صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

"شيخ الرماية" رواية محمد أنقار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

"شيخ الرماية" رواية محمد أنقار

مُساهمة من طرف said في الأربعاء 26 ديسمبر 2012 - 16:21

في نهاية السنة الجارية (2012) صدرت لمحمد أنقار روايته الثالثة "شيخ الرماية" عن منشورات باب الحكمة بتطوان، بعد روايتي "المصري" (2003) و"باريو مالقه" (2007).
تتشكل الرواية من ثلاثة فصول، كل منها يحمل اسماً خاصاً: عبد الرزاق –
مَحمد – الشيخ. وهي أسماء لأصوات روائية متباينة المزاج والسلوك والرؤية،
لكنها تصب جميعاً في قصد واحد هو مرويات شيخ الرماية بما فيها من خوارق
وكرامات.
خلال الفشل المتكرر لتجارب مَحمد مع النساء يوطد العزم على
السلو والتناسي من خلال جمع حكايات وكرامات جده شيخ الرماية الذي عاش
مخضرماً بين نهاية القرن التاسع عشر وحوالي الربع الأول من القرن العشرين.
وحيث إن مَحمداً يمارس تجارة ملابس الأطفال ولا يتقن فنون الصياغة السردية؛
فقد استعان بصديقه عبد الرزاق الوردي المناضل ومفتش الفلسفة الذي استغل
بدوره هذه التجربة من أجل أن تعميق تأملاته الفكرية.
ولكن، لماذا فشل مَحمد في كل تجاربه مع النساء؟
لا تجيب رواية "شيخ الرماية" عن هذا السؤال الشائك بصورة مباشرة، وإنما
ببطء وتأمل. أو قل إنها لا تجيب بجرة قلم واحدة، لكنها في المقابل تضع بين
يدي القارئ مادة نفسية وتراثية ودرامية كثيفة لتجعله من خلالها يجيب بنفسه.

"شيخ الرماية" بفصولها الثلاثة هي رواية الحاضر الساخن والتراث
العتيق في نفس الآن. رواية المرأة المعشوقة، والتاجر المتقلب المزاج. ثم هي
بعد هذا وذاك رواية تتطلع إلى تصوير وحدة الإنسان في كليته.



avatar
said
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4525
العمر : 53
Emploi : موظف
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى