صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

"العدالة والتنمية" التركي يحصد الأغلبية المطلقة بـ23 مليون صوت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

"العدالة والتنمية" التركي يحصد الأغلبية المطلقة بـ23 مليون صوت

مُساهمة من طرف عبدالصبور في الأحد 1 نوفمبر 2015 - 20:38

استعاد حزب العدالة والتنمية التركي الأغلبية المطلقة في الانتخابات البرلمانية المبكرة، التي جرت اليوم، بعد أن حصد 316 مقعدا في البرلمان المكون من 550 مقعدا، في استحقاقات بلغت فيها نسبة المشاركة 86.50 %.

وضمن الحزب الحاكم نصرا سياسيا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأغلبية مريحة لقائد الحزب أحمد داود أوغلو، ما يعني أن "العدالة والتنمية" سيحكم بمفرده كما كان عليه الحال منذ العام 2002، وفق النتائج الأولية، متجاوزا النتيجة التي حققها في انتخابات يونيو الماضي، إذ لم يتمكن من الحصول على الأغلبية المطلقة، وهو الأمر الذي صعب تشكيل حكومة ائتلافية، وفسح الطريق أمام تنظيم انتخابات سابقة لأوانها اليوم الأحد.
ومقارنة مع النتائج التي حققها حزب العدالة والتنمية في انتخابات يونيو الماضي، حقق الحزب الذي يترأسه أوغلو 50 مقعدا جديدا، كما كسب أزيد من 4 ملايين صوت، بعدما حصد أزيد من 23 مليون من أصوات الناخبين الأتراك، مقارنة بـ18.8 مليون صوت في انتخابات يونيو 2015.

وأظهرت النتائج الأولية غير الرسمية للانتخابات البرلمانية المبكرة أن نسبة الأصوات التي حصل عليها حزب "العدالة والتنمية" تصل 49.4 % (316 مقعدا)؛ فيما حصل حزب "الشعب الجمهوري"، برئاسة كمال قليجدار أوغلو، على نسبة 25.4 % من الأصوات (134 مقعدا)، وحصل حزب "الحركة القومية" برئاسة دولت بهتشلي على نسبة 12 % (41 مقعدا).
وحصل حزب "الشعوب الديمقراطي"، بزعامة صلاح الدين دميرطاش، على 10.6% من الأصوات (59 مقعدا)، في حين حصلت الأحزاب الأخرى والمستقلون على 2.6 % من الأصوات (0 مقاعد).

وتعليقا على النتائج الأولية، قال رئيس حزب العدالة والتنمية، داود أوغلو، في كلمة مقتضبة من مسقط رأسه بولاية قونيا: "أدين لكم ولأمتنا بالشكر، هذا النصر نصر لأمتنا لا نصرنا، نصر لقونيا، نصر لجيراننا، نصر لمواطنينا".
وتابع داود أوغلو كلمته قبل توجهه إلى العاصمة التركية أنقرة: "اليوم هو يوم النصر، ولكنه يوم التواضع. هذا النصر لأمتنا"، مضيفا: "بإذن الله سنخدمكم خلال السنوات الأربع القادمة، ونلتقي من جديد عام 2019".

وأردف قائلاً: "بارك الله فيكم لأنكم لم تتخلوا عنا، لأنكم ناديتم بأعلى صوتكم.. نحن معكم"، متابعا: "اليوم هو انتصار لديمقراطيتنا، وهو انتصار لأمتنا،. بارك الله في كل من ساهم في هذا النصر".


http://www.hespress.com/international/282652.html

عبدالصبور

ذكر عدد الرسائل : 34
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 31/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى