صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

الثورات الأخيرة ....غريبة؟!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الثورات الأخيرة ....غريبة؟!!

مُساهمة من طرف أوباها حسين في السبت 6 أكتوبر 2012 - 18:19

الثورات الأخيرة تعج بالمتناقضات ..فهي تاريخية قدرية لكنها حملت بصمات المنفذين فى اختلافات غريبة قد أساءت للشعوب أو أخفقت فى المراد أو أحسنت لشعوب لها حظ من تصرف القيمين عليه ..فالثورة الفرنسية كانت ولا زالت بيمينها ويسارها الاشتراكي ديموقراطية تحافظ على الخط الأوروبى رغم هزات النازية وتراكم المعارضات هنا وهناك على الخريطة الأوروبية فالثورة الفرنسية لم تساند الباسك الإسباني ولم تشجع الألوية الحمر ولم تدافع عن ضم المحافظات ونزاعات الحدود ..فالثورة سارت مسار ا ديموقراطيا يحترم الصداقة والمصالح ..أما الثورة الروسية فهي ثورة اشتراكية استعمارية تحت غلاف البروليتاريا التى خانها زعماء الروس وفطن لإنقادها غورباتشوف ودليل استعمارها المغلف بالديموقراطية الشيوعية أنها فقدت قوتها فى الفيتو وانفرطت دول أوروبا الشرقية من عقدها لتتحول روسيا إلى دولة مادية قمعية تزور الانتخابات وتتخلى عن أصدقائها ..واليوم تحاول الرجوع للواجهة على حساب سوريا مسمار أحمدى جحا وبوتين وحسن نصر الله مدمر جنوب لبنان ومفرق مواطنة لبنان ..أما الثورة الخومينية القادمة من فرنسا حيث لجأ إليها الخومينى ولا داعي لذكر حالات من وجوده هناك .فأول ما شطحت نطحت المسلمين فى العراق وبدأت ترسل لعابها الفارسي فى كل الجهات كالحرباء لتصطاد الحشرات ثورة امتلأت بالكذب والنخوة على الخواء فكلما أعلنت موقفا تخلت عنه ..وآخر صيحاتها فى الغش السياسي تزوير خطاب رئيس مصر ودعم القتل فى سوريا وتحريض الشعوب القريبة بإسم الشيعة المصبوغة بالفارسية النارية ومساعدة حزب الله للهيمنة على لبنان المسالم المتسامح قبل دخول الفلسطينيين والأسدين المغوارين فى الجرائم ..ثم هناك الثورات العربية بداية من جمال عبد الناصر إلى آخر السقطة المقبلة لبشار وإيران وحسن نصر الله الذى غادر زجاج التلفزة وهو يتكوم بين البودى كاردات كالعريس خوفا من الزفة الخطيرة ..نعم كانت الثورات العربية لا مذاق لها سياسيا ولا طعم لها على ماعون النضال بل كانت ثورات ديماغوجية تتخذ مجموعة من الآراء الفردية والعائلية والأنانية لدى الأتباع ..اعتقدت الشعوب العربية أن ثورات جمال وصدام وعبدالله صالح وبن على الذى تسلم نضال المرحوم بورقيبة والقدافى ومبارك الوارث ل 53وانتصار أنور السادات رحمه الله والقدافى الذى يصرخ فى وجه الغرب دائما ..نعم اعتقدت الشعوب العربية أن لها الأمل العظيم لتحقيق المجد الثوري لكنهم لما انتظروا جاءتهم أخبار القتل وتوزيع خيراتهم وإهدار كرامتهم وفتح السجون فى وجوههم ولما أرادوا استرداد حقوق الثورة بالثورة السلمية شهر الزعماء الممانعون الأسلحة فى وجوههم ..فالثورات غريبة وأغربها عند الروس والإسلاميين الفارسيين وعرب الممانعة و أعداء الغرب ..وهناك ثورات بالقتل وبمساعدة تجار المخدرات ..أعتقد أن جل الثورات خدعة

أوباها حسين

ذكر عدد الرسائل : 267
العمر : 73
تاريخ التسجيل : 11/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى