صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

المحبة مفتاح الحياة !

اذهب الى الأسفل

المحبة مفتاح الحياة !

مُساهمة من طرف نجيب في الإثنين 11 أبريل 2016 - 21:48

 فى يوم من الايام خرجت امرأة من منزلها صباحا فرأت ثلاثة شيوخ ذوي لحى بيضاء طويلة جالسين فى فناء منزلها و هى لا تعرفهم و قالت فى نفسها : من هؤلاء الشيوخ لا اظننى اعرفهم و لكن لابد انهم جوعى . توجهت المرأة اليهم و قالت لهم بابتسامة ترحيب : تفضلوا بالدخول حتى اقدم لكم الطعام . ردوا عليها : لا يمكننا الدخول حتى يأتى الزوج ..و فى المساء عندما عاد زوجها من العمل أخبرته ما حدث فقال لها اذهبي و ادعوهم للدخول لتناول الطعام فخرجت المرأة و دعتهم للدخول فردوا ردا غريبا جدا ! قالوا لها لا نستطيع أن ندخل المنزل مجتمعين !
سالتهم المرأة : ولكن لماذا ؟ فشرح لها أحدهم قائلا إن هذا الشيخ إسمه الثروة و أشار الى أحد أصدقائه و هذا النجاح و اشار الى آخر و انا المحبة و اكمل كلامه قائلا و الآن ادخلي و تناقشي مع زوجك و اسأليه من منا تريدان ان يدخل منزلكما ؟!
دخلت المرأة متعجبة الى زوجها و اخبرته ما قاله الرجل فغمرته السعادة و قال لها يالنا من سعداء الحظ فلندع الثروة حتى تدخل بيتنا ارجعي و ادعيه للدخول حتى يملتئ منزلنا ثراء و اموالا . خالفته الزوجة الرأى قائلة و لم لا ندعو النجاح . دار هذا الحديث على مسمع  ابنهم و هو فى احد زوايا المنزل الذى قال مسرعا اليس من الافضل ان ندعو المحبة فمنزلنا حينها سوف يمتلئ بالحب و الود . قال الاب دعونا ناخد بنصيحة ابننا . اخرجى و ادعى المحبة ليكون هو ضيفنا . خرجت المراه و دعت المحبة للمنزل وبالفعل نهض المحبة و بدأ بالسير نحو المنزل فتبعه فورا الثروة والنجاح.. نظرت اليها المرأة باندهاش و قالت و لكننى دعوت المحبة فقط فلماذا تدخلان معه ؟رد الشيخان بابتسامة : لو كنت دعوت(الثروة)أو (النجاح) لظل الإثنان الباقيان خارجاً، ولكن كونك دعوت المحبة فأينما يذهب نذهب معه .. أينما توجدالمحبة، يوجد الثراء والنجاح.! bravo
avatar
نجيب

ذكر عدد الرسائل : 260
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 15/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى