صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

شباب وإقدام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01062016

مُساهمة 

شباب وإقدام





_________________
ياأهـيل الربع مرحى=في صدى الفكرالمصان
الزواقــــــين تنـــادي = فادخــــلوها بأمــان
من فرنسا وهلــــــندا =لربــــــاط وعمــــان
فهي تدعــو كل صب = لمغانيها الحســــان


احمد البُقيْدي
من قصيدة (تحية صدى الزواقين
)

احمد البقيدي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 269
العمر : 60
Localisation : المغرب ــ وزان ــ
تاريخ التسجيل : 25/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

شباب وإقدام :: تعاليق

مُساهمة في الأربعاء 1 يونيو 2016 - 12:10 من طرف ياسين

تحياتي أستاذي الجليل .حضورك في محافل شتى يشرفنا ويشرف مدينة وزان ونواحيها.دمت للشعر ناظما منشدا مطربا ..وعلى الشباب حمل المشعل لضمان الاستمرارية والتطور والتميز .تقديراتي.

bravo salut hi2

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الأربعاء 1 يونيو 2016 - 19:14 من طرف بنت جبالة

علال الفاسي

1910-1974

هذه أبيات مختارة من قصيدة نظمها علال الفاسي وهو ما يزال طالبا في القرويين، تحية لزملائه الشباب الذين قاموا بأول تمثيل مسرحي في فاس.

*********************

كلّ صعب على الشّباب يهون *** هكذا همّة الرِّجال تكونُ

قدمُ في الثّرى، و فوق الثُّريا *** همة قدرها هناك مكينُ

قد حسبناهم رجالاً فكانوا *** و لهم في الحياة معزىً ثمينُ

مثلوا ما مضى لهم من فخارٍ *** ليرى ما أتاه دهر خؤونُ

ليرى كيف ضاع حزم و عزم *** و عرا بعده فتور وهُونُ

* * *

آه! لو دام ذلك العزم فينا *** لم تكن في الورى بلادٌ هجينُ

آه! لو دام ذلك العزم فينا *** كان للعالمين منّا شؤونُ

ما دهانا؟ و ما اعترانا؟ فصرنا *** هكذا قد عدا علينا الدّونُ

أين ضاعت عزائمٌ و نفوسٌ؟ *** أين ضاعت معارفٌ و فنونُ؟

أين آباؤنا و أين حماهم ؟ *** أين ساحاتهم ؟ و أين الحصونُ؟

أين من دوَّخوا الفِرَنجَ و دانتْ *** لهم الهند عن رضىً و الصِّينُ؟

لتسل عنهم الأعادي يخبرْ (م) *** ك إذا اشتدت الحروب الزَّبونُ

وأتت منهم أسودٌ ضوارٍ *** معها النصر خادما و المَنونُ

و خيولٌ مطهّماتٌ عوالٍ *** و جنود مثل الدّبا و سفينُ

و مجانيقُ يقذف الموت منها *** و رماحٌ أقامها عزرئينُ

فهناك اسأل الأعادي عنهم *** فلديهم – إن أنصفوك - اليقينُ

يا شباب البلاد أحييتمونا *** فلنا فيكم رجاء متينُ

و لنا في الشباب خير ظنون *** حققت في الشباب تلك الظنونًُ

أخبروا القوم، أعلموهم بأنّا *** قد حيينا، و أنّنا سنكونُ

قد بعثتم رجاءنا فأديموا *** سيركم، و اعملوا، و لا تستكينوا

و احفظوا ما ورثتم من لسانٍ *** فهو روح الحياة و الأكسجين ُ

لغة العُربِ أتقنوها، فمنها *** كلُّ ما تبتغونه سيبين ُ

و دعوا كلَّ من يريد عداكم *** فهو ما عاش جاهلٌ مجنونُ

ما يضير الشباب شيءٌ إذا ما *** رضيَ الشّعب عنهم و الدّين


---------------------
الف تحية الشاعر الفذ السي أحمد البقيدي .رمضان مبارك.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الجمعة 3 يونيو 2016 - 11:27 من طرف احمد البقيدي

ياسين كتب:تحياتي أستاذي الجليل .حضورك في محافل شتى يشرفنا ويشرف مدينة وزان ونواحيها.دمت للشعر ناظما منشدا مطربا ..وعلى الشباب حمل المشعل لضمان الاستمرارية والتطور والتميز .تقديراتي.

bravo salut hi2


شكرا ياسين على المتابعة والتفاعل مع الموضوع وعلى حسن الثناء 
والدعوة موجهة للشباب لإتمام ما بدأنا .

تحياتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الجمعة 3 يونيو 2016 - 11:33 من طرف احمد البقيدي

الفاضلة الكريمة بنت جبالة 

بوركت أختاه 
وشكرا على ادراجك القصيدة الرائعة لعلال ا لفاسي .
وكل رمضان وأنت بخير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى