صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

نُقوشٌ على زَبدِ البَحر / مصطفى الشليح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نُقوشٌ على زَبدِ البَحر / مصطفى الشليح

مُساهمة من طرف عبدالله في الإثنين 21 سبتمبر 2015 - 22:05

نُقوشٌ على زَبدِ البَحر
خلتَ
أنكَ تحلمُ مثلي
فلمْ أنتبهْ
خلتُ أني
حلمتُ بأنكَ ظلي
فلم أنتبهْ
يدُكَ الموجُ
فاضربْ بكلِّ يديكَ
يدي
موعدٌ
يطمئنُّ على قمر
مُجهدِ
قمرٌ
كانَ أمسِ رأى
عاشقين إلى موعدِ
قلتَ لي:
تلكَ هاويتي وأنا
كلُّ ألويتي
قلتَ لي:
كنتُ أشرعتي
إذ هويتُ بأشرعتي
هلْ تخافُ
كما خافتِ الأقنعه ؟
أنتَ مثلي
فكيفَ أتيتَ إليَّ معه ؟
نظرتْ
لوحةٌ شبه خرساءَ
وافتتحتْ
كرنفالَ أنوثتِها للمساءِ
سماءَ
لا تكنْ أنتَ
إن سألوكَ ولمْ يخرجوا
كنْ
إذا ما دخلتَ السُّؤالَ
ولم يخرجوا
الخيولُ
كما الغابة تتعرَّى
من الأزمنه
والخيولُ
إلى غابةٍ تتنادى
كما الأزمنه
صهوةُ الليل
تجري إلى لغةٍ للفراشةِ
خبئْ
جناحا عن الليل
واختركَ لمْحَ الهشاشةِ
أمسكْ
سرابكَ حتى يراكَ
وأمسكْ
سرابا يَحفُّ سُراكَ
لا تقلْ لي:
انتبهتُ إليكَ، وأنتَ
بنا تدخلُ
فأنا
ما دخلتُ. لعلكَ لمْ
تنتبهْ ..

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1639
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى