صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

القصيدة المغربية في مساجلاتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القصيدة المغربية في مساجلاتها

مُساهمة من طرف عبدالله في الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 23:16

* مصطفى الشليح
كمْ نجمة .. لضيائها أنخــابُ = فالليلُ يمرحُ .. والعيونُ ذئـابُ
والليلُ يقدحُ .. للذؤابة خيلهـا = تجري إلى عتماتها.. الأعتـابُ
منْ كلِّ أبهمَ مُغـربٍ في لغـوه = أوْ كلِّ أبلغَ .. فالكلامُ سحـابُ
يتوثبُ الشعراءُ .. ليلا ظامئـا = يتأوبون .. ولمْ يرنَّ .. خطابُ
جرسٌ يُٰحدِّثُ غيرَ ذي أكذوبـةٍ = كذبَ الرواة فما الغرابُ غـرابُ
لبسَ البياضَ عباءة .. عربيـة = ثمَّ اختفى .. فاسَّاقطتْ أعرابُ

-----------
* أحمد بلحاج آية وارهام
تنسمت عطر بائيتك هاته يا سيدي المصطفى الشاعر الباحث الأسمى والأرقى نبلا وإبداعا وحصافة معرفية،فأيقظتني من غفوة لذيذة، أنستني تعب السفر في طريق كأنها الدهر كله، فكانت هذه المصافحة الشعرية القلبية التي لك فيها قصب السبق، ولي فيها ذَنَبُ الاحتذاء:
...واسَّاقطتْ هِمَمٌ تَكَلَّسَ طَبْعُهَا= منْ ذَا يَرُوزُ الماءَ وَهْوَ سَرَابُ؟
إنَّ النُّجُومَ حَمَاقةٌ عَرَبِيَّةٌ = دَخَلَتْ بِنَا حَيْثُ النهارُ خَرَابُ
حيثُ المَشِيئَةُ فَحْمَةٌ عَجَمِيَّةٌ = صَلَّتْ بِنَا فَاُسْتَكْلَبَ الأذْنَابُ
يَا لَيْتَ هَذَا العُمْرَ يَمْسَحُ ليلَهُ = إنَّ اللَّياليَ كُلَّهَا أَوْصَابُ
فالَبسْ بَيَاضَكَ لا تُعِرْهُ لنجْمةِ= مَنْكُوحَةٍ بالمَيْنِ وَهْيَ كَعَابُ
واُدْخُلْ إِلَى فَجْرِ الكلاَمِ فإنَّمَا = هُوَ خَمْرَةٌ سَجَدَتْ لَهَا اُلأَعْنَابُ
لاَ تَلْمَسِ الأَكْوَابَ فهْيَ حَرُونَةٌ= كَالعُرْبِ، لَيْلُ خِصَالِها كَذَّابُ.

-----------
* مصطفى الشليح
مولاي أحمد بلحاج آية وارهام .. مهاد وعماد القصيدة المغربية. محبتي وتقديري:
خربتْ ديارٌ ..وامَّحتْ أبوابُ = فلمنْ ..إلى أعتابها أعتابُ ؟
مرَّ السَّرابُ فليتَ كان سرابُه = ظلا لما تُرمى به .. الأعنابُ
كأسُ المسافة جيرة أنخابُها = منْ حيرةٍ هرمتْ لها أنخابُ
عضَّ الغبارُ بياضها فضِّيةً = ذرَّاتُه .. فاحدودبتْ أسبـابُ
واربدَّ منْ أفق التَّردُّدِ جانبٌ = ما أنهدَّ ركنٌ ..واستبدَّ غرابُ
ما ندِّ غربٌ عَنْ كلام بشرقـه = ما شرقُه .. قامتْ به الأغرابُ
إيَّاكَ فتوى.. أعجميُّ قولُها = عربٌ .. عباءةُ قولها الأعرابُ
لا تقربِ الكلماتِ .. إلا حرَّة = إنْ خمرةٌ ظمئتْ لها الأكوابُ
وانظرْ فإنَّ لبحرهَـا أحبابَه = وقفوا كأنَّكَ إِنْ سألتَ أجابوا
لا تأخذ الأحيــاءَ إلا صورةً = منْ صورةٍ .. وكأنَّهمْ تجوابُ
خذ ريشةً لتكونَ فجـرًا كلَّه = لفراشةٍ .. آثارُهــا .. أنســابُ

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1674
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى