صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

يوم داخل فيلا بورجوازيّة ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

يوم داخل فيلا بورجوازيّة ...

مُساهمة من طرف أوباها حسين في الأربعاء 23 ديسمبر 2015 - 16:56

                           يوم داخل فيلا بورجوازيّة ...
لي صديق أحترمه وأقدّره ، كسبته بعد الانتخابات رغم اختلافنا كمتحزّبين متناقضين حسب سياسة العداء الحزبيّ إلّا أنّه يزن الفكر ويناقش بعقليّة منافيّة للصّراع بين أحزاب تتمايل بين الدّولة وأهدافها ، أنعمه الله بفيلا من الحلال وكان حلاله أفضل من الحلال الذي وفّر لي سكنا وسط حيّ شعبيّ ...التقيته يوما بعد غيّاب عوّمتنا فيه مشاكل اجتماعيّة وسيّاسّة ...تقلّبات في تغيير بدّالات الحزب والنّفور منه بالاستقالة أو النّاي ...استضافني لأقضي يوما في سكنه الفاخر ، وافقت بسبب الوحشة ...
طرقت باب الفيلّا صباحا ...شربت الشّاي المقدّم بالحلويّات والفواكه الجافّة ( لوز ، بندق ، تمر إلخ ) فخفخة اللّهمّ لا حسد...لم أسمع سوى صوت الخادمة في حوار مع ربّة الفيلّا وصوت ابن صديقي على مراحل متقطّعة لا تزعج الأذنين ...هدوء بلا صراخ أو بث للقنوات ..من هنا إلى موعد تناول الغذاء ، لا حسّ  لما ولمن يقلق راحتي ...سبحان الله ، أعيش في صمت يريح القلب والرّوح ...لا آذان بمكبّر صوت ولا صفّارات إنذار صادرة عن سيّارات الإسعاف والأمن والمطافئ ...لم يمر بائع كاسيطات القرآن وكتب أهوال القبور وقصص الأنبيّاء ولم تمر مناداة لشراء الخضر أو السّمك ولا وجود للمتسوّلين والمتسوّلات ...بعد تناول الغذاء وقيلولة قصيرة ، غادرت الفيلا لأتجوّل بين شوارعها ، لم أعثر على مركز للشّرطة وكأنّها خصّصت للسّكن الشّعبيّ فقط ، ولم تر عيناي محلّات للنّجارة والحدادة والميكانيك وطهي الخبز والخيّاطة والمطاعم والمقاهي الصّاخبة وغيرها من المحلّات التي تؤرق المواطنين العاديّين ...أكملت الجولة دون أن أسمع صوت متخدّر أو سكّير بلغا درجة انعدام الأخلاق ...لم أشاهد أطفالا يصيحون بعد الخروج من المؤسّسات التّعليميّة أو يلعبون كرة القدم بين الفيلّات ...يا سلام صديقي يعيش في سلام إنارة موجودة بلا انقطاع ، لا حفر ولا رمال ، الفيلّات كلها اخضرار ونظافة مستمرّة من بلديّة متحيّزة لهم ..وأحسن متع أهل الفيلّات انعدام وقوف السيّارات أمام ملكيّاتهم أومرور شاحنات البضائع باستثناء شاحنات الأزبال التس تتقن التّنظيف من أجلهم فقط ...لا وجود للباعة المتجوّلين أمام حيطان الفيلّات أو ساحاتها ...ولا يسمع سكّان الفيلّات أغاني الأقراص لباعة لا يحترمون أحدا ولا يسمعون صوت بائع الخردة أو مشتر لذهب ممكسّر ، ولا يسمعون تقرقيب كناوة وموسيقى الطّبل والغيطة كدعاية لموسم وليّ  ، رفضت المبيت ، ودّعت صديقي لأعود إلى حك ( علبة الياجور ) الذي رماني إليه حلال ناقص ورمونا بعشوائيّاته ...و...و...طبقة استعملت حيطان مدارسها للباعة كي ينصت التّلاميذ لأثمنة البضائع بدل الفعل والفاعل وزادنا سي مختار قولة : إن تأخّر تلميذ أو غاب وإن تأخّرت تلميذة أو غابت على المدير أن يشغّلهما منظّفين للمراحض أمّا أبناء الفيلّات !!!!!....

أوباها حسين

ذكر عدد الرسائل : 267
العمر : 73
تاريخ التسجيل : 11/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى