صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

لا وجود للحب...!

اذهب الى الأسفل

لا وجود للحب...! Empty لا وجود للحب...!

مُساهمة من طرف أوباها حسين في الثلاثاء 28 فبراير 2012 - 17:42

قبل أن أحلل أود أن أوفق بعده..

ترددت كثيرا لكني قررت أن أكتب عن موضوع الحب لأنى وجدت تداوله مهزلة بين القيم الدينية والأخلاقية ..لا وجود للحب المادي والروحي الأفلاطوني لأنه مبتكر وملفق فى حياة الإنسان ليكون تجارة ودغدغة للعواطف الرهيفة بحكم الحلم والرغبة الجنسية فالصراع الذى دار بين الأخوين قابيل وهابيل لم يكن عن حب لأن زواجهما فرض من الرب لأنه واهب الأجنة ,أعتقد جازما أنه لا وجود للحب بين الذكور والإناث فلو اتفقنا على وجوده لما ضاعت ليلى من قيس وعبلة من عنتر وحولييت من روميو فبينهم حب عميق فشل وضاع بظروف لا يعلمها سوي الرب ..ثم هناك عظماء فى الفن والمال والسلطة لم يتزوجوا رغم الشهرة ومنهم من تزوج عدة مرات وهو يعرف الحب وسنينه ,وعلى سبيل المثال نجد ممثلة تتقن دور الحب تزوجت لمرات عديدة دون أن يمسكها الحب ويضبطها فى قانونه وخانته وقنواته ..

إخوانى القراء إن الحب الحقيقي هي العلاقة بين الزوجين اللذين حكما بالأولاد وأجبرا على تلك العلاقة بفضلهم ..فالله خالق الروح وهو الذى يودعها بين الجنسين بعد أن جمعهما لهذا الغرض الذى يعمر الأرض ..نعم هناك إحساس أقوى من كل شيء فى الوجود يجلب المرأة نحو زوجها والد أبنائها وقد يتم زواج الجنسين بواسطة العائلة أو الوظيفة أو الدراسة المنتهية فى آخرها لأن حب المدرسة الأولى لهو ومفاخرة فكم من التلاميذ والتلميذات عبثوا فى حب صغير افترقوا فى الكبر فأصبحوا ذكريات مراهقة .فهناك صدف تجمع على أساس أبناء كانوا السبب فى هذا الجمع ..فكل مولود خلقه الله لن يكون إلا فى رحم له زوج محتوم ألغى الحب المجسد بالغرام ..

إن الحب المتداول فى الأغانى والأفلام والمسرحيات خبز حرفة وأرباح تجارية ولولاه كعمل لازداد معدل البطالة.. لو سألنا كل الأزواج لاعترف أغلبهم أنه لا يحب المرأة التى تعيش معه ولكنه يحترمها ويقدرها لأنها حملت ما وهبه الرب من فلذات الأكباد..قد يندم الرجل أو المرأة بعد العرس لكنهما يتغيران مع ظهور ملائكة الحب الربانى.

أوباها حسين

ذكر عدد الرسائل : 285
العمر : 76
تاريخ التسجيل : 11/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لا وجود للحب...! Empty رد: لا وجود للحب...!

مُساهمة من طرف راضية في الجمعة 2 مارس 2012 - 16:45

هل عمرك فعلا 69 سنة؟ إذا كان جوابك بنعم فإنك أفنيت عمرك هباء ولم يبق لك ما تسترده..عشت محروما من الحب..حب الام..حب الأب ..حب الاخوة..حب الاهل..حب الاصدقاء..حب الناس..حب الجمال ..حب الطبيعة..عشت تجري وراء لقمة العيش فنسيت نفسك حتى تحجرت وتكلست ..الحب موجود يا سي حسين ولا ينعم به الا من وفقه الله لمعرفته..اما الذي لا يعرفه فترى الشقاء مكتوبا على جبينه وتراه يكدح دون جدوى..الامثلة التي اوردتها لا تقنع احدا..قيس وليلى ....الحب لا يتوج دائما بالوصال والتلاقي وتحقيق المراد..عمي متزوج وله اربعة اطفال ويعيش مع زوجته في هناء و يصرح لي دائما أنه يحترم زوجته لكنه يحب أنثى أخرى لم تكن من نصيبه تعيش في ثنايا قلبه..انت قد تحب شراء شيء ما لكن عدم قدرتك على شرائه لا تكهرك فيه..الحب موجود ايها الفيلسوف المتشائم..افتح قلبك له وستراه ينتعش من جديد ولو من بعد 69 ربيعا!
راضية
راضية

انثى عدد الرسائل : 124
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لا وجود للحب...! Empty رد: لا وجود للحب...!

مُساهمة من طرف أوباها حسين في الجمعة 2 مارس 2012 - 18:10

راضية الشابة

فعلا أبلغ من العمر 69 لي 8 أبناء أربع بنات وأربعة أولاد أحبهم وأتفانى فى خدمتهم لأنهم حب موهوب من رب العالمين ولي أحفاد لست فيلسوفا ولا متشائما قضيت عمرى فى الدرس والسياسة والكتابة وكانت لي علا قات وارتباطات زين طريقها الخالق فهو الذى يؤهل كل لقاء بين الذكر والأنثى وهو الذى أمر آدم كي يزوج ابنيه قابيل وهابيل ولا يمكن لأي إنسان أن يتزوج بدون أمره المكنون فى الأجنة ..

أكتفى وأؤكد أن الحب الذى تتحدثين عنه يدخل فى باب الرغبة والألفة ودوام العشرة والطمع فى الجمال فلو كان الإنسان يحب ربه فعلا لما وجدنا هذا الفساد المنتشر بين اليهود وبين النصارى وبين المسلمين فالناس يعبدون فقط خوفا أو تسولا لذلك أطلب منك أن تراجعى التسيير الحتمي فى الكتب السماوية

أوباها حسين

ذكر عدد الرسائل : 285
العمر : 76
تاريخ التسجيل : 11/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لا وجود للحب...! Empty رد: لا وجود للحب...!

مُساهمة من طرف elbouari_tetouan في الأحد 4 مارس 2012 - 1:36

قد تختلف الزوايا التي ينظر منها كل واحد منا للموضوع وحتى ان اختلفنا في بعض الجزئيات فإننا نتفق في وجود الحب، فلا أحد يستطيع أن ينكر حب الله ورسوله وحب الأهل والأولاد، ولكن الاختلاف يكون دائما في حب الشاب للفتاة قبل الزواج وهل هو فعلا موجود أم لا ، من منظوري أنا الشخصي الحب احساس ينبعث من القلب الصافي والعاشق فإذا كان قلبي يخفق فحتما هناك احساس وما دام هناك احساس فحتما يوجد في قلبي حب وحتى اذا افترضنا أنه لا يوجد شيئ اسمه حب فقلبي مملوء بحب الله عزوجل ورسوله الكريم والوالدين والاخوة والأبناء في المستقبل فلذالك لا يمكن الجزم والقول بأنه لا يوجد حب فالزوجة التي يتوفى زوجها ويتركها في شبابها وترفد الزواج من بعده رغم ما تمتلكه من جمال وحسن السيرة وتقاوم كل الاغرءات احتراما لذكرى زوجها أليس هذا حب؟؟؟؟؟
elbouari_tetouan
elbouari_tetouan

ذكر عدد الرسائل : 673
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لا وجود للحب...! Empty رد: لا وجود للحب...!

مُساهمة من طرف nezha في الإثنين 5 مارس 2012 - 17:15

Question Question Question Question Exclamation Exclamation Exclamation Exclamation Question Exclamation Exclamation Question
nezha
nezha

ذكر عدد الرسائل : 6219
العمر : 56
Localisation : s/a/g
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لا وجود للحب...! Empty رد: لا وجود للحب...!

مُساهمة من طرف ندى في الإثنين 5 مارس 2012 - 22:33

“ومن دلائل عظمة القرآن و إعجازه
أنه حينما ذكر الزواج، لم يذكر الحب
و إنما ذكر المودة و الرحمة و السكن
...
سكن النفوس بعضها إلى بعض
و راحة النفوس بعضها إلى بعض

(( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ))
( الروم – 21 )

إنها الرحمة و المودة..
مفتاح البيوت

و الرحمة تحتوي على الحب بالضرورة..
و الحب لا يشتمل على الرحمة،
بل يكاد بالشهوة أن ينقلب عدوانا

و الرحمة أعمق من الحب
و أصفى و أطهر.
و الرحمة عاطفة إنسانية راقية مركبة،
ففيها الحب، و فيها التضحية،
و فيها إنكار الذات،
و فيها التسامح، و فيها العطف،
و فيها العفو، و فيها الكرم.

و كلنا قادرون على الحب
بحكم الجبلة البشرية.
و قليل منا هم
القادرون على الرحمة

و بين ألف حبيبة هناك
واحدة يمكن أن ترحم،
و الباقي طالبات هوى و نشوة و لذة.

اللهم إني أسألك رحمة..
اللهم إني أسألك مودة تدوم..
اللهم إني أسألك سكنا عطوفا و قلبا طيبا..
اللهم لا رحمة إلا بك و منك و إليك”
ندى
ندى

انثى عدد الرسائل : 596
العمر : 29
Localisation : اسفي
Emploi : مستخدمة في القطاع الخاص
تاريخ التسجيل : 16/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى