صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

إذا ما قلتُ: إنِّي .. فمَغربُ / مصطفى الشليح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إذا ما قلتُ: إنِّي .. فمَغربُ / مصطفى الشليح

مُساهمة من طرف عبدالله في الأحد 7 ديسمبر 2014 - 17:26

17:25:49أكنتَ إلى شـرق يـرقٌّ فتطـربُ = ويرقى مجالَ القول شعرا فتعجـبُ ؟
أراقَ إليكَ الشـوقَ فـي جذباتـه = أرقتَ به كأسا سقتـكَ. أتشـربُ ؟
ومـاذا إذا كـأسٌ تُطـلُّ صبابـةً = كما الوترُ العالي ؟ أكانتْ ستُسحبُ ؟
كأنَّـكَ تشتـارُ السـؤالَ غرابـةً = وتفتـرٌّ إيذانـا .. بشـيءٍ يُغـرَّبُ
سُئلـتَ بيانـا فاستـرِدَّ كتـابـةً = لتنظرَ كيـفَ القافيـاتُ ستُكتـبُ
*=*
أقلـتَ عثـارَ الدانيـاتِ بسكبهـا = على قدر حيثُ البداهـةُ تُسكـبُ
قرأتَ يـدي رسمـا قديمـا كأنَّنـي = وقفتُ علـى اسمـي آتيـا يَتعقَّـبُ
وصدَّقتُ أنِّـي أكتفـي بقصيـدةٍ = وأنِّي إليهـا .. صاعـدٌ أتصـوَّبُ
وصدَّقـتُ خوفـي كلَّـه وأجزتُـه = يُحدِّثُ عنِّـي فـي الـذي يَتقلَّـبُ
فقالَ: حنانيك اتئـدْ بـي أو اتَّقـدْ = فسِيانِ فوضـى أو مـدًى يترتَّـبُ
*=*
حنـوتُ علـى ظـلٍّ أنـا نبراتُه = فأنبـاؤه لـي، خلسـةً، تتسـرَّبُ
يشدُّ علـى كفِّـي بكـلِّ رهافـةٍ = كـأنَّ بـه سيفـا لكفِّـيَ يطلـبُ
أشحتُ بـه عنِّـي لعـلَّ حقيبـةً = تـزمُّ سفـارا بالـذي يتخضَّـبُ
أبحـتُ لـه سـرًّا فكـانَ كتابُـه = إلـيَّ إشـاراتٍ لسـرِّيَ تَخطـبُ
فآلـيـتُ ألا أنتـحـي بعـبـارةٍ = فقالَ: إلامَ الوريُ حرفـا يُهـذِّبُ ؟
*=*
يدي حيثمـا قلبـي إلـى هذيانـه = وحولـيَ سـورٌ ناظـرٌ يتعـجَّـبُ
رأيـتُ بـه محـوا نـأى ببيـانـه = رأيتُ به خطـوا للفتـى يتحجَّـبُ
تكلَّـمَ بـي والمهـدُ عنـدَ جَنانِـه = حفيٌّ بـه مـاءٌ إذا جـاءَ يذهـبُ
وأسلـمَ لـي موجـا بحـرِّ عنانـه = لأبحـرَ طـيَّ اللانهائـيِّ يَـعـذُبُ
أملـحٌ أجـاجٌ أم فـراتُ جُمانِـه = إليَّ ؟ ومـاذا بعـدُ ؟ كـلٌّ محبَّـبُ
*=*
.. وكـلٌّ غريـبٌ. للغرابـةِ موقـدٌ = ولـي زبـدٌ يلهـوُ بجَمـر ويلعـبُ
أسـاورُه قيـدا تجلَّـى بمعـصَـم = ولا عاصـمٌ منـه سـوايَ يُقـرَّبُ
كأنَّ سـلا تلغـو وتسألنـي: أمـا = تحـنُّ إلـى عهـدٍ رؤاه تـوثَّـبُ ؟
أمـا بالبقايـا .. للبقايـا حكايـةٌ = عن الكلمة الأولى تفـرُّ وتُطلـبُ ؟
أما للزوايـا سَـورةٌ وكنايـةٌ ؟ = سلمتَ. أما بالقلبِ مـا يتأهَّـبُ ؟
*=*
سـلا، وأنـا منهـا مُعلقـةٌ نـأتْ = مُطوَّقةً .. بالدَّمـع حيـنَ تشـذَّبُ
أحـارُ بهـا عينـا كفقـدٍ أمضَّـه = سؤالُ أقاصيه إذا احتـدَّ غيهـبُ:
أثـأرٌ إلـى عُمـر تَملـكَ بَغـتـةً = وسامتَه، واشتدَّ للسَّهـم يَنشـبُ ؟
أنـارٌ بجلبابـي يـشـبُّ لهيبُـهـا = لتعرى خيولي فالمـدى يتحـدَّبُ ؟
أحـارُ بهـا قـولا فأنَّـى مُجيبُهـا = وشـالٌ لأمِّـي لا ينـي يتقلَّـبُ ؟
*=*
أرقرقُ قـولا ثانيـا، وسـلا هنـا = تُحـدِّقُ فـي رقراقهـا تتـرقَّـبُ:
ألا شاعـرٌ يرقـى إلـيَّ مهـابـةً = فإنِّي له التاريـخُ. هـلْ يَتهيَّـبُ ؟
سأجذبـه أعلـى بمـا سيَكـونُـه = وأحسَبـه أعلـى بمـا يتحـسَّـبُ
أنـا للذؤابـات العليَّـةِ مَـفـرقٌ = وإذْ أتناهـى .. فالقصيـدُ المذهَّـبُ
ألا شاعـرٌ أبقـى إلــيَّ كتـابـةً = على المـاء رقراقـا إذا أتطيَّـبُ ؟
*=*
تطيَّبـتُ أنفاسـا بشـرق وغربـه = وطوَّفتُ فاسـا والشـذا يتعجـبُ
هنا جنـةُ السـرِّ المكيـن بحُسنِـه = فهـلا أتاهـا شـاعـرٌ يتـقـرَّبُ
أقـولُ: إليـكِ الآنسـاتِ .. قـلادةً = من الشِّعـر مَزهـوًّا بمـا يَترتَّـبُ
وكـلُّ بهـاء العالمـيـن بمـغربٍ = وإنْ جـارَ، أحيانـا، فـلا يَتغـرَّبُ
أجـارُ به عُمـرًا يشـفُّ رباطـه = جناحين إنْ مُـدَّا، فللعـزِّ مطلـبُ
*=*
كأنِّي إلى الشَّوق الشَّـذيِّ بشرقـه = أنا، وإذا ما قلتُ: إنِّـي .. فمَغـربُ


عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1639
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى