صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

الــحــــلـــــم / محمد علي الرباوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الــحــــلـــــم / محمد علي الرباوي

مُساهمة من طرف عبدالله في السبت 24 يناير 2015 - 16:02

مِنْ نَافِذَةِ الصَّمْتِ تُطِلُّ عَلَيَّ غَلاَئِلُ وَجْدَهْ
تَحْمِلُنِي مِنْ ظِلِّي الْهَائِجِ
تَغْسِلُ مِرْآتِي بِحَدَائِقِ إِيسْلِي الشَّاعِرِ.
أُغْلِقُ أَبْوَابِي.
تَخْرُجُ مِنْ كُلِّ زَوَايَا البَيْتِ
تَصِيرُ الفِكْرَ/ ٱلوَحْيَ/ ٱلْخَوْفَ/ ٱلصَّمْتَ
/ تَصِيرُ/ تَصِيرُ/ تَصِيرُ أَصِيرُ أَنَا وَجْدَهْ.
++++
تَدْخُلُنِي الأَزْهَارُ
أُوَزِّعُهَا فِي طُرُقَاتِ الْجَنَّهْ
وأُعَلِّقُ قِنِّينَاتِ الرَّهْ
فَوْقَ حِزَامِي الْمَسْرُوقِ الفَخِذَيْنْ
وَيَظَلُّ غِنَائِي مَنْقُوشاً 
وَسْطَ تِلاَلِ العِطْرِ الآتِي مِنْ زَاوِيَتَيْنْ
++++
يَتَحَرَّكُ بَابُ النَّافِذَةِ الآنَ عَلَى ضَرَبَاتِ 
ٱلرَّيحِ. تَمُوتُ غَلاَئِلُ وَجْدَةَ أَبْقَى 
فِي الزَّاوِيَةِ العَطْشَى مِنْ هَذَا البَيْتِ الشَّاسِعِ
رَمْلاً يَتَسَلَّلُ نَحْوَ أَقَالِيمِ الْحُلْمِ القَاتِلْ
العيون(وجدة):15/1/1975

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1641
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى