صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

الضَّلالُ سَفيرُ الظِّلال/مصطفى الشليح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الضَّلالُ سَفيرُ الظِّلال/مصطفى الشليح

مُساهمة من طرف عبدالله في الجمعة 10 أبريل 2015 - 21:22

إلى لغةِ الشَّمس بينَ الهوى
والرُّؤى الهاوية
سَوفَ أمسكُ بالرَّمل
في خرقةِ البيدِ بينَ يديَّ
وسَوفَ أخيطُ له
للنِّكايةِ به جمرةً ذاوية
وأقلبُه
حيثُما تتمادَى وجوهُ اللغة
في حكايتِها
ويدقّ الخليلُ مُفاعلتنْ راوية
وأمدّ يديَّ
لأقدحَ جمرَ الشظايا
لعلَّ خُطى شاعرٍ في الزَّوايا
تَعقَّبها شاعرٌ آخرٌ
تتوكأ، ذاريةً رملَها الطلليَّ، على
لغةٍ غاوية
سوفَ أختلسُ الماءَ
منْ قافياتِ السَّواقي وأسكبُ منه
على النافيات البَواقي
مُعلَّقةً هاوية
لا. سأقبسُ طيشَ الأزقةِ
حتىَّ هُذاء الأقاصي
وسوفَ أحدِّثُه عنْ خطايا اللغة
عنْ بلاغتِها واستعارتها
وعن الليلُ ينفرُ طيَّ تَسَوُّلِها
لغةً طاوية
سأردُّ
الظلالَ على سارق الشَّمس
منْ غيمةٍ حادسَة
ولسوفَ أعيدُ الضلالَ
إلى نجمةٍ هامسَة
ولسوفَ أشدُّ
بكلتا يديَّ على كِلمةٍ ثاوية
هكذا قلتُ
لكنَّني إذ تلفَّتُ
ألفيتُ
شبهَ يديَّ منَ المُستقَى خاوية
ورأيتُ على شَفةِ الماء
أغنيةً راوية
ورأيتُ
القَصيدةَ تخفرُ عهدا
وتمضي إلى ومضةٍ بقَصيدتِها
لغةً تنقرُ الزاوية

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1673
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى