صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

يا باغي الخير أقبل.. ويا باغي الشر أقصر

اذهب الى الأسفل

يا باغي الخير أقبل.. ويا باغي الشر أقصر

مُساهمة من طرف منصور في الخميس 19 يوليو 2012 - 23:13

رمضان شهر خير وبركة، اختاره الله لانزال القرآن الكريم فيه «شهر رمضان
الذي انزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان». وهو الشهر
الوحيد الذي ذكر اسمه صريحا في القرآن، وقد حوى هذا الشهر من الفضل والخير
ما يجل عن الوصف. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اذا كان أول ليلة من
شهر رمضان صُفِّدت الشياطين ومردة الجن، وغُلِّقت أبواب النار فلم يفتح
منها باب، وفُتِّحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب، وينادي مناد: يا باغي
الخير أقبل، ويا باغي الشر اقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك كل ليلة. وفي
هذا الشهر ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر. وكان صلى الله عليه وسلم
يبشر اصحابه بقدومه ويستنهض هممهم لاستقباله بالطاعة والعبادة. وكان
المسلمون يستقبلونه بفرح غامر وسرور ظاهر واهتمام كبير، ويستعدون لمقدمه
أملا واستبشارا بفضله. وكان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو ربه ليبلغه
رمضان. فكان اذا دخل شهر رجب قال: اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا
رمضان. وكان المسلمون يستقبلونه ويدعون: اللهم قد أظلنا شهر رمضان وحضر،
فسلمه لنا وسلمنا له، وارزقنا صيامه وقيامه، وأعذنا فيه من الفتن. وذلك لما
يعلمون من فضل رمضان وسعة كرم الله عليهم فيه، وما ينزله تعالى على عباده
من الرحمات، ويفيضه عليهم من النفحات ويوسع عليهم من الأرزاق والخيرات
ويجنبهم فيه من الزلات، حيث يفتح لهم ابواب الجنان، ويغلق عنهم ابواب
النيران. يقول معلى بن الفضل: كان الصحابة يدعون الله ستة اشهر ان يبلغهم
رمضان، ثم يدعونه ستة اشهر ان يتقبله منهم. وقال يحيى بن ابي كثير: كان من
دعائهم: اللهم سلمني إلى رمضان، اللهم سلم لي رمضان، وتسلمه مني متقبلا.
وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول عند دخول رمضان: مرحبا بمطهرنا من
الذنوب. يقول صلى الله عليه وسلم: من صام رمضان ايماناً واحتساباً غفر له
ما تقدم من ذنبه. وقال صلى الله عليه وسلم: الصلوات الخمس. والجمعة الى
الجمعة، ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن اذا اجتنبت الكبائر. وقال ابن
عباس رضي الله عنهما: كان النبي صلى الله عليه وسلم اجود الناس، وكان أجود
ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، فيدارسه القرآن، وكان جبريل يلقاه كل
ليلة من ليالي رمضان، فيدارسه القرآن، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم حين
يلقاه جبريل اجود بالخير من الريح المرسلة.

_________________
N'attends pas que les événements arrivent comme tu le souhaites.
Décide de vouloir ce qui arrive... et tu seras heureux.
Epictète
avatar
منصور
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1944
العمر : 38
Localisation : loin du bled
تاريخ التسجيل : 07/05/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى