صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

هلْ تَذوقتَ ؟ / مصطفى الشليح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هلْ تَذوقتَ ؟ / مصطفى الشليح

مُساهمة من طرف عبدالله في الخميس 4 فبراير 2016 - 17:05

هلْ تَذوقتَ قبضةً ثُمَّ بَسطَه = حينما قالتِ: الإشارةُ نُقطَه
فإذا المُفرداتُ طارتْ حمامًا = كلجين إليكَ يَنسجُ شَطَّه
وإذا أنتَ مُستَحمٌّ شفوفًا = بفتون إليك يَهزجُ خُطَّه
وإذا كَونكَ امِّحاءٌ وبعثٌ = لعيون المها تُؤرجُ سِمطَه
وإذا أنتَ ما تَذوقتَ خمرًا = حينما قالتِ: العبارةُ لقطَه ؟
الصُّويراتُ قِطَّةٌ تتمطَّى = لترى قِصَّةً تُغازلُ قِطَّه
فروُها كُلما الحَريرُ تَنادَى = كَانَ تنهيدةً تُساجلُ خَيطَه
وثبتْ خِلسةً إلى كُرةِ الماء = لتلهو بما يُسائلُ غِبطَه:
كَيفَ لا تنتهي بنُقطةِ راءٍ = لغةُ المنتهَى تُماثلُ سلطَه ؟
وبأيِّ الكَلام عندَ انبراءٍ = هَتفتْ قِطَّةٌ .. تُحاولُ قُرطَه ؟
هلْ تَشوقتَ بينَ حاءٍ وباءٍ = أم تَرفقتَ بالذي كَانَ خَطَّه ؟
الرسالاتُ جَدولٌ نائرٌ أوْ = سَمكٌ طائرٌ .. يُساورُ نُقطَه
هِيَ للجُبِّ مُستقرٌّ أخيرٌ = وإذا زُحزحَتْ إليكَ بِبَسطَه
ثمَّ لاحتْ بكِلمةٍ لا تَراها = وكأنْ حَرفُها يُناورُ ضَبطَه
هلْ تَذوقتَ ما خفاءُ لَماها = قالَ أمْ كانتِ العبارةُ شَرطَه ؟
الوريقاتُ نُقطةُ اللانِهائيِّ = .. إلى حلمِها .. تُفتِّقُ قِسطَه
الوريقاتُ كلُّها للبدائيِّ = .. بكَهفٍ .. إذا يُرقرقُ شوطَه
والفُجائيُّ خُطَّةٌ لانتِشاءٍ = كَالنِّدائيِّ حينَ يَخرقُ لَقطَه
أينَها نُقطةٌ تكونُ ردائي = وأنا للرداءِ .. سَطرٌ ونُقطَه ؟
هيَ قالتْ كأنَّما أنا راءٍ = كُرةَ الماءِ وهْيَ تلهو بقِطَّه ..
لوْ تَذوقتَ ما تأولَ رؤيا = كُنتَ رؤيا وأنتَ تَغزلُ بَسطَه ..

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1640
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى