صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

من يتذكر ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من يتذكر ؟

مُساهمة من طرف said في السبت 3 ديسمبر 2011 - 22:33

من يتذكر غروس العين بسواقيها ؟ من يتذكر بساتين البرتقال (اللتشين )؟ من يتذكر الشاحنات تخرج من الزواقين محملة بصناديق البرتقال ؟ من يتذكر البرتقال في السوق ( سيدي رضوان ) يباع بلا ميزان بل بالمائة والنصف والربع ؟ من ومن ؟؟؟؟



said
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4528
العمر : 52
Emploi : موظف
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من يتذكر ؟

مُساهمة من طرف جوهرة العلمي في الأحد 18 ديسمبر 2011 - 14:57


جوهرة العلمي

انثى عدد الرسائل : 183
العمر : 26
Localisation : خنيفرة
Emploi : مستخدمة
تاريخ التسجيل : 15/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من يتذكر ؟

مُساهمة من طرف alyamani في الأربعاء 21 ديسمبر 2011 - 15:55


اعتقد جازما ان الاخ سعيد لم يعش هذه
المرحلة التي يتحدث عنها وانما سمع
عنها فقط.فهل سبق له مثلا ان شاهد الشاحنات

وهي تخرج من الزواقين محملة بصناديق البرتقال؟

أكيد انه لم يشاهدها.

alyamani

ذكر عدد الرسائل : 270
العمر : 61
تاريخ التسجيل : 26/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من يتذكر ؟

مُساهمة من طرف abderrazzak dekkan في الأربعاء 21 ديسمبر 2011 - 18:53

جوهرة العلمي كتب:
ما يود قوله يا جوهرة هو أن الفلاحين بقرية الزواقين كانوا يبيعون البرتقال بدون موازين ، و يعتمدون في بيعهم على العدد ؛ فمِائة برتقالة مثلا لها ثمن معين ، ونصف المئة له ثمنه ، و ربعها بثمنه أيضا. وعموما فقد كان الثمن متواضعا. والقدر الذي اشتهر كثيرا في البيع هو الربع ، (25 برتقالة). وكنت شخصيا أشتري من دوار الجزيرة الربع أيام الطفولة والشباب ، بعد أن أتى الزمان على أشجار برتقال احساسن " السلاتة " غير أن الذي أتذكره جيدا هو برقوق السلاتة ، و الشاحنات التي كانت ترابط أيام نضج هذه الفاكهة تحت زيتونة برية ممتدة الأغصان بغرس بن عبو بالسلاتة ، ونأتي إليها حاملين الخير تلو الخير ، و نبيع بثلاثين ، أو أربعين سنتيما للكيلو بالنسبة للبرقوق الأبيض و كان أكثر انتشارا ، و ستين أو سبعين سنتيما للكيلو للنوع الأحمر. كان آباؤنا يعدون العدة لتلك الأيام ، ويسارعون خفافا لتعبئة الصناديق ، و منهم من كان يشغل معه العمال لهذه الغاية.

واليوم ، وا حسرتاه Exclamation . أين البرقوق ؟ أين البرية ؟ أين ظلها الظليل ؟ اندثر كل شيء ، وبقيت الذكرى و العَبرة . فمن يأخذ العِبرة ؟

abderrazzak dekkan

ذكر عدد الرسائل : 509
العمر : 50
Localisation : الزواقين- وزان
Emploi : التعليم
تاريخ التسجيل : 15/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من يتذكر ؟

مُساهمة من طرف said في الأحد 25 ديسمبر 2011 - 20:06

alyamani كتب:

اعتقد جازما ان الاخ سعيد لم يعش هذه
المرحلة التي يتحدث عنها وانما سمع
عنها فقط.فهل سبق له مثلا ان شاهد الشاحنات

وهي تخرج من الزواقين محملة بصناديق البرتقال؟

أكيد انه لم يشاهدها.

صحيح أخي اليمني لم اعش هذه الفترة لكنني سمعت عنها الكثير..ومع ذلك فقد أكلت ليمون الغروس ورمانها وبرقوقها وإجاصها. لماذا اندثرت تلك البساتين ؟ هل الامر مرتبط بماء السقي الذي شح ؟ ام الامر مرتبط بعدم وجود الخلف للسلف ؟الحقيقة كل الاشياء الجميلة في البلد اختفت او هكذا يبدو لي انا شخصيا.....تحياتي.

said
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4528
العمر : 52
Emploi : موظف
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من يتذكر ؟

مُساهمة من طرف nezha في الثلاثاء 17 يناير 2012 - 9:01

اللشين في التصويرة ماشي زواقي

nezha

ذكر عدد الرسائل : 6220
العمر : 53
Localisation : s/a/g
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من يتذكر ؟

مُساهمة من طرف عبدالله في الثلاثاء 17 يناير 2012 - 20:14

وهل لا يزال اللشين موجودا في الزواقين ؟ الغروس هرمت وجفت وعقمت..لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1639
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى