صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

هل سقطت المحيطات من السماء مع المذنبات؟

اذهب الى الأسفل

هل سقطت المحيطات من السماء مع المذنبات؟ Empty هل سقطت المحيطات من السماء مع المذنبات؟

مُساهمة من طرف said في الجمعة 7 أكتوبر 2011 - 20:43

قد تكون مذنبات اتت من اقاصي الفضاء مسؤولة عن وجود جزء كبير من المحيطات التي تغطي الأرض راهنا.
هذا
ما أظهرته دراسة جديدة أجراها علماء فيزياء الفلك يعملون في اطار برنامج
تلسكوب هرشل الفضائي التابع لوكالة الفضاء الاوروبية (ايسا) للمرة الاولى،
على المذنب «هارتلي 2» الذي مر حديثا قبالة كوكب الارض مياها تركيبتها
الكيميائية مماثلة لتلك الموجودة على الارض.
ورغم غرابة الامر يبدو ان المياه على كوكب الارض اتت من خارجه ولا يزال تواجده على سطح الارض موضع جدل بين العلماء.
فخلال
تكون النظام الشمسي كانت حرارة الارض مرتفعة الى درجة تبخرت فيها كل
العناصر القابلة للتبخر وبينها المياه ووحدها المناطق النائية نسبيا
الواقعة ما بعد مدار المريخ حافظت على كمية كبيرة منها.

النيازك والمذنبات
ويعتقد
عدد كبير من الباحثين ان المياه عادت بعد ملايين عدة من السنوات على تشكل
الارض، على شكل جليد نقلته اجسام سماوية صغيرة خصوصا النيازك وبدرجة اقل
المذنبات.
ويقول بول هارتوغ من معهد ماكس بلانك لابحاث النظام الشمسي ان
النظريات الحالية تفيد ان اقل من 10 % من المياه المتواجدة على الارض
مصدرها المذنبات، وهي نواة تحوي الجليد والغبار.
وتؤكد ميريام رينغل من المعهد نفسه «لكن للمرة الاولى تشير نتائجنا الى ان المذنبات قد تكون اضطلعت بدور اكبر».

طريقة البحث
ولتقفي
اثر المياه الموجودة على الارض وصولا الى الفضاء استخدم العلماء نظيرا
طبيعا للهيدروجين هو الدتريوم الذي يسمى ايضا «الهيدروجين الثقيل».
ويقول
معهد ماكس بلانك ان نسب الدتريوم على كوكبنا هي حوالي ذرة لكل 6400 ذرة من
الهيدروجين و«الاجرام السماوية الصغيرة التي نقلت المياه الى ارض ينبغي ان
تتمتع بالنسبة ذاتها بين النظيرين».
وحتى الان كان علماء الفلك قد
رصدوا هذه النسبة في النيازك خصوصا وهي اجسام مؤلفة في الجزء الاكبر منها
من الصخور والمعادن والجليد واتية من حزام النيازك الواقع بين المريخ
والمشتري.
في المقابل لم يعثر على هذه النسبة في اي المذنبات الستة التي
تم اختيارها كانت كلها غنية جدا بالدتريوم وتأتي على الارجح من جوار كواكب
غازية كبيرة مثل المشتري وزحل واورانوس ونبتون.

أبعد من النظام الشمسي
لكن
المذنب «هارتلي 2» يأتي على الارجح من حزام كويبر وهي منطقة ابعد بكثير
تقع في اقاصي النظام الشمسي. وقامت اجهزة هرشل تاليا بمراقبته عن كثب خلال
مروره على مسافة 18 مليون كيلومتر فقط من الارض في خريف عام2010.
ويوضح
هارتوغ «قياساتنا اظهرت ان المياه على المذنب تحوي ذرة من الدتريوم لكل
6200 ذرة من الهيدروجين» وهي نسبة قريبة من تلك المسجلة على الارض.
ويختم
الباحث قائلا ان من الضروري تحليل عينات اخرى كثيرة لتقييم مساهمة
المذنبات بكميات المياه المتواجدة على الارض وينبغي «اخذ المذنبات من نوع
«هارتلي2 » بالاعتبار بكل جدية هذه المرة».


القبس- 07.10.2011
said
said
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4523
العمر : 55
Emploi : موظف
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى