صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

الظلام............

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

30052012

مُساهمة 

الظلام............




ديكور عادي ..كراسى لممثلين ..يلبسون ألبسة مختلفة كتب عليها :أحد الشخصيات ..الشخصية الثالثة ..الشخصية الثانية ..مهمش ..معارض..مناضل ..مستغل..ثوري ..ديموقراطي ..جمهوري ..مستفيد أول ..مستفيد ثانى.. مقموع ..متدين ..كلهم متواجدون على أرض طبيعية وعلى شكل تجمع والشخصيات فى المنصة ..؟

أحد الشخصيات :إخوانى ..أعطتنا هذه الأرض كل خير ..والواجب يدعونا لنتفق ونبنى وجودنا بالتعاون ..نحرص على البلد ونبتعد عن الصراع الهدام

الشخصية الثانية : لنتبع الطرح الإنساني ..ننضبط كي نحقق أهدافنا دون الشك فينا

مقموع : دائما نسمع نفس الشعارات والقراءة المستملحة ..لم توحدوا الرأي المختلف

الشخصية الثالثة : كلما أزلنا الشوائب وأثرنا الأرض قبل المواطن ظهرت عقبات وانفرطت الصفوف ..أنت تقول كلاما لا يسير مع الواقع

ديموقراطي : الاختلاف ضروري والصفوف المتناقضة لزوم الشيء فى السياسة ..لكنكم عرضة لمصلحة تذيب التعقل

أحد الشخصيات :إخوانى ..الاختلاف بناء يكون مفاهيم للتصحيح ويمنع الصراع الذى يهلك المنافسة الشريفة

مقموع :وأين الاستفادة بين كل التحليلات المنمقة والملتوية ؟

مستغل : هذا هو بيت القصيد ..الاستفادة...من يستفيد ؟..فى كل مرة نصفق ونؤيد لمصلحتنا لكن النتائج لا تفيدنا إلا بمن يعادينا

الشخصية الثانية :حوار فارغ ..سأنسحب وأتضم للحاضرين ..فكرسي بينهم أحسن من منصة النفاق

مهمش :أهلا بك ..لنصفق ونستقبل مؤيدا لنا

الشخصية الثالثة : ستندم بين خليط خطير ..تراجع عن غلطتك

يترك الشخصية الثانية المنصة ..تتعالى الهتافات

أحد الشخصيات : لنترك هذا الغبي ..ونستعرض مشاكلنا المهمة

ديموقراطي : أنتم المشاكل وأشباهكم يثيرون ما يفسد البلاد ويضر المواطنين

الشخصية الثالثة : أنصتوا لتفوزوا

مهمش : مضت سنوات فى الإنصات ..ومعضلاتنا تفرق صفوفنا وتدوم فى تناوبكم علينا

مناضل : لا ..ثم لا ..لن نذعن لأحد

معارض : إتبعونى ..أنا واحد منكم ..الخلاص بين يدي

الشخصية الثالثة :أدخل سوق رأسك ..وحسن ألفاظك ..لن يتبعك أحد ..ولا تنس أن المعارضة مهزومة تاريخيا

أحد الشخصيات : زده ما يمنعه عن ذلك اللباس التضليلي

مقموع : والله لن نتفق مادام هناك فرق بين السياسي وكلب السياسة

الشخصية الثانية : ألم أقل لكم أننا نعيش بين أهل الطمع والنخوة الباطلة

أحد الشخصيات : من الأفضل أن يسكت المتناقضون

الشخصية الثانية : نحن نغضب ولا نسكت

اختلط الحابل بالنابل ..وبدأت المعركة الهمجية بين الجميع ..تزعزع وتشتت بين الحاضرين

يسدل الستار

ليرفع ثانية على نفس الديكور لكنه مقسم إلى ظلام على يمين الخشبة وإضاءة على يسار الخشبة ..ويفصل بين جهة الظلام وجهة الإضاءة ستار أسود به ثقوب تتسع لظهور الأيادى أو الرؤوس وفى الجهة المضيئة التى نجت من الظلام

أحد الشخصيات : أين الشخصية الثانية ؟

المعارض: إنه هناك فى الظلام رفقة المتدين والثوري والجمهوري وبعض المستفيدين من غير الذين بقوا معنا

أحد الشخصيات : لا شك أنه مرغم ليحشر بينهم فأنا متيقن من مبادئه رغم عدم توافقه معنا

المعارض: أنظر إلي أنا لست معك فى مخططك ولدي تابعون هم الآن فى الظلام ومع ذلك بقيت فى الضوء دون أن أعرف الغاية

أحد المستفيدين : لقد نجونا من هذه الهزة ومن التعرية

المعارض : هنا أو هناك ستحاسب

أحد الشخصيات : يجب أن نساعد إخواننا

مستفيد آخر: لنترك اللجاج ونفكر فى من سلبهم الظلام

المعارض :سأساندكم

يد المقموع تظهر من ثقب فى الستار :أرجوكم ..أخرجونا من هنا

يظهر رأس المهمش : لا أدرى كيف جرفنى الظلام ..؟أنا مخنوق ..وعقليتى لا تتحمل التعتيم

كفاكم عنادا وأنتم تعرفون مصير من فى الظلام

أحد الشخصيات : لا يا ولدى ..تمسكوا بالصبر واعلم أن الظلام للنوم والصعاليك ..أما الضوء فهو للإخيار والجهاد

يد المناضل تظهر : سرقوا نضالى وغرروا كفاحى ليجعلوا منى مجرما

يطل رأس الثوري: لحد الآن لا أدرى سبب وجودى فى ظلام لا أثر فيه لمثل ثورتى ..هذا التيار حصدنى ولوث أفكارى ..الظلام خوف وقهر ..النجدة يا إخوانى

أحد الشخصيات : جنيت على نفسك لما تركتنا..وشبيهك الشخصية الثانية الذى ترك المنصة

ويظهر رأس الجمهوري : إننا نعتذر ..لم نفهم غرض الظلام الذى تحول إلى سجن ديماغوجي

المعارض : عدم الاتفاق نفاق ..ثم يولد الانشقاق ..لنتمسك بالصبر كي نجد الحل

يد المستفيد تظهر من ثقب : يا أحباءي لن نستفيد أبدا فى ظلام دامس

المعارض: تمهلوا نحن معكم

يد المناضل تشير : كلام لا يثبته إلا الواقع ..إيه...إيه..أنتم انتبهوا لإخوانكم نجن فى ورطة تسحق الأرواح

أحد الشخصيات : علينا أن ننقذهم

يطل المتدين برأسه :اتفقنا أن نهدم هذا الظلام ولو متنا تحت الهدم

الديموقراطي :الحمد لله الذى جمع شمل أهل هذه البقعة الطاهرة

انقشع الطلام وانتشر الضوء على الخشبة

وقال الجمهوري : إنظروا إلى الهاربين ..إنهم خفافيش الظلام لا يقوون عليه ونحن أسيادهم فى النهار

المعارض : بوركتم ..وباركت البلاد وحدتكم

المتدين : رجعنا لوطننا ...والحمد لله

أوباها حسين

ذكر عدد الرسائل : 272
العمر : 74
تاريخ التسجيل : 11/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

الظلام............ :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى