صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

بلادة الغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بلادة الغرب

مُساهمة من طرف أوباها حسين في السبت 17 أكتوبر 2015 - 19:12

                              بلادة الغرب ...
كانت الدّوّل الغربيّة ومعها الولايات المتّحدة الأمريكيّة الحاميّة لمصالحها تحارب الزّحف الرّوسيّ وتقدّم كلّ المساعدات للحدّ من جبروت الشّيّوعيّة التي حادت عن أهدافها الأولى حماية الطّبقات الكادحة ونصرة كلّ ثائر ضدّ الإمبريالية والرّجعيّة ...حاصرت وحاربت فتمّ لها النّجاح حين تشتّت شمل السّوفياتيّين وتخلّت عنهم دوّل أوروبا الشرقيّة بداية من ألمانيا الشّرقيّة إلى أوكرانيا اليوم ..والحقيقة أن الغرب أبانوا عن ذكاء خارق وصولا إلى المرّيخ الذي صعب على الرّوس  وهم ينسفون الاشتراكيّين ويحافظون على مصالحهم ويحمون فتاتهم المدلّلة إسرائيل لكنّهم نسوا أن روسيا العدوّة تدافع عن الصّهاينة بطرق مختلفة بداية من دعمها لجمال عبد النّاصر ...
ورغم هذه النّقلة الذّكيّة التي قوّضت شوكة الرّوس بدأت البلادة الغربيّة تظهر الآن حين استغلّت روسيا جمهوريّات غبيّة تحلم بالقضاء على أمريكا رائدة الغرب ..ومن أنواعها :
1 = يقول أوباما : لا تفاهم مع روسيا ...كلام غير إنسانيّ وهو ينظر لمأساة السّوريّين تحت طيران بشّار وروسيا والغزو الإيرانيّ ...والتّنسيق وارد لحماية طائرات العدوّين بالميكروفونات لتدمير سوريا الشّام ...
2 = أوروبا تناقش تقسيم اللاجئين وتوزيعهم على الدّوّل المجاورة مع تقديم مساعدات ماليّة للمحتضنين ، يا سلام أوروبا الذّكيّة أيّام زمان تهبط إلى مستوى البلادة وكلّ زعمائها يعلمون مصدر التّهجير وهو بشّار المجرم ...الذي يسمع كلمة رحيله وجملة فقدانه للشّرعيّة وهو باق يعيث في الشّرق فسادا ..
3 = ألا يفقه الغرب لعبة روسيا التي تستغلّ كل مناهض لأمريكا ...
4 = فقد الغرب سطوته فأصبح بليدا لأنّه تغاضى عن الحق حين يخاطب الأمّة العربيّة بحلّ الدّولتين الفلسطينيّة والإسرائيليّة ...وكأنّه يخفي الحلّ ليترك زناد إسرائيل إلى أن  يشعّ الضّوء الأخضر الصّهيوني
5 = جاءنا الغباء بعد نهاية فترة كلينتون الرّئيس المسالم ..
هل سنبقى تحت سيطرة البلادة التي فسحت المجال لروسيا وبشّار وحزب اللات وإيران التي قالت : الشّيطان الأكبر وستلقي إسرائيل في البحر ...وعبد الجنّ صالح مع الحوثيّين وداعش ...أم أن الدوّل العظمى غرقت بالسّلاح وتكدّس لديها ...تريد اليوم تفجيره وتجريبه كآليّات اقتربت من الصّدأ ...هذا ما جنته الجمهوريّات علينا وما جنينا على أحد...

أوباها حسين

ذكر عدد الرسائل : 267
العمر : 73
تاريخ التسجيل : 11/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى