صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

قصتي .. بقلم عصام الجوهري

اذهب الى الأسفل

قصتي .. بقلم عصام الجوهري

مُساهمة من طرف jaziri في الأربعاء 13 أبريل 2016 - 23:39

ذات يوم بينما كنت نائما ، استيقظت وكان نور الغرفة مشعا ، بالرغم من انها الساعة 3 فجرا ، قمت وحاولت ان افهم ماذا يحصل ، كلما لمست شيئا اجدني ادخل وسطه وكاني شفاف ... التفت فوجدت اختي نائمة ، حاولت ان اصحيها بدون جدوى، ذهبت لغرفة ابي وامي ، حاولت ايقاض امي ، وفعلا استفاقت ، ولكن لم تكلمني ، بل كانت تقول " اللهم اجعله خيرا " وتكررها مرارا وتكرارا ، قامت بايقاظ ابي وقالت له اريد ان اطمئن على اولادي ، استجاب ابي لطلبها ، فذهبت خلفهم الى غرفتي ، فكانت مفاجئة بانتظاري ، لقد وجدت شخصا يشبهني وهو ينام مكاني ، قلت لها امي انا هنا ، ابي انظر خلفك ، لكن دون جدوى ، قامت امي بلمسي وقالت " انهض يا عصام " لكن ما من مجيب ، هنا رأيت دموع ابي تنهال ، ابي الذي كله قوة وتعلمت منه معنى الصبر رأيت دموعه تجري على خديه ، صرخت وناديت ، انا هنا انا هنا !!! لكن لم يجبني احد !!! استيقضت اختي ، قالت ماذا يحصل ؟؟؟ اجابتها امي ، " عصام مات يا بنتي مآآات" وهي تبكي بحرقة ، ذهبت لامي ، قلت لها " لا لا انا هنا انظري " ولا احد يرد علي ... هنا سمعت صوتا بعيدا ، وكان يعلو شيئا فشيئا ... حتى سمعت قوله تعالى : " لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد " فجأة احسست باثنين يمسكون بي ، ولكنهم لم يكونوا بشرا !!!!! خفت !!! بدأت اصرخ اتركوني !!! مذا تريدون ؟؟؟ قالوا " نحن حراسك لغاية القبر ! " فقلت لهم " لا انا لم امت ، انا احس واسمع وارى اتركوني " فردوا علي بابتسامة " عجيب امركم يا بشر ، تظنون ان الموت نهاية الحياة ، ولا تدرون ان ما كنتم تعيشون فيه حلم قصير ينتهي عند موتكم " بدؤوا يسحبونني الى القبر ، وفي الطريق كنت ارى ناس تبكي واخرى تضحك ، وكل شخص معه اثنين مثلي !!! قال حراسي " هؤلاء الناس منهم من يعرف مصيره " قاطعتهم وانا خائف " يذهبون الى النار ؟؟؟ " قالو نعم ..... فاكملو " والذين يضحكون يعرفون انهم ذاهبون الى الجنة " فقلت " وانا اين ذاهب ؟ " فقالوا " انت تعصي الله يوما وترضيه يوما ، انت تائه ، لكن الله رحيم والرحلة لازالت طويلة " رأيت اصدقائي واقاربي يحملون نعشي ، بكيت وبكيت !!! القاني الملكان على جسدي في قبري ، ورأيت ابي و اصدقائي يرمون التراب علي !!! تمنيت اني مكانهم ، لكنت تبت ، صليت الفجر في وقته واستغفرت الله كل لحظة ! جلست اصرخ " يا ناس لا تغركم الحياة الدنيا ، يا ناس توبوا !! " لا احد يسمعني ..... فهل تسمعونني انتم ؟؟؟؟؟؟ 
-بتصرف-

--------------
وزان دار الضمانة
--------------
رحمك الله يا عصام وأحسن مثواك ..إنا لله وإنا إليه راجعون .
avatar
jaziri

ذكر عدد الرسائل : 618
العمر : 61
Localisation : القنيطرة
Emploi : خدام والحمد لله
تاريخ التسجيل : 09/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى