صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

اشهد ألا شاعراً أتقن التمرد إلا أنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اشهد ألا شاعراً أتقن التمرد إلا أنت

مُساهمة من طرف عبدالله في الخميس 24 أكتوبر 2013 - 20:30

اشهد ألا شاعراً أتقن التمرد إلا أنت

محمد بلغازي

عزاؤنا واحد
قالت القصيدة
تغالب دمعاً جرى
في رحيل الرائد
أحقامات نزار
يا لمصيبة الشعر
ونكبة القصيدة
أحقا رحل الهزار
يا لهول الخبر
وقسوة الموعودة
مَن بعدك
يا فارس الغزل
يتمرد على المساحيق
يحصي أنفاس العشاق
مَن بعدك
يا قاهر الشعر
تسمح له الأنثى
بان يحفر
في حقيبته يدها
الأنفاق
يَصنع من مقابض الشَعر
قصائد
ومن احمر الشفاه
أطباقاُ على الموائد
ومن رسائل عشقها
مذكرة مواعيدها
وسائد...
وكاظم
من يصنع مجده
من يخيره فيختار
من رياضك
أحلى القصائد
أبعدك ينبت شاعر
يحمل الشِعر في بصماته
يغازل تارة
وتارة بالتمرد يعاند
أبعد ك يأتي شاعر
يرقص على الجمر
يكابد
أبعدك يظهر غاضبا
من يعلن وفاة العرب
حاملا سيف التمرد
على أنظمة العرب
وبيروت
من يغازلها
من يربت على كتفها
بعدك يا نزار
من يزيح عنها الخمار
رحلت شاعر الأنثى
وأنثاك قضية
وفي شوارعنا
وقنواتنا
تختال الإناث
إباحيات الخُطى
ذاك شر البلية
وبلقيسك يا نزار
كانت صُلب القضية
فعلتها وتركتنا
وعمر القضية (إياها)
خمسون عاماً
بيت لحم ورام الله
والخليل جرحاُ
وفلسطين آلاما...
نصف قرن قضيناها
نستعرض فحولتنا
من الماء إلى الماء
غافلين
ننتظر ونحن نغفو
مقدم صلاح الدين
نصف قرن لبسناها
عباءة العروبة
وعمامة الدين
فلا صلاح الدين أتى
ولا رأسنا
أبى أن يلين...
نصف قرن من الشِعر
"قصائد متوحشة"
"ورسم بالكلمات"
وغزل كل حين...
نصف قرن ونحن نلهو
ب "طفولة نهد"
أسودنا غادرت العرين
يصفعنا الآخر
فنبسط خدنا
ونمرح
يا له من لعين
أعلام الشعر نُكست
وفي الضفة الأخرى
يرددون :
"كن صديقي"
و"جريدة" النكبة
بدونك خرساء...
فلا المتنبي بقادر
على إحداث
"انقلاب في الكتابة"
و لا جميل
ولا قيس
ولا الخسناء
توخاك حمام الموت
والموت في عُرف الناس
نهاية...
وشعرك مهما قسى الموت
يبقى
هو البداية والنهاية
وكل توقف عند الآخرين
نهاية
وتوقف نبضك
في مملكة الشِعر
لكل قادم بداية...
أشهد ألا شاعرا
أتقن التمرد إلا أنت
واحتمل حماقات العالم
كما احتملت
وأبحر في محيطات الكلام
كما أبحرت
واستسلم للرحيل
غير معاند
كما استسلمت
أأرثيك قصيدة
وأنت من الرثاء
من الشِعر أكبر...
أم أستل سيفي
وأعمله
في كل أنواع الموت
منها أثأر
أم لا هذه ولا تلك
كفى تنطعا
فالعمر أقصر...
إلى اللقاء شاعرنا
في جنة الشعر
والله وأكبر...

سلا في
1 ماي ايار1998

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1675
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى