رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس  برفقة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة