صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

قيس وليلى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قيس وليلى

مُساهمة من طرف عبدالله في الجمعة 13 يونيو 2014 - 16:11


في الأولِ من نيسان لعام 2000 تزوج قيس بن الملوح ـ وبعد طول اِنتظار ـ حبيبته الأُسطورية ليلى العامرية وبعد عامين على ذلك الزواج يدور بينهما الحوار التالي
+++
واِسْتَبْشِري وَدَعي الكآبَةَ ساعَةًَ
قيس : لَيْلى قَبَضْتُ معاشَ شَهْرٍ فاِفرحي
قد أثْقَلَتْني فَوْق أَثْقالِ الزَمَنْ
سأفي دُيوني واِقْتِراضاتي التي
هَمٌّ يُؤرِقُني إذا ما الليلُ جَنْ
سأطيرُ مِنْ فَرَحي فلا دَيْنٌ ولا
أتَفي دُيونَكَ ثُمَّ تَتْرُكُنا لِمَنْ ؟
لَيْلى : قَيْسُ اِنْتَظِر، هَذا كَلامٌ طائشٌ
أجُنِنتَ أَم خالَطْتَ شَيئاَ من وَسَن ؟
أنَجوعُ كَي تَمْشي وَرأسُكَ شامِخٌ
فَلَقَد سَئِمْتُكِ واِسْتَبَدَّ بِيَ الحَزَنْ
قَيْس : يكْفيكِ ياليلى كَلاماَ فارِغاَ
أَو لَيْتَ أَنِّي في غَرامِكِ لَمْ أُجَنْ
ياليت أنَّ أَباكِ ظَلَّ بِرَفْضِهِ
لَكِنني أَلْفَيْتُ ناراً لا تَكِنْ
قد كُنْتُ أَنْشُدُ في زواجِكِ جَنَّةً
كَمْ هامَ في حُبي فؤادَكَ ثُمَّ أَنْ
لَيلى : أَتَقولُ هذا يابن عامرَ ناسياَ
أبصرتهُ يَمشي بِحَيِّي مَرَّةَ
أوَلَمْ تُقَبِّلْ كَلبَ جارتنا الذي
حُبَّاَ وشوقاَ واِحتراقاَ وشَجَنْ
أَوَلَم تَفِضْ مِنْكَ الدُّموعُ كأَنْهُرٍ
للهِ أَحلامي بِذَيَّاكَ الزَمَن
قَيْس : قد كُنْتُ مَجْنوناَ وغِرَّاَ تائهاَ
مِمنْ هَوَيْتُم بَلْ ذَروها نَجْمَةًَ
يا مَعْشَرَ العُشاقِ لا تَتَزَوْجوا
وتَحولُ بينكُما الليالي والمِحَنْ
تَتَعَطشون لِتَلْثِموا أَضواءها
وَتَمَكَنَتْ مِنْهُ المَصائبُ والحَزَنْ
فالحُبُ إنْ قَطَعَ الزواجُ طَريقَهُ
إلا المماتُ لكي يوارى في كَفَنْ
أمسى كَشَيخٍ بائسٍ لا يَنْتَظِرْ

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1640
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى