صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

من محن قرية الزواقين بجماعة سيدي رضوان وزان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من محن قرية الزواقين بجماعة سيدي رضوان وزان

مُساهمة من طرف عبدالله في الأربعاء 23 مايو 2012 - 17:15

لن نتعب من تدوين ونشر كل ما نحصل عليه من معطيات عن قرية الزواقين ، الواقعة تحت النفوذ الترابي لجماعة سيدي رضوان، (معطيات) يزود بها الجريدة مواطنون انحازوا إلى الحديث النبوي الشريف ، الذي يدعو إلى مجابهة المنكر وردعه بشتى الوسائل المشروعة التي لا تقل آلية الفضح الإعلامي أهمية عن باقي الآليات التي يجيز الشرع والقانون اعتمادها . قرية تسلط على رقاب أبنائها بعض من لا تهمه إلا مصالحه الخاصة ، تاركين القرية الجميلة تندب حظها، ومرافقها تتآكل خدمات وبنايات وتجهيزات ، ومواطنون يقتلهم العطش في عز فصل الشتاء، وجمعيات القروض الصغرى تكسر كل الآمال التي علقوها على قربها منهم . نقدم هنا نموذجا من هذه المحن ،لعل الجهات المعنية تدخل على الخط لجعل دستور فاتح يوليوز يمشي على قدميه بهذه القرية التي أريد لساكنتها أن تعيش على هامش القرن الواحد والعشرين .
مالية جمعية المسيرة لم يحقق في صرفها

لن نكرر من جديد أسطوانة رفض المنخرطين بجمعية المسيرة الخضراء للتقرير المالي في جمعهم العام الساخن منذ سنوات بسبب «الثقوب » التي قد تكون طالت الكيس المالي لجمعيتهم ، فما كان عليهم إلا التفويض للجنة منهم لسلك طريق القضاء( شتنبر2009) من أجل متابعة كل من سمح لنفسه أن يتصرف بالتواء في مئات الملايين دفعوها من عرق جبينهم من أجل الظفر بجرعة ماء شروب. المثير يقول مصدر ، بأن الملف لايزال  لحد الآن يراوح مكانه بالمحكمة الابتدائية بوزان، وأن أعضاء اللجنة لم يعد يظهر لهم أثر، وأن أزمة الماء ازدادت استفحالا، وأن صمت أكثر من جهة رسمية على ماحدث يفسره المتضررون بالتشجيع على الإفلات من العقاب، وتعطيل مقصود لفصل من الدستور الذي يتحدث عن ربط المسؤولية بالمحاسبة!
ضحايا جمعيات القروض الصغرى يتكاثرون

حيث تعشش الهشاشة الاجتماعية ، تكون التربة مسمدة لتنبت وتزدهر جمعيات القروض الصغرى التي تقدم مساعدات مالية بفوائد نحيلة لمواطنين من أجل انجاز مشاريع مدرة للدخل ، تنتشلهم مع مرور الزمن من براثين الفقر. هذا على المستوى النظري ، أما الواقع فيقول بأن هذه القروض قد حادت عن روحها الاجتماعية ، وتقدم بفوائد خيالية أثقلت كاهل المدينين ، حتى عجزوا عن تسديد الأقساط التي بذمتهم مما أدخلهم في متاهة المتابعات القانونية .
المتابعات القانونية هو السيف الذي سلطته في الأشهر الأخيرة جمعية للقروض الصغرى ،تتخد من مركز سيدي رضوان مقرا لها، على المئات من المواطنين والمواطنات الذين ينطبق عليهم كلام المجدوب «يظهرو ليك الرباح ويهرسوك في راس المال « . الفئة الأولى من الضحايا الذين زار بعضهم الجريدة ، أصبحوا مطالبين بتسديد ما بذمتهم بعد أن قالت العدالة كلمتها في حقهم ، وأضحوا مهددين بحجز ممتلكاتهم وبيعها في المزاد العلني .
الضحايا وبعد تشكيهم من الفوائد الخيالية التي طبقت عليهم على حد قولهم ، ينتظرون من يأخذ بأياديهم ويؤازرهم ، ويتواصل معهم من أجل حل مشرف ، خصوصا وأن السنة الفلاحية الجارية كل التباشير تقول بأنها نتائجها ستكون قاسية على أوضاعهم الإجتماعية .
دار ليست كباقي
«دور المواطن»

استبشرت ساكنة قرية الزواقين خيرا وهي ترى البنية التحتية لقريتها تتعزز بدار للمواطن ، تشرف على تدبير مرافقها جمعية أهلية ، كما يسميها إخوتنا بأرض ثورة «ميدان التحرير» .  فتح أبواب هذا المرفق العمومي التابع للتعاون الوطني ، اعتبر في وقته التفاتة متميزة نحو مواطني ومواطنات وأطفال وشباب هذه القرية ، لما حملته من خدمات ، كانت تعتبر إلى وقت قريب حكرا على سكان المدن،  وليست أي مدن . فقد توزعت قاعاته المتعددة بين روض للأطفال ، ومحاربة الأمية ، وتعليم الخياطة والطرز ، والإعلاميات . لكن شهر العسل لم يدم طويلا ،وتحول حلم المستفيدين والمستفيدات إلى كابوس مؤرق حين تبخر هذا المشروع الذي تقول مصادر من عين المكان بأن الإفلاس قد أصابه ، وأن أبوابه المغلقة منذ أكثر من سنة قد طالها الصدأ ، وأن الجمعية التي كانت تشرف على تسييره لم تعد « تعمر العين « ما دام تم العثور على بديل فوائده كثيرة على البعض! فهل ينتبه مندوب التعاون الوطني لما يجري بمرافق الوزارة على مستوى إقليم وزان؟
هذا قليل من كثير ما يعتمل ببطن هذه القرية ، أبت ثلة من المواطنين والمواطنات إلا أن تعمم نشره ، لعل القانون يتدخل لينصف من ينصف ، ويعاقب من يعاقب ، فتعود له هيبته وتتقوى ثقة المواطنين في المؤسسات بعد أن يتصالحوا معها ومعه.
وزان : محمد حمضي

-الاتحاد الاشتراكي1/2/2012

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1675
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من محن قرية الزواقين بجماعة سيدي رضوان وزان

مُساهمة من طرف صدورعبد العظيم في السبت 26 مايو 2012 - 22:01

أيها المفسدون ألا تستحون ؟



الهجرة الهجرة افضل ولي بقى له الصبر

مهم جدا الا هتما م بالبلدة وما يحيط بها ومع من ؟ ؟

صدورعبد العظيم

ذكر عدد الرسائل : 317
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 21/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى