها حديثا.

12 ـ نسبة كبيرة لا تتوفر على الكتاب المدرسي وبالتالي فإن أقصى ما يملكه من معلومات يدونه في دفتره إن توفر لديه.

13 ـ معظم الثانويات غير مرتبطة بشبكة الإنترنيت ولا تتوفر على حواسب كافية تمكن التلميذ من التوفر على المهارات التي تساعده على الولوج إلى المعلومات بيسر وسلاسة بل هناك نسبة كبيرة من أساتذة اللغة العربية لا تحسن التعامل مع الحاسوب.

14 ـ اعتماد مبدأ التعلم الفردي يتطلب قدرا من الحوافز تشجع التلميذ على أخذ زمام المبادرة لتحقيق أهدافه التي تبدو غير واضحة تماما.

15 ـ الكتاب المدرسي يغلب منطق الربح على منطق التعلم.

16 ـ اعتماد منطق الزبونية في اختيار المؤلفين اعتمادا عن كل المعايير المطلوبة.

17 ـ تحكم ما هو إيديولوجي فيما هو معرفي يؤثر على اختيار المحتويات التي يجب أن تخضع لمقاييس ومعايير الجودة والمتعة مما يدفع التلميذ بالإقبال عليها.



المحور الخامس: الحلول:



1 ـ استغلال القدرة الفطرية الهائلة لاكتساب اللغات لدى الأطفال قبل سن السادسة.

2 ـ تحديث مناهج تعليم اللغة العربية باستخدام تقنيات المعلومات والاتصال واعتماد مبدأ التعلم مدى الحياة، وتعريب العلوم والتقنيات مع الاهتمام بالبحوث اللغوية.

3 ـ أخذ بعين الاعتبار البيئة اللغوية للتلميذ والبيئة الاجتماعية وتأهيل المعلم وظروف عمله ومناهج التدريس.

4 ـ تغلغل اللغة الأجنبية في بلدنا وأصبح العديد من النخب المثقفة والسياسية يفضلون الحديث باللغة الأجنبية بدل العربية مما يستوجب تغيير العقليات وإعطاء الأولوية للغة العربية في السلوك اليومي.

5ـ تعريب العلوم والتقنيات مع الاهتمام بالبحوث العلمية.

6 ـ التركيز في العملية التعليمية على مهارة الاستماع والقراءة والحديث والكتابة بدل دراسة اللغة العربية كمفردات مفصولة عن بعضها البعض.

7 ـ مراعاة الفروق الفردية الكثيرة داخل المدرسة المغربية مما يتطلب متابعة متواصلة ودقيقة ليأخذ كل متعلم حقه وحضه من التعليم دون أن يشعر بأنه متجاوز مما يولد لديه الإحباط والثقة في النفس والإمكانيات.

9 ـ اختيار النصوص التي تتوفر فيها المعايير التي تحفز التلميذ على قراءتها وحفظها واتخاذها أسلوبها نماذج يكتب على منوالها حبا فيها وليس باستظهارها من أجل الامتحان.(اللغة السلسلة الجميلة ـ التركيب البسيط ـ الفكرة العميقة التي تتناول قضية قريبة من واقع وهموم المتعلم.

10 ـ العمل على محاربة الآراء القبلية عن اللغة العربية سواء من ذهن المتعلمين أو عامة الناس باعتبارها لغة لا تسمح لنا بالارتقاء في السلم الاجتماعي وهو ما تحققه اللغة الأجنبية.

11 ـ تشخيص مواطن الضعف في مواد اللغة العربية والرفع من المعاملات كحافز يدفع التلميذ إلى الاهتمام والتفاعل والتحصيل.



لقد أكدت الكثير من الأبحاث في مجال اللسانيات التطبيقية وعلم النفس المعرفي والسيكولساني بالدور الإيجابي للغة الأم بصفة خاصة في تكوين شخصية مرنة ومتفتحة ذهنيا عند اعتمادها كقنوات للتعلم واكتساب المعرفة.

تلك إذا مقاربة متواضعة لواقع اللغة العربية في الكتاب المدرسي، وما يرتبط بهذا الكتاب من مشكلات تزيد من تعميق جراح اللغة العربية. وأتمنى أني كنت مفيدا.



ابزو: 25/03/2010.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* مداخلة ألقيت بمناسبة ملتقى ابن احمد للقصة والشعر الذي نظمته الجمعية المغربية للغويين والمبدعين يوم 27 مارس 2010.

chabah

ذكر عدد الرسائل : 108
العمر : 53
Localisation : فرنسا و إسبانيا
تاريخ التسجيل : 04/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف meddek في السبت 1 أكتوبر 2011 - 21:23

ننتظر بشغف الحلقات المتبقية من اليوميات. و نطلب من الأخ محمد أن يستأنف النشر، كما نتمنى أن تكون طائرته لازالت قادرة على التحليق فوق أدغال هذه الأرياف.
avatar
meddek

ذكر عدد الرسائل : 66
العمر : 51
Localisation : sag
تاريخ التسجيل : 24/07/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف mohamed في الأحد 2 أكتوبر 2011 - 17:18

لا زلت أنتظر الحلقة الثانية من الأستاذ سعيد ادريوش..أخاف ان يكون السي سعيد قد وصل الى الدوار فوجده بدون كهرباء ففرغت بطارية حاسوبه وتقطعت به السبل خاصة إذا اسند إليه المدير قسما في الفرعية ..الله يكون في عون أساتذة التعليم الإبتدائي..كثرة المستويات..كثرة المواد المدرسة..كثرة التحاضير..وقلة الشي..وزد على ذلك العزلة والغربة وظروف العيش الصعبة وأحيانا انعدام الأمن..ونتحدث عن الجودة..وعن مدرسة النجاح..وعن وعن..الله يرحم أحمد بوكماخ.
avatar
mohamed

ذكر عدد الرسائل : 1147
العمر : 45
Localisation : kénitra
Emploi : employé
تاريخ التسجيل : 02/09/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف nezha في الأحد 2 أكتوبر 2011 - 19:27

ملخص حياة معلم في الارياف

القسم المدرسة =المطبخ تحت المكتب ان وجد

خير القسم غرفة النوم
الخزانة = الدولاب

الخلاء مرحاض وفضاء الفسحة
avatar
nezha

ذكر عدد الرسائل : 6224
العمر : 54
Localisation : s/a/g
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف chabah في الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 21:01

المساء



نظم تلاميذ قرويون من مدرسة «أزيلف»، بضواحي منطقة تنجداد التابعة لإقليم الرشيدية، مسيرة مشيا على الأقدام في اتجاه قيادة المنطقة (أفركلة)، التي تبعد عنهم بحوالي 8 كيلومترات.

وجاءت هذه المسيرة، التي شاركت فيها عائلات التلاميذ، احتجاجا على غياب المعلمين وعدم التحاق بعضهم بالمدرسة لمزاولة مهام التدريس. وذكر مصدر من المنطقة أن بعض التلاميذ قضوا أكثر من 5 سنوات في الابتدائي لكنهم لا يعرفون القراءة ولا الكتابة، والسبب هو الغياب المتكرر للمعلمين، فيما لا تسجل زيارات تفتيش بهذه المناطق كما لو أن هذه المؤسسات التعليمية غير تابعة لوزارة التعليم. وحسب مصدرنا، كونت أمهات التلاميذ المحتجين لجنة حاورت القائد المكلف بجماعة فركلة السفلى، والتزم هذا الأخير بالعمل على انتداب من يرافقهن إلى النيابة الإقليمية للتعليم بالرشيدية قصد مقابلة النائب للعمل على سد الخصاص. وقد سبق لأمهات هؤلاء التلاميذ بأزيلف أن قمن بعدة مسيرات احتجاجا على غياب المعلمين، غير أن نيابة الوزارة فشلت في علاج هذه الظاهرة.

chabah

ذكر عدد الرسائل : 108
العمر : 53
Localisation : فرنسا و إسبانيا
تاريخ التسجيل : 04/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف nezha في الخميس 6 أكتوبر 2011 - 18:47

ولهذا قالوا ..طاحت الصمعة علقوا الحجام

المدرس لا علاقة له بتردي التعليم
avatar
nezha

ذكر عدد الرسائل : 6224
العمر : 54
Localisation : s/a/g
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يوميات معلم في الأرياف

مُساهمة من طرف القيطي في السبت 8 أكتوبر 2011 - 13:11

الله يكون في عون المعلمين ديالنا..امااللي كينظروا على الورق راهم ما عارفين الواقع والو..واحد جالس في الرباط في مكتب مكيف وتلفون بلاش زكمبيوتر اخر صيحة وطوموبيل سرفيس وديبلاصما والقهوة ووووووينظر كيف يجب ان يرتقي المعلم بالعملية التعلمية التعليمية !!!!اتحدى اي واحدنهم لن يرحل الى القرى الجبلية او الصحراوية ويبات غير يوم واحد سنة دراسية كاملة..قبل ما نتكلمو على التعليم خص اولا المدرسة..المدارس اللي عندنا الان راهم بحال الكوري..خص السكن للمعلمين والاساتذة اللي كيشتغلوا في البادية..راهم مساكين عايشين في القهرة وخاصة الاناث منهم..خص الطرق والنقل والانارة والماء الصالح للشرب والمراحيض والمستوصف والبريد والامن..ووووالخلاصة راه كيخصنا فدان ديال الخص وشوف تشوف..خويا المعلم ..فوق طاقتك لا تلام..الله عوين. Shocked
avatar
القيطي

ذكر عدد الرسائل : 1890
العمر : 51
Localisation : maghreb
تاريخ التسجيل : 30/06/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الدخول المدرسي في البادية المغربية

مُساهمة من طرف شمس العرب في السبت 8 أكتوبر 2011 - 15:34




ولا زال الطريق طويلا....


avatar
شمس العرب

انثى عدد الرسائل : 574
العمر : 25
Localisation : بلاد جبالة
Emploi : Active
تاريخ التسجيل : 19/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى