صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

صفحة 1 من اصل 3 1, 2, 3  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 16:54

بيان الحق ردا على من احتج بحديث الحلق

كَمَا أَنَّ النُّبُوَّةَ هِيَ أَرْقَى مَنَازِلِ البَشَرِيَّةِ كَذَلِكَ وُرَّاثُهَا هُمْ خَيْرُ البَرِيَّةِ، شُرِّفُوُاْ بِالبَلَاغِ عَنِ الله وَرَسُولِهِ وَكُلِّفُواْ بِحِفْظِ فُرُوعِ الدِّينِ وَأُصُولِهِ، إِخْتَارَهُمْ الله لِصُحْبَةِ نَبِيِّهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ فِي حَيَاتِهِ وَخَصَّهُمْ بِالتَّحْدِيثِ عَنْهُ بَعْدَ مَمَاتِهِ فَلَا تُتْلَى آيَةٌ وَلَا يُعْمَلُ بِسُنَّةٍ إِلَّا وَهِي فِي مِيزَانِ حَسَنَاتِهِمْ فَمَا أُقْتُفِيَتْ آثَارُهُمْ وَلَا طُلِبَتْ أَخْبَارُهُمْ إِلَّا لِأَنَّ الْإِخْلَاص شِعَارُهُمْ وَالْإِتِّبَاع دِثَارُهُمْ مَا أَطْيَبَ جِوَارَهُمْ وَمَا أَسْعَدَ جَارَهُمْ تَهْدِيهِ أَنْوَارُهُمْ لِيَرْتَعَ فِي رَيَاضِ الْجَنَّةِ وَيَنْهَلَ مِنَ الكِتَابِ وَالسُنَّةِ دَائِبُونَ لَا يَفْتُرُونَ يَذْكُرُونَ الله وَبِه يُذَكِّرُونَ كُلَّ الْأَيَّامِ عَلَى مَدَارِ العَامِ وَنَذْكُرُ فِي هَذَا الْمَقَامِ بَعْضَ مَجَالِسِهِمْ فِي أَفْضَلِ الْأَيَّامِ وَمَا يَتَعَلَّقُ بِهَا مِنَ الْأَحْكَامِ 

{حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ كَامِلِ بْنِ خَلَفٍ الْقَاضِي، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ رَوْحٍ الْمَدَايِنِيُّ ثَنَا شَبَابَةُ بْنُ سَوَّارٍ ثَنَا عَاصِمُ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: رَأَيْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَخْرُجُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فَيَقْبِضُ عَلَى رُمَّانَتَيِ الْمِنْبَرِ قَائِمًا وَيَقُولُ: حَدَّثَنَا أَبُو الْقَاسِمِ رَسُولُ اللَّهِ الصَّادِقُ الْمَصْدُوقُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَلَا يَزَالُ يُحَدِّثُ حَتَّى إِذَا سَمِعَ فَتْحَ بَابِ الْمَقْصُورَةِ لِخُرُوجِ الْإِمَامِ لِلصَّلَاةِ جَلَسَ } 

صحّحه الْحاكم فِي الْمستدرك وَوَافَقه الذهبي

لَقَدْ تَكَرَّرَ هَذَا الْأَمْرُ مِنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ مِرَارًا حَتَّى أَنَّ أَقْوَامًا لَيْسُواْ مِنْ جُلَّاسِهِ وَلَا طُلَّابِهِ كَانُواْ يُحَدِّثُونَ عَنْهُ مِمَّا سَمِعُوهُ مِنْهُ أَيَامَ الْجُمَعِ قَبْلَ الصَّلَاةِ كَثَابِتِ بن عِيَاضٍ عَامَّةُ أَحَادِيثِهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ كَانَتْ مِمَّا سَمِعَهُ مِنْهُ فِي مَجَالِسِ الْحَدِيثِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ خُرُوجِ الْإِمَامِ لِلصَّلَاةِ 

{ قَالَ الْحُمَيْدِيُّ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، حَدَّثَنَا زِيَادٌ، قَالَ: قُلْتُ لِثَابِتٍ الأَعْرَجِ: مِنْ أَيْنَ سَمِعْتَ مِنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؟ فَقَالَ: كَانَ مَوَالِيَّ يَبْعُثُونِي يَوْمَ الْجُمُعَةِ آخُذُ لَهُمْ مَكَانًا عِنْدَ الْمِنْبَرِ فَكَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يَجِيءُ قَبْلَ الصَّلاةِ، فَيُحَدِّثُ النَّاسَ فَكُنْتُ أَسْمَعُ، فَقَالَ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ: مَا أَرَى بِحَدِيثِهِ بَأْسًا يَعْنِي ثَابِتًا وَهُوَ ابْنُ عِيَاضٍ وَيُحَدِّثُ عَنْهُ عُبَيْدُ اللَّهِ، وَمَالِكً، وَزِيَادً }

مستخرج أبي عوانة: صحيح

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 16:56

فَإِذَا كَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ يَرَى جَوَازَ التَّصَدُّرِ لِلتَّحْدِيثِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلَاةِ وَاشْتَهَرَ ذَلِكَ مِنْ فَعْلِهِ فَأَقَرَّهُ الصَّحَابَةُ رَضِيَ الله عَنْهُمْ وَلَمْ يُعْلَمْ لَهُ مِنْهُمْ مُخَالِفٌ بَلْ كَانَ العشَرَاتُ مِنْهُمْ رَضِيَ الله عَنْهُمْ يَجْلِسُونَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلَاةِ لِبَثِّ العِلْمِ وَالسُنَّةِ فَلَا يَقُومُونَ حَتَّى يَخْرُجَ الْإِمَامُ فَكَيْفَ يَحِلُّ لِأَحَدٍ كَائِنًا مَنْ كَانَ الْإِنْكَارُ عَلَى الَّذِينَ يَقْتَدُونَ بِأَصْحَابِ رَسُولِ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنِسْبَتِهِمْ إِلَى الْحَدَثِ فِي الدِّينِ 

{ أنا أَبُو سَعِيدٍ الْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حَسْنَوَيْهِ الْكَاتِبُ بِأَصْبَهَانَ نا أَبُو جَعْفَرٍ أَحْمَدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ مَعْبَدٍ السِّمْسَارُ, نا يَحْيَى بْنُ مُطَرِّفٍ نا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ, نا شَدَّادُ بْنُ سَعِيدٍ الرَّاسِبِيُّ أَبُو طَلْحَةَ, نا مُعَاوِيَةُ بْنُ قُرَّةَ, قَالَ: أَدْرَكْتُ ثَلَاثِينَ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ مُزَيْنَةَ لَيْسَ مِنْهُمْ إِلَّا مَنْ طَعَنَ أَوْ طُعِنَ, أَوْ ضَرَبَ أَوْ ضُرِبَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ, إِذَا كَانَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ اغْتَسَلُوا, وَلَبِسُوا مِنْ صَالِحِ ثِيَابِهِمْ , وَنَسَمُوا مِنْ طِيبِ نِسَائِهِمْ, ثُمَّ أَتَوَا الْجُمُعَةَ, وَصَلُّوا رَكْعَتَيْنِ, ثُمَّ جَلَسُوا يَبُثُّونَ الْعِلْمَ وَالسُّنَّةَ حَتَّى يَخْرُجَ الْإِمَامُ }

 الفقيه والْمتفقه للخطيب البغدادي: حسن

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 16:59

هَذَا دَلِيلٌ وَاضِحٌ عَلَى جَوَازِ تَصَدُّرِ أَهْلِ العِلْمِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلَاةِ لِتَعْلِيمِ النَّاسِ أُمُورَ دِينِهِمْ

وَقَدْ تَطُولُ هَذِهِ الْمَجَالِسُ فَلَا يَقْطَعُهَا إِلَّا خُرُوجُ الْإِمَامِ


{ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ هَاشِمٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ يَعْنِي ابْنَ مَهْدِيٍّ، عَنْ مُعَاوِيَةَ وَهُوَ ابْنُ صَالِحٍ عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ قَالَ كُنْتُ جَالِسًا مَعَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُسْرٍ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فَمَا زَالَ يُحَدِّثُنَا حَتَّى خَرَجَ الإِِمَامُ, فَجَاءَ رَجُلٌ يَتَخَطَّى رِقَابَ النَّاسِ فَقَالَ لِي: جَاءَ رَجُلٌ يَتَخَطَّى رِقَابَ النَّاسِ وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَخْطُبُ, فَقَالَ لَهُ: اجْلِسْ فَقَدْ آذَيْتَ وَآنَيْتَ}



صحيح ابن خزيْمة:صحيح

{ حَدَّثَنَا بَحْرُ بْنُ نَصْرٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ قَالَ: وَسَمِعْتُ مُعَاوِيَةَ بْنَ صَالِحٍ يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ بُسْرٍ قَالَ كُنْتُ جَالِسًا إِلَى جَانِبِهِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فَقَالَ: جَاءَ رَجُلٌ يَتَخَطَّى رِقَابَ النَّاسِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَرَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَخْطُبُ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: اجْلِسْ فَقَدْ آذَيْتَ وَآنَيْتَ، قَالَ أَبُو الزَّاهِرِيَّةِ: وَكُنَّا نَتَحَدَّثُ مَعَهُ حَتَّى يَخْرُجَ الْإِمَامُ } 



الْمنتقى من السنن الْمسندة لِإبن الْجارود: صحيح

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:00

وَقَد اشْتَهَرَ هَذَا العَمَل زَمَنَ الصَّحَابَةِ وَعَرِفهُ النَّاسُ فِي الْمَدِينَةِ وَغَيْرِهَا مِنْ أَمْصَارِ الْمُسْلِمِينَ كالشَّامِ 

{ قَالَ لَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ صَالِحٍ عَنْ مُعَاوِيَةَ ابن صَالِحٍ حَدَّثَنِي أَبُو الرَّبِيعِ عَنِ الْقَاسِمِ مَوْلَى لِمُعَاوِيَةَ قَالَ: هَجَّرْتُ الرَّوَاحَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فِي مَسْجِدِ دِمَشْقَ وَمُعَاوِيَةُ يَوْمَئِذٍ عَلَى الشَّامِ فِي خِلافَتِهِ فَرَأَيْتُ رَجُلا بَيْنَ النَّاسِ يُحَدِّثُهُمْ شَيْخٌ كبير مصفر اللحية.فقيل هذا سهل ابن الْحَنْظَلِيَّةِ صَاحِبُ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ }



التاريخ الكبير لِلْإمام البخاري: حسن

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:01

وَالْمَدَائِنِ

{ أَخْبَرَنَا يَحْيَى بْنُ عَبَّادٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ، عَنْ مِلْحَانَ بْنِ ثَرْوَانَ، أَنَّ سَلْمَانَ، كَانَ يَقُولُ لِزَيْدِ بْنِ صُوحَانَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ: قُمْ فَذَكِّرْ قَوْمَكَ } 

الطبقات الكبرى لِإِبن سعد: صحيح

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:02

وَبَعْدَ أَنْ أَثْبَتْنَا بِأَدِلَّةٍ صَحِيحَةٍ جَوَازَ عَقْدِ مَجَالِس لِتَعْلِيمِ النَّاسِ العِلْمَ دَاخِلَ الْمَسَاجِدِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلَاةِ نَذْكُرُ بَعْضَ الْهَيْآتِ التِّي كَانَتْ عَلَيْهَا هَذِهِ الْمَجَالِس أَلَا وَهِيَ التَّحَلُّقُ أَوْ الْحِلَقُ زَمَنَ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:03

{ حَدَّثَنَا ابْنُ مُبَارَكٍ، عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ، عَنْ يُوسُفَ بْنِ السَّائِبِ، عَنِ السَّائِبِ قَالَ: كُنَّا نَتَحَلَّقُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلَاةِ } 
مصنف ابن ابي شيْبة: صحيح

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:04

{ أَنْبَأَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْكَاتِبُ، أنا مُحَمَّدُ بْنُ حُمَيْدٍ الْمُخَرِّمِيُّ نا عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ حِبَّانَ قَالَ: وَجَدْتُ فِي كِتَابِ أَبِي قَالَ أَبُو زَكَرِيَّا يَعْنِي يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ: رَأَيْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ الْقَطَّانَ وَمُعَاذَ بْنَ مُعَاذٍ وَحَمَّادَ بْنَ مَسْعَدَةَ يَتَحَلَّقُونَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلَاةِ وَمَعَهُمْ نَحْوٌ مِنْ ثَلَاثِينَ رَجُلًا يَتَحَدَّثُونَ وَالنَّاسُ يُصَلُّونَ وَمُعَاذٌ يُحَدِّثُ فَإِذَا فَرَغَ مِنَ الْحَدِيثِ قَالَ لِيَحْيَى أَلَيْسَ هَكَذَا يَا أَبَا سَعِيدٍ؟ فَيَقُولُ لَهُ نَعَمْ وَمَا يُصَلُّونَ الْبَتَّةَ حَتَّى تُقَامَ الصَّلَاةُ قَالَ أَبُو زَكَرِيَّا وَكَانَ حَفْصُ بْنُ غِيَاثٍ وَأَصْحَابُهُ يَتَحَلَّقُونَ أَيْضًا يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلَاةِ فَقَالَ لَهُ سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ: زَعَمُوا مَا فَعَلَتْ حَلْقَتُكُمْ يَا أَبَا عُمَرَ قَالَ: هِيَ عَلَى حَالَتِهَا } 

الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع للخطيب البغدادي

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:05

{ أنا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ رِزْقَوَيْهِ, أنا عُثْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ الدَّقَّاقُ نا حَنْبَلُ بْنُ إِسْحَاقَ نا عَفَّانُ نا مَهْدِيُّ بْنُ مَيْمُونٍ, قَالَ: رَأَيْتُ أَبَا الْعَلَاءِ وَالْجُرَيْرِيَّ وَأَبَا نَعَامَةَ السَّعْدِيَّ وَأَبَا نَعَامَةَ الْحَنَفِيَّ وَمَيْمُونَ بْنَ سِيَاهٍ وَأَبَا نَضْرَةَ يَتَحَلَّقُونَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلَاةِ قَالَ عَفَّانُ: وَذَكَرَ مَهْدِيٌّ أَكْثَرَ مِنْ هَؤُلَاءِ لَمْ أَحْفَظْهُمْ }


الفقيه والمتفقه للخطيب البغدادي: صحيح

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:06

وبهذا كان يفتي سيدي مالك بن أنس بل كان يجلس لتحديث ولا يستقبل الإمام إلا إذا سكت المؤذن
{ قَالَ ابْنُ الْقَاسِمِ: رَأَيْتُ مَالِكًا وَالْإِمَامُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ عَلَى الْمِنْبَرِ قَاعِدٌ وَمَالِكٌ مُتَحَلِّقٌ فِي أَصْحَابِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَ الْإِمَامُ وَبَعْدَمَا جَاءَ يَتَحَدَّثُ وَلَا يَقْطَعُ حَدِيثَهُ وَلَا يَصْرِفُ وَجْهَهُ إلَى الْإِمَامِ، وَيُقْبِلُ هُوَ وَأَصْحَابُهُ عَلَى حَدِيثِهِمْ كَمَا هُمْ حَتَّى يَسْكُتَ الْمُؤَذِّنُ، فَإِذَا سَكَتَ الْمُؤَذِّنُ وَقَامَ الْإِمَامُ لِلْخُطْبَةِ تَحَوَّلَ هُوَ وَجَمِيعُ أَصْحَابِهِ إلَى الْإِمَامِ فَاسْتَقْبَلُوهُ بِوُجُوهِهِمْ،قَالَ ابْنُ الْقَاسِمِ: وَأَخْبَرَنِي مَالِكٌ أَنَّهُ رَأَى بَعْضَ أَهْلِ الْعِلْمِ مِمَّنْ مَضَى يَتَحَلَّقُ فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ وَيَتَحَدَّثُ فَقُلْتُ لِمَالِكٍ: مَتَى يَجِبُ عَلَى النَّاسِ أَنْ يَسْتَقْبِلُوا الْإِمَامَ بِوُجُوهِهِمْ؟ قَالَ: إذَا قَامَ يَخْطُبُ وَلَيْسَ حِينَ يَخْرُجُ } الْمُدوّنة الكبرى

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:08

وَثَمَّةَ فِي هَذَا البَابِ أَحَادِيث ضَعِيفَةٌ وَأُخْرَى قَدْ تَبْلُغُ دَرَجَةَ الْحَسَنِ أَو الصَّحِيحِ لِغَيْرِهِ لَمْ نَذْكُرْهَا لِلْإِسْتِدْلَالِ بَلْ لِلْإِسْتِأْنَاسِ فَعَلْنَا ذَلِكَ

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:09

{حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى قَالَ: أَنْبَأَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى التَّيْمِيُّ، عَنِ ابْنِ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ قَالَ: أَوَّلُ مَنْ قَصَّ فِي مَسْجِدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَمِيمٌ الدَّارِيُّ، اسْتَأْذَنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنْ يَذْكُرَ اللَّهَ مَرَّةً، فَأَبَى عَلَيْهِ، ثُمَّ اسْتَأْذَنَ أُخْرَى، فَأَبَى عَلَيْهِ، حَتَّى كَانَ آخِرُ وِلَايَتِهِ فَأَذِنَ لَهُ أَنْ يُذَكِّرَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ أَنْ يَخْرُجَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ. فَاسْتَأْذَنَ تَمِيمٌ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فِي ذَلِكَ عُثْمَانَ بْنَ عَفَّانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فَأَذِنَ لَهُ أَنْ يُذَكِّرَ يَوْمَيْنِ مِنَ الْجُمُعَةِ، فَكَانَ تَمِيمٌ يَفْعَلُ ذَلِكَ } 
تاريخ المدينة لابن شبة: مرسل

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:09

{عن حميد بن عبد الرحمن: أن تميم الداري استأذن عمر في القصص سنين فأبى أن يأذن له فاستأذنه في يوم واحد، فلما أكثر عليه قال له ما تقول؟ قال أقرأ عليهم القرآن وآمرهم بالخير وأنهاهم عن الشر؛ قال عمر: ذلك الذبح، ثم قال: عظ قبل أن أخرج في الجمعة. فكان يفعل ذلك يوماً واحداً في الجمعة، فلما كان عثمان استزاده، فزاده يوماً آخر} 
مختصر تاريخ دمشق

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:10

{حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ، عَنْ أَبِي نَضْرَةَ، قَالَ: أَتَيْنَا عُثْمَانَ بْنَ أَبِي الْعَاصِ فِي يَوْمِ جُمُعَةٍ لِنَعْرِضَ عَلَيْهِ مُصْحَفًا لَنَا عَلَى مُصْحَفِهِ، فَلَمَّا حَضَرَتِ الْجُمُعَةُ أَمَرَنَا فَاغْتَسَلْنَا ثُمَّ أُتِينَا بِطِيبٍ فَتَطَيَّبْنَا، ثُمَّ جِئْنَا الْمَسْجِدَ، فَجَلَسْنَا إِلَى رَجُلٍ، فَحَدَّثَنَا عَنِ الدَّجَّالِ، ثُمَّ جَاءَ عُثْمَانُ بْنُ أَبِي الْعَاصِ فَقُمْنَا إِلَيْهِ فَجَلَسْنَا فَقَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ يَكُونُ لِلْمُسْلِمِينَ ثَلَاثَةُ أَمْصَارٍ: مِصْرٌ بِمُلْتَقَى الْبَحْرَيْنِ، وَمِصْرٌ بِالْحِيرَةِ، وَمِصْرٌ بِالشَّامِ، فَيَفْزَعُ النَّاسُ ثَلَاثَ فَزَعَاتٍ، فَيَخْرُجُ الدَّجَّالُ فِي أَعْرَاضِ النَّاسِ فَيَهْزِمُ مَنْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ فَأَوَّلُ مِصْرٍ يَرِدُهُ الْمِصْرُ الَّذِي بِمُلْتَقَى الْبَحْرَيْنِ فَيَصِيرُ أَهْلُهُ ثَلَاثَ فِرَقٍ فِرْقَةٌ تَقُولُ: نُشَامُّهُ نَنْظُرُ مَا هُوَ وَفِرْقَةٌ تَلْحَقُ بالْأَعْرَابِ وَفِرْقَةٌ تَلْحَقُ بِالْمِصْرِ الَّذِي يَلِيهِمْ، وَمَعَ الدَّجَّالِ سَبْعُونَ أَلْفًا عَلَيْهِمُ السِّيجَانُ، وَأَكْثَرُ تَبَعِهِ الْيَهُودُ وَالنِّسَاءُ، ثُمَّ يَأْتِي الْمِصْرَ الَّذِي يَلِيهِ فَيَصِيرُ أَهْلُهُ ثَلَاثَ فِرَقٍ: فِرْقَةٌ تَقُولُ نُشَامُّهُ وَنَنْظُرُ مَا هُوَ،وَفِرْقَةٌ تَلْحَقُ بالْأَعْرَابِ وَفِرْقَةٌ تَلْحَقُ بِالْمِصْرِ الَّذِي يَلِيهِمْ بِغَرْبِيِّ الشَّامِ وَيَنْحَازُ الْمُسْلِمُونَ إِلَى عَقَبَةِ أَفِيقٍ، فَيَبْعَثُونَ سَرْحًا لَهُمْ فَيُصَابُ سَرْحُهُمْ، فَيَشْتَدُّ ذَلِكَ عَلَيْهِمْ، وَتُصِيبُهُمْ مَجَاعَةٌ شَدِيدَةٌ، وَجَهْدٌ شَدِيدٌ حَتَّى إِنَّ أَحَدَهُمْ لَيُحْرِقُ وَتَرَ قَوْسِهِ فَيَأْكُلُهُ، فَبَيْنَمَا هُمْ كَذَلِكَ إِذْ نَادَى مُنَادٍ مِنَ السَّحَرِ: يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَتَاكُمُ الْغَوْثُ ثَلَاثًا فَيَقُولُ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ إِنَّ هَذَا لَصَوْتُ رَجُلٍ شَبْعَانَ وَيَنْزِلُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ عِنْدَ صَلَاةِ الْفَجْرِ فَيَقُولُ لَهُ أَمِيرُهُمْ يا رُوحَ اللَّهِ تَقَدَّمْ صَلِّ، فَيَقُولُ هَذِهِ الْأُمَّةُ أُمَرَاءُ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ، فَيَتَقَدَّمُ أَمِيرُهُمْ فَيُصَلِّي فَإِذَا قَضَى صَلَاتَهُ، أَخَذَ عِيسَى حَرْبَتَهُ، فَيَذْهَبُ نَحْوَ الدَّجَّالِ فَإِذَا رَآهُ الدَّجَّالُ ذَابَ، كَمَا يَذُوبُ الرَّصَاصُ، فَيَضَعُ حَرْبَتَهُ بَيْنَ ثَنْدُوَتِهِ، فَيَقْتُلُهُ وَيَنْهَزِمُ أَصْحَابُهُ فَلَيْسَ يَوْمَئِذٍ شَيْءٌ يُوَارِي مِنْهُمْ أَحَدًا، حَتَّى إِنَّ الشَّجَرَةَ لَتَقُولُ يَا مُؤْمِنُ، هَذَا كَافِرٌ وَيَقُولُ الْحَجَرُ يَا مُؤْمِنُ هَذَا كَافِرٌ } 
الْمسند: ضعيف

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:11

وَقَدْ يُعْتَرَضُ عَلَى مَا أَسْلَفْنَا بِحَدِيثٍ نَذْكُرُ بَعْضَ أَلْفَاظِهِ ثُمَّ نُعَلِّقُ عَلَيْهِ

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:12

{أَخْبَرَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ أَخْبَرَنِي يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ، عَنِ ابْنِ عَجْلَانَ عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنِ التَّحَلُّقِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلَاةِ، وَعَنِ الشِّرَاءِ وَالْبَيْعِ فِي الْمَسْجِدِ } 
سنن النسائي: حسن

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:12

{ حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ قَالَ: حَدَّثَنَا حَاتِمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ رُمْحٍ قَالَ: أَنْبَأَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ، جَمِيعًا عَنِ ابْنِ عَجْلَانَ، عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى أَنْ يُحَلَّقَ فِي الْمَسْجِدِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلَاةِ } 
سنن ابن ماجة: حسن

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:13

{ حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو خَالِدٍ الْأَحْمَرُ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَجْلَانَ، عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْحِلَقِ لِلْحَدِيثِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلَاةِ }
مصنّف ابن ابي شيبة

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:14

هَذَا الحدِيثُ عَلَى شُهْرَتِهِ وَتَعَدُّدِ طُرُقِهِ إِلَّا أَنَّ العَمَلَ لَيْسَ عَلَيْهِ لِأَكْثَر مِنْ سَبَبٍ

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:15

-أَوَّلُهَا أَنَّ بَعْضَ رُوَّاتِهِ مِنْ جَهَابِذَةِ الْحَدِيثِ وَنُقَّادِهِ وَالَّذِينَ مِنْ طَرِيقِهِمْ اشْتَهَرَ هَذَا الْحَدِيثُ مِثْل يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الْقَطَّان كَانُواْ يَجْلِسُونَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلَاةِ لِتَعْلِيمِ النَّاسِ فَإِذَا خَرَجَ الْإِمَامُ أَمْسَكُواْ

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:16

{ أَخْبَرَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ جَعْفَرٍ الْبَرْذَعِيُّ، أنا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُظَفَّرِ الْحَافِظُ، نا أَبُو الْفَضْلِ الْعَبَّاسُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْقَرَاطِيسِيُّ، نا عَمْرُو بْنُ عَلِيِّ بْنِبَحْرِ بْنِ كَثِيرٍ أَبُو حَفْصٍ، نا الْمُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ التَّيْمِيُّ نا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍالْقَطَّانُ عَنِ ابْنِ عَجْلَانَ، عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: نَهَى عَنِ التَّحَلُّقِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ خُرُوجِ الْإِمَامِ. قَالَ أَبُو حَفْصٍ: وَرَأَيْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ مَهْدِيٍّ جَاءَ إِلَى حَلْقَةِ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ وَمُعَاذِ بْنِ مُعَاذٍ الْعَنْبَرِيِّ فَقَعَدَ خَارِجًا مِنَ الْحَلْقَةِ فَقَالَ لَهُ يَحْيَى: ادْخُلْ فِي الْحَلْقَةِ فَقَالَ لَهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ: أَنْتَ حَدَّثَتْنِي عَنِ ابْنِ عَجْلَانَ عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنِ التَّحَلُّقِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ خُرُوجِ الْإِمَامِ، فَقَالَ لَهُ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ: فَأَنَا رَأَيْتُ حَبِيبَ بْنَ حَسَّانَ كَذَا قَالَ: وَفِي رِوَايَةِ غَيْرِهِ أَنَا رَأَيْتُ هِشَامَ بْنَ حَسَّانَ وَحَبِيبَ بْنَ الشَّهِيدِ وَسَعِيدَ بْنَ أَبِي عَرُوبَةَ يَتَحَلَّقُونَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ خُرُوجِ الْإِمَامِ فَقَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ: فَهَؤُلَاءِ بَلَغَهُمْ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنْهُ فَفَعَلُوهُ. قَالَ أَبُو بَكْرٍ وَهَذَا الْحَدِيثُ يَتَفَرَّدُ بِرِوَايَتِهِ عَمْرُو بْنُ شُعَيْبٍ وَلَمْ يُتَابِعْهُ أَحْمَدُ عَلَيْهِ وَفِي الِاحْتِجَاجِ بِهِ مَقَالٌ فَيُحْتَمَلُ أَنْ يَكُونَ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ وَمَنْ وَافَقَهُ تَرَكُوا الْعَمَلَ بِهِ لِذَلِكَ أَوْ يَكُونَ النَّهْيُ مَصْرُوفًا إِلَى مَنْ قَارَبَ مِنَالْإِمَامِ خَوْفًا أَنْ يُشْغَلَ عَنْ سَمَاعِ الْخُطْبَةِ فَأَمَّا مَنْ بَعُدَ مِنْهُ بِحَيْثُ لَا يَبْلُغُهُ صَوْتُهُ فَتَجُوزُ لَهُ الْمُذَاكَرَةُ بِالْعِلْمِ فِي وَقْتِ الْخُطْبَةِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ } 
ا
لجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع للخطيب البغدادي: صحيح

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:18

وَمَعْلُومٌ أَنَّ رَاوِي الْحَدِيثِ أَعْلَم بِفِقْهِهِ مِنْ غَيْرِهِ لَاسِيَمَا إِذَا كَانَ فِي مَنْزِلَةِ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الَّذِي كَانَ يَجْلِسُ لِتَعْلِيمِ النَّاسِ أُمُورَ دِينِهِمْ دَاخِلَ الْمَسْجِدِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلَاةِ مُقْتَدِيًا بِصَحَابَةِ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَأَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنهُ

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:18

{حَدَّثَنَا جَدِّي أَبُو عَامِرٍ الْعَقَدِيُّ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ هِلَالٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يُحَدِّثُنَا يَوْمَ الْجُمُعَةِ حَتَّى يَخْرُجَ الْإِمَامُ }
مصنف ابن ابي شيْبة: صحيح

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:20

وَسَلْمَانُ الفَارِسِي رَضِيَ الله عَنهُ



{حَدَّثَنَا غُنْدَرٌ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ سِمَاكٍ، عَنْ مِلْحَانَ بْنِ سُلَيْمَانَ بْنِ ثَرْوَانَ قَالَ: كَانَ سَلْمَانُ أَمِيرَ الْمَدَائِنِ, فَإِذَا كَانَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ قَالَ يَا زَيْدُ قُمْ فَذَكِّرْ قَوْمَكَ } 
مصنّف ابن ابي شَيْبة

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:21

وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ بُسْرٍ رَضِيَ الله عَنهُ



{ أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الْعَدْلُ الصَّيْدَلَانِيُّ ثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ قُتَيْبَةَ ثنا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ ثنا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ، عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ، قَالَ: كُنْتُ جَالِسًا مَعَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُسْرٍ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فَمَا زَالَ يُحَدِّثُنَا حَتَّى خَرَجَ الْإِمَامُ فَجَاءَ رَجُلٌ يَتَخَطَّى رِقَابَ النَّاسِ وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَخْطُبُ فَقَالَ لَهُ اجْلِسْ فَقَدْ آذَيْتَ وَآنَيْتَ } 

[size=26]صحّحه الحاكم في المستدرك ووافقه الذهبي

[/size]

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 3 1, 2, 3  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى