صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

أرضٌ ، وردٌ و بحر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

22042017

مُساهمة 

أرضٌ ، وردٌ و بحر




شعر :     عبد الرزاق دكان
 
الأرض التي كانت تٌشْبِهُني


غيَّرت جِلْدَها


باعت جِدَّها


عبَرَتْ إلى مرافئ الأحزان


و الورود التي كانت تُؤْنسني


في بساتين الأمن و الأمان.

كعيون المَهَا ،


جفَّ رِيقُهــــا،

غارَ ماؤُها ،


سلّمتني لِلْحيَّاتِ تَلْدغُنِيى،

و سافَرَتْ إلى صحاري الصمت و الغربان.

و أنتِ أيتها البحار الكئيبة ،

مالي أراكِ عطشى إلى مهجتي ؟


ألَمْ تَكْفِكِ هدايا قوارب الظلام ؟


ألستِ حُبلى بقرابين ثمينة،


لكِ بايع بها في جوهر و دِنَان

قراصنة الموت الزؤام ؟


متى ترتوين من دمي ،

و قد أسرَتني نوارسكِ منذ ألف عام؟

متى تستقين لي عذب الفرات الأبي،


و قد وعدتني عشتارُه  منذ أول حلم ،

بالخصب و الورد و الوجه السَّني ؟

اِشربي نخب دمي أيتها البحار ،


وَسِّعي مداك ، و عَرْبِدي

كوني أزمة تزغرد بالحصار

اشتدي ،

شُدِّي كل إسار


فالقوارب قادمة بالقرابين


و أنا لا أزال ذاك السجين


حالما بالحرية ، و الأرض ، و  البحر الأمين .


                                                                                   وزان بتاريخ : 2017/04/21
avatar
abderrazzak dekkan

ذكر عدد الرسائل : 509
العمر : 51
Localisation : الزواقين- وزان
Emploi : التعليم
تاريخ التسجيل : 15/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

أرضٌ ، وردٌ و بحر :: تعاليق

avatar

مُساهمة في السبت 22 أبريل 2017 - 23:09 من طرف عبدالله

hi2بورك فيك أستاذي عبدالرزاق.... hi2

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى