صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

هذا الليل مدثر بالفجيعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هذا الليل مدثر بالفجيعة

مُساهمة من طرف عبدالله في الجمعة 20 مايو 2016 - 22:28

قرعت باب الشعر
سقطت حروفي متعثرة
يتيمة تنسج من الغيوم رحيقها
صمت الحديث
أهرب مني إليَّ
اُسمعني شكواي
أرتشفني قهوة الناعي
تحضنني قهقهات الوجع الاخير
قدماي تزحفان نحو الممات
هذا الليل مدثر بالفجيعة
يمتطي صهوة الكلام
يغازل الوقتَ
والوقتُ يغازل الموتَ
يشبهني هذا الغياب
في المدن الداكنة
تتناثر شظايا الزمان
لا شيءَ هنا غيرُ
دمع خائن ونبيذ عفن
يلون العمرُ نفسه بالذكريات
ويثقلُ الصبرَ بالآهات
هل أغادرني وسط الزحام؟
أم يأتيني المنادي بحلم شارد منفرد
يغريه السراب ؟
أيا موجَ خبئ أسرار الليل
انشر ذاته على شاطئ الوهم
قصيدة معراةً
جسداً عاهراً
دميةً للطغاة
تشتهي ان تنام خلف الرموش
يلفَظها الصبح
تحضنها خمارة
يا وجع الكون...
أما من كهف يستر عرض القصيد
غفوة زمن؟
ليس الكلب وحده الحارس هنا
كل العيون تتربص
هذا الجسد الملقى على قارعة الطريق
يتبعثر يختفي وراء خيط الشمس
مازال الحارس في الانتظار
وما زال الجسد محطة اشتهاء
خديجة العلام / سلا

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1674
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى