صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

مراكش فيها وفيها !!!

صفحة 2 من اصل 8 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف عبدالبارئ بوهالي في الأحد 30 سبتمبر 2007 - 21:14

منارة الكتبية

_________________


عبدالبارئ بوهالي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1786
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف عبدالبارئ بوهالي في الأحد 30 سبتمبر 2007 - 21:18

منتوجات الحرف


_________________


عبدالبارئ بوهالي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1786
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف عبدالبارئ بوهالي في الأحد 30 سبتمبر 2007 - 21:23


_________________


عبدالبارئ بوهالي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1786
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف عبدالبارئ بوهالي في الأحد 30 سبتمبر 2007 - 21:25

ساحة جامع الفنا

_________________


عبدالبارئ بوهالي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1786
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف krikar في الخميس 1 نوفمبر 2007 - 22:55

الطنجية المراكشية




krikar

ذكر عدد الرسائل : 285
تاريخ التسجيل : 25/07/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف krikar في الخميس 1 نوفمبر 2007 - 23:11

تشهد مراكش ارتفاعا صاروخيا للعقار..ويتهافت الاجانب واليهود على شراء الدور القديمة بالمدينة والاراضي بالضواحي..



krikar

ذكر عدد الرسائل : 285
تاريخ التسجيل : 25/07/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف عبدالبارئ بوهالي في الإثنين 5 نوفمبر 2007 - 19:45

التعايش بين الديانات :حي جليز..مسجد على اليمين وكنيسة على اليسار..

_________________


عبدالبارئ بوهالي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1786
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف عبدالبارئ بوهالي في الإثنين 12 نوفمبر 2007 - 10:55

شارع محمد الخامس في النصف الاول من القرن 20

_________________


عبدالبارئ بوهالي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1786
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف liliyalili في الإثنين 3 ديسمبر 2007 - 9:24

الى الاخ الحاج بوهالي..كيف احوال البهجة ؟قد افاجئك يوما بزيارتي..تحية الى جميع افراد الاسرة.



liliyalili

ذكر عدد الرسائل : 142
العمر : 56
Localisation : Maroc
Emploi : 3al bab Allah
تاريخ التسجيل : 06/07/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف said في الجمعة 14 مارس 2008 - 11:17

اهداء الى الصديق البهجاوي البوهالي عبدالباري.

Marrakech
: le guide de voyage



Climat

Y
aller

A faire
Que voir sur la place Jemaa El Fna ? Que ramener des souks
et quels musées visiter ? Toutes
les infos pour préparer votre voyage.
38
pages


said
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4527
العمر : 52
Emploi : موظف
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف عبدالبارئ بوهالي في الأحد 16 مارس 2008 - 23:08



_________________


عبدالبارئ بوهالي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1786
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف عبدالبارئ بوهالي في الأحد 16 مارس 2008 - 23:09



_________________


عبدالبارئ بوهالي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1786
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف عبدالبارئ بوهالي في الأحد 16 مارس 2008 - 23:11



_________________


عبدالبارئ بوهالي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1786
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اوراق من تاريخ مراكش

مُساهمة من طرف عبدالبارئ بوهالي في الأحد 20 أبريل 2008 - 0:02

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،


تاريـخ مدينـة مراكـش

يعود تاريخ مراكش إلى بداية قيام الدولة المرابطية حيث كانت بلاد المغرب
الأقصى جنوبي وادي أم الربيع أراض واسعة دون تنظيم إداري أو مراكز حضارية
ذات شأن، فيما عدا مجموعة واحات تافللت وأكبرها سجلماسة. وكانت تلك
النواحي تعرف في جملتها ببلاد السوس. وكان أبو بكر ابن عمر قد تبين بعد أن
دخل وادي تنسيفت واستقر فيه أن هذا الجزء الشمالي من أملاكه غير آمن أو
محصن، وأنه يحتاج إلى قاعدة تكون حصنا للصنهاجيين الصحراويين الذين كانوا
مهددين بالأخطار من الشمال من ناحية برغواطة، ومن الشرق من ناحية بني زيري
أصحاب قلعة بني حماد. كما إن قبيلة مغراوة الزناتية كانت تبسط سلطانها على
مدينة فاس وحوض نهر سبو.
وقد قضى المرابطون الأول على سلطان الزناتيين في سجلماسة، وتقدموا نحو
بلاد مغراوة، وكان الصراع بين الجانبين قادما ولا ريب، ومن ثم كان لا بد
لأولئك الصحراويين من قاعدة يرتكزون عليها. تلك كانت الأسباب التي حفزت
أبا بكر ابن عمر على التفكير في إنشاء مراكش أو مروكش، ومعناها سور الحجر
أو مدينة الحجر وهو القاعدة الحصينة، وقد اختار أبو بكر ابن عمر لمدينته
أو قاعدته موقعا إلى جنوب السفوح الشمالية لجبال الأطلس وسط سهل يشقه
المجرى الأعلى لنهر تنسيفت. وكانت الأرض منازل لقبيلتين من قبائل مصودة
وهما أوريكة وإيت إيلان أو هيلانة، وكان لكل منهما أغمات أو موضع مسور
يستعمل ملجأ للقبيلة ومقرا للنساء والأولاد ومخزنا للماشية والسلاح.
وتنازعت القبيلتان فكل منهما تريد أن تكون المدينة في أرضها، وانتهى الأمر
بإنشاء المدينة في الأرض التي تجاور القبيلتين، وحلت محل أغمات أوريكة
وبقيت أغمات هيلانة التي تحولت فيما بعد إلى ضاحية لمدينة مراكش.
وقد بدأ أبو بكر ابن عمر في بناء مراكش عام 451هـ / 1060 م، وأتمها يوسف
بن تاشفين الذي تولى رئاسة المرابطين، وكانت مراكش في أرض صحراوية منخفضة،
فحفر لها يوسف الآبار، وجلب إليها المياه، ولم ي كن يحيط بمراكش من الجبال
سوى جبل صغير كانت تقطع منه الأحجار التي بنى منها يوسف قصره، أما عامة
بناء المدينة فكان من الطوب اللبن. ويعرف السهل الذي تقوم فيه مراكش باسم
الخور، وهو سهل ينحدر انحدارا بطيئا نحو مجرى تنسيفت الذي على بعد خمسة
كيلو مترات شمالي المدينة إلى الشمال الغربي منها، حيث يقوم تلان متوسطا
الارتفاع هما جليز أو إنجليز وقرية وادي العبيد. والقسم الحديث من مراكش
الذي أنشئ أيام الفرنسيين يسمي جليز ويمتد تل جليز إلى سور المدينة
القديمة، وإلى شمال البلد تقوم غابة النخيل المشهورة التي تغطي (13000)
هكتار، وتضم (100000) نخلة، وتلك هي أعظم غابات النخيل في المغرب الأقصى
شمالي الأطلس.
وما كاد بناء هذه المدينة يتم حتى تحولت إلى مركز من مراكز الحضارة
والإسلام في جنوبي المغرب الأقصى، وقد كان لها أثر سياسي وحضاري في الناس
في منطقة وادي تنسيفت. وقد تطورت مراكش تطورا سريعا خلال العصر المرابطي
فأنشئت فيها المساجد والأسواق، وقد اعتمدت في الحصول على حاجتها من الماء
على مجار تحت الأرض أنشأها عرب أندلسيون، وظلت مراكش معتمدة على تلك
المجاري زمنا طويلا.
وظلت مدينة مراكش معسكرا حربيا، وقاعدة عسكرية لقوات المرابطين إلى أن
حاصرتها قوات الموحدين بقيادة عبد المؤمن بن علي عام 541هـ / 1147 م، فنزل
بجبل إيكليز وهناك ضرب عبد المؤمن القبة الحمراء وبنى مسجدا وصومعة طويلة
يشرف منها على مراكش. ثم زحف الموحدون بجموعهم إلى مراكش فوضع عبد المؤمن
من الكمائن عند مدينته، فخرج جيش المرابطين لملاقاة الموحدين فتظاهر هؤلاء
بالهزيمة ثم خرجت الكمائن على فرسان المرابطين وسحقتهم سحقا، وقتل ما لا
يحصى عدده، واتبع الموحدون فل المرابطين بالسيف إلى الأبواب، وأحكموا
عليهم الحصار، وطال الحصار على أهل مراكش ثم ما لبث أن دخلها الموحدون بعد
أن ماتت فانو بنت عمر بن بينتان وكانت تقاتل في زي الرجال، واستسلم الأمير
وجملة من الأمراء، فنقلهم الموحدون إلى جبل الجليز حيث قتلهم أبو الحسن بن
واكاك.
وظلت مراكش عاصمة للموحدين حتى أيام الواثق بالله أبي العلاء إدريس
المعروف بأبي دبوس الذي تحالف مع بني مرين ليتولى الخلافة نظير تخليه لهم
عن مدينة مراكش ، فانتهز أبو دبوس فرصة خلو الأسوار من حراس ها وحاميتها
وتسور مراكش من باب أغمات ودخلها على حين فجأة وقصد القصبة فدخلها من باب
الطبول، ففر المرتضى من مراكش إلى آزمور حيث مات قتيلا عام 665هـ / 1267
م. لكن أبا دبوس نكث بعهده لبني مرين فاضطر الأمير أبو يوسف يعقوب المريني
إلى مهاجمة مراكش عام 668هـ / 1270 م، وانتهى الأمر بمقتل أبي دبوس أمام
أسوار مراكش التي دخلها جيش بني مرين عام 668 هـ / 1270 م. وقد ضعف شأن
مراكش في عصر بني مرين لاتخاذهم مدينة فاس حاضرة لهم فتأثر عمرانها بذلك،
وانخفضت مكانتها السياسية.
ولكن مراكش استعادت مكانتها في عصر الأشراف السعديين كعاصمة للبلاد في
الفترة (917-1069هـ / 1511 -1659م) وخصوصا في عصر السلطان أحمد بن محمد
السعدي الملقب بالمنصور الذهبي(986-1012هـ / 1578 -1603 م) الذي أمهرها
بأروع الأبنية التي أعادت ذكرى عصور الموحدين.
وبعد أن دخل العثمانيون تونس والجزائر حاولوا دمج مراكش ضمن أقاليم الدولة
العثمانية. ونتيجة لذلك ظل المغرب طيلة خمسة قرون وحتى أوائل القرن
العشرين في منأى عن السيطرة العثمانية والأوروبية على الرغم من وقوع بعض
الجيوب الساحلية منه في يد البرتغاليين والأسبان ونتيجة لذلك ظل للمغرب
طابعه ومظهره كما ظلت أوضاعه ثابتة في حين كان العالم العربي في مجمله تحت
الحكم العثماني.
ولكن ذلك لم يستمر طويلا فقد تغلغل النفوذ الأسباني في مراكش بموجب معاهدة
1277هـ / 1861 م التي عقدها السلطان محمد بن عبد الرحمن مع أسبانيا، يضاف
إلى ذلك أن مراكش تعرضت للتغلغل الأوروبي في أعقاب الوحدة الألمانية عام
1286هـ / 1870 م. وذلك عندما بدأت ألمانيا تعاني من مشكلة عدم تملكها
للمستعمرات أسوة ببريطانيا وفرنسا حتى تستطيع تصريف منتجاتها، والحصول على
المواد الخام اللازمة لصناعتها وإنشاء أسواق لها فيها ومن هنا بدأت
ألمانيا تتطلع للبحث عن مستعمرات لها في خارج أوروبا ونتيجة لذلك بدأ
التنافس بينها وبين فرنسا من أجل مراكش فتصدت فرنسا لهذه المحاولة وذلك
بربط نفسها بعدة اتفاقات مع بعض دول أوروبا فعقدت اتفاقا مع إيطاليا على
أن تطلق إيطاليا يد فرنسا في مراكش مقابل أن تطلق فرنسا يد إيطاليا في
طرابلس وبرقة. كما عقدت فرنسا اتفاقا مع أسبانيا عام 1317هـ / 1900 م
اتفقتا فيه على اقتسام الأجزاء الجنوبية من مراكش فتحصل أسبانيا على منطقة
الريف التي تشمل الشريط الساحلي من مراكش المقابل للساحل الأسباني عند جبل
طارق بينما تحصل فرنسا على ما تبقى من مراكش. وفي أوائل عام 1324هـ / 1906
م اتفق على عقد مؤتمر دولي في بلدة الجزيرة الخضراء لدراسة الأوضاع في
مراكش. وفيه تم الاتفاق على الاعتراف بسيادة مراكش وتقرر إنشاء قوة
بوليسية من فرنسا وأسبانيا للمحافظة على الأمن في مراكش.
وبعد نجاح فرنسا وأسبانيا في ضرب المقاومة المسلحة في المغرب لجأ الوطنيون
إلى النضال السياسي فبرزت أحزاب عديدة مالت إلى اللين في مطالبها، كما
تأسست صحف عديدة للدفاع عن مصالح الوطن فصدرت في باريس مجلة "المغرب" وفي
فاس صدرت جريدة "عمل الشعب" بالفرنسية وجريدة الحياة، كما أنشئ أول حزب
مغربي باسم كتلة العمل المغربي في أواخر عام 1354هـ / 1934 م، كما شكل حزب
آخر في منطقة الاحتلال الفرنسي برئاسة علال الفاسي وتولى هذا الحزب قيادة
الحركة الوطنية في مراكش في أواخر الثلاثينات من هذا القرن، وظل كذلك حتى
نالت البلاد استقلاله.

موقـع المدينـة

عاصمة المغرب قديما، وثالث أكبر مدينة بعد الدار البيضاء والرباط، تقع في
وسط المغرب عند منطقة السهول المدارية، إلى الجنوب من الدار البيضاء،
وإليها تنتهي الطريق الحديدية الآتية من الرباط عبر الدار البيضاء.

مراكش الحمراء أو مدينة النخيل أو كما يحب أن يطلق عليها أصحابها «البهجة»
مدينة مغربية تقع في وسط المملكة. يقال أنها سميت بهذا الاسم لأنه حينما
أراد يوسف بن تاشفين تأسيس عاصمة لدولته خرج للمكان الحالي التي تقع به
مدينة مراكش فأعجبه لانبساطه، لكنه احتار بخصوص الاسم وبينما هو محتار إذا
به يسمع رجلا يسأل ابنه هل حقا سقيت هذا الحقل؟ فيجيب الابن: نعم قد فعلت
مرة وكش. بمعنى سقيته مرة وقد نشف فأعجب بالكلمة المنحوثة من هاتين
الكلمتين «مرة» و«كش» فاتخذها عاصمة لدولته

اهم معا لـم المدينـة


اسوار مراكش

http://7bna.com/up/uploads/e6d3dfe489.jpg


اختلف المؤرخون حول تاريخ بناء أسوار مدينة مراكش، إلا ان أغلبهم يرجح ذلك إلى ما بين 1126 و1127م.
ويقدر الجغرافي الادريسي طول هذه الأسوار المرابطية بحوالي تسع كيلومترات
كانت كلها مبنية بالتراب المدكوك أو ما يصطلح عليه محليا باسم "اللوح" أو
"الطابية".
خلال عهد الموحدين، عمل الخليفة يعقوب المنصور على تقوية نسيج المدينة
وتحصيناتها ببناء القصبة التي كانت مقر الحكم أو مدينة المخزن، وذلك على
غرار مدن أخرى في الغرب الإسلامي.
دعم الموحدون القصبة بعدة أبواب اندثر بعضها ولم يبق منها إلا باب أگناو
الذي لازال راصعا قبالة صومعة الجامع، وهو الباب الرئيسي للقصبة الموحدية
والذي ينفرد بشكله عن باقي الأبواب من خلال قوسه التام المتجانس الأطراف،
وزخرفته الرفيعة.

بابي دكالـة و اغمات

يعتبر بابي دكالة واغمات من الأبواب الرئيسية التي تتخلل أسوار المدينة
العتيقة لمراكش، حيث يتوطن باب دكالة في جهتها الغربية ويؤدي إلى مسجد باب
دكالة، بينما يوجد باب أغمات في الجهة الشرقية من المدينة العتيقة منفتحا
بذلك على الطريق المؤدية إلى زاوية سيدي بن صالح.
فيما يتعلق بباب دكالة فهو يتشكل من برجين كبيرين يتوسطهما ممر يؤدي إلى
قلب المدينة العتيقة، وتعود تسمية هذا الباب بدكالة إلى المجال المجاور
للمدينة والذي كانت آنذاك تقطنه الساكنة الموحدية.
أما فيما يتعلق بباب أغمات فهو يشكل منافذ أحد الأبراج التي تتخلل الجهة الشرقية لأسوار المدينة

قصـر البديع

http://7bna.com/up/uploads/f9e34a82a2.jpg


يعتبر قصر البديع من منجزات الملك السعدي أحمد المنصور الذهبي سنة 1578م
تزامن بناؤه مع انتصار المغرب على الجيش البرتغالي في معركة وادي المخازن.
وتشير المصادر التاريخية أن السلطان قد جلب لبنائه وزخرفته أمهر الصناع
والمهندسين المغاربة والأجانب حتى أن بعض المؤرخين والجغرافيين القدامى قد
اعتبروه من عجائب الدنيا
يقع قصر البديع في الجانب الشمالي الشرقي للقصبة، يتميز التصميم العام
للمعلمة بتوزيع متناسق للبنايات حول ساحة مستطيلة الشكل . يتوسط هذه
الآخيرة صهريج كبير طوله 90 مترا وعرضه 20 مترا وأربعة صهاريج أخرى جانبية
تتخللها أربع حدائق. إن أهم ما يميز قصر البديع كثرة الزخارف وتنوع المواد
المستعملة كالرخام والتيجان والأعمدة المكسوة بأوراق الذهب والزليج
المتعدد الألوان والخشب المنقوش والمصبوغ والجبس. إلا أن هذه المعلمة
البديعة تعرضت للهدم سنة 1696م حيث استعمل المولى إسماعيل العناصر المزينة
لها لزخرفة بنايات عاصمته الجديدة مكناس.

القبـة المراكشيـة


http://7bna.com/up/uploads/a4f3ea6d82.jpg


تعد الشلهد الحيد بمراكش الذي يبرز جمالية الفن المعماري المرابطي . تقع
القبة المرابطي بالجهة الجنوبية لساحة بن يوسف بالمدينة القديمة. كشفت
الحفريات التي أجريت بقلب المدينة ابتداءا من سنة 1948م على إحدى البقايا
النادرة للعمارة الدينية المرابطية بمراكش تمثل ملحقة لمسجد علي بن يوسف
الذي هدمه الموحدون بعد استيلائهم على المدينة حوالي 1130م. ويعزز هذا
الطرح نقيشة غير واضحة تعلو القبة، كشف بعض الباحثين أن الإسم المنقوش
عليها هو إسم السلطان علي بن يوسف.
يعتبر تصميم هذه المعلمة من المميزات التي أكسبتها سمة التفرد، حيث برع
مشيدوها في إعطائها شكلا مستطيلا، تحمل الواجهات الخارجية للقبة نقوشا
غنية تمثل أقواسا وأشكالا تحاكي نجمة سباعية يزين مدخلها من جهتي الشمال و
الجنوب قوسان مزدوجان على شكل حدوة فرس، و من جهتي الشمال و الشرق قوسان
مفصصان .

قبور السعديين


http://7bna.com/up/uploads/16121776cf.jpg


تقع قبور السعديين بحي القصبة. انطلقت أشغال بنائها مع نهاية القرن 16
وبداية القرن 17 بتشييد قبة دفن بها أفراد العائلة الملكية السعدية خاصة
لالة مسعودة، أم السلطان أحمد المنصور، وأبوه وأخوه. وقد شكلت هذه القبة
النواة الأولى للمركب الذي تم توسيعه وزخرفته من طرف السلطانين عبد الله
الغالب وأحمد المنصور الذهبي
يتشكل الضريح من جناحين : يضم الأول مجموعة من الفضاءات التي تم بناؤها من طرف أحمد المنصور حيث دفن بها، وهي مكونة من ثلاث قاعات :
قاعة المحراب : وهي عبارة عن مسجد صغير مشكل من ثلاث أروقة ترتكز على
أعمدة من الرخام. هذا المسجد يتوفر على محراب جميل ومزخرف بالمقرنصات.
قاعة الإثنا عشرة عمودا : دفن بها جثمان السلطان أحمد المنصور والسلاطين
الثلاثة الذين تعاقبوا على الحكم من بعده. زينت هذه القبة بمزيج من الجبص
والخشب المنقوشين والزليج والرخام، جسدت هذه الكتابات من خلال عناصر
نباتية هندسية
قاعة الكوات الثلاث : وهي مكسوة بزخارف أجمل من سابقاتها، وقد استعملت فيها نفس مواد وتقنيات الزخرفة التي تميز باقي الفضاءات
تنتمي سقاية المواسين إلى مجمع يحمل اللإسم نفسه، يتكون هذا الأخير بالإضافة إلى هذه السقاية من مسجد، حمام، خزانة ومدرسة قرآنية.
تم تشييد هذا المركب بأمر من السلطان السعدي عبد الله الغالب ما بين
1562-1563 . تقع سقاية المواسين شمال قاعة الوضوء التابعة للمسجد، لها
تصميم مستطيل، تحتوي على ثلاثة مداخل وثلاثة أحواض ماء وسقاية،اعتمد
تصميمها نموذج سقاية علي بن يوسف المرابطي.

_________________


عبدالبارئ بوهالي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1786
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف عبدالبارئ بوهالي في الأحد 20 أبريل 2008 - 0:03


مسجد الكتبية

http://7bna.com/up/uploads/6775ca2d74.jpg


يتوسط جامع الكتبية مدينة مراكش، بالقرب من ساحة جامع الفنا. وتسمية
المسجد مشتقة من "الكتبيين"، وهو اسم سوق لبيع الكتب يعتقد أنه كان بمقربة
من المساجد.
لقد بني جامع الكتبية الأول من طرف الخليفة عبد المومن بن علي الكومي سنة
1147م على أنقاض قصر الحجر المرابطي الذي كشفت التنقيبات الأثرية على
بناياته ومكوناته المعمارية.
أما المسجد الثاني فقد تم بنائه في سنة 1158م، وهو يشبه من حيث الحجم
البناية الأولى، وينتظم في قاعة للصلاة مستطيلة الشكل تضم سبعة عشر رواقا
موجهة بشكل عمودي نحو القبلة، تحملها أعمدة وأقواس متناسقة وتيجان فريدة
تذكر بتلك التي نجدها بجامع القرويين بفاس. ويشكل التقاء رواق القبلة
بقببه الخمسة والرواق المحوري تصميما وفيا لخاصيات العمارة الدينية
الموحدية التي كان لها بالغ التأثير في مختلف أرجاء الغرب الإسلامي .

مدرسة ابن يوسف

http://7bna.com/up/uploads/f896f08ce8.jpg


تؤكد المصادر التاريخية أن النواة الأولى لهذه المدرسة تعود للفترة
المرينية. وقد أعاد السلطان السعدي عبد الله الغالب بناءها بين سنتي
1564-1565. وتعتبر بحق من روائع المدارس المغربية.
مدرسة ابن يوسف بأهمية بالغة، نظرا لموقعها بساحة ابن يوسف، التي تحمل
دلالة تاريخية كبيرة، فضلا عن كونها النواة الأصلية لمدينة مراكش.
لقد أعاد السعديون الحياة لهذا الحي ببنائهم للمدرسة ذات الشكل المربع
بمساحة إجمالية تبلغ حوالي 1680 مترا مربعا. وعلى امتداد أربعة قرون، كانت
المؤسسة معقلا للعلماء ومقصدا للطلبة المتعطشين للمعرفة في مختلف العلوم،
خاصة منها الدينية والفقهية. كما أنها تعكس روعة الفن السعدي.
بمدخل البناية، تسترعي انتباه الزائر قبة ذات مقرنصات مصنوعة من الجبس،
تحمل نقيشتين. يتوسط المدرسة حوض وأروقة تعلوها غرف تتوزع على الطابق
العلوي. أما قاعة الصلاة فهي مكونة من ثلاثة بلاطات عرضية يفصلها صفان من
الأعمدة الرخامية. وتتوفر البلاطات الجانبية على خزانات خشبية، استعملت
كمكتبات خاصة بطلبة المدرسة .

ساحة جامع الفنا

http://7bna.com/up/uploads/a1df5f4411.jpg


تشكل ساحة جامع الفنا فضاءا شعبيا للفرجة والترفيه، وبناء على ذلك تعتبر
القلب النابض لمدينة مراكش حيث كانت وما زالت نقطة إلتقاء بين المدينة
والقصبة المخزنية والملاح، ومحجا للزوار من كل أنحاء العالم للإستمتاع
بمشاهدة عروض مشوقة لمروضي الأفاعي ورواة الأحاجي والقصص، والموسيقيين الى
غير ذلك من مظاهر الفرجة الشعبية التي تختزل تراثا غنيا وفريدا كان من
وراء ترتيب هذه الساحة تراثا شفويا إنسانيا من طرف منظمة اليونيسكو سنة
1997.

قصـر الباهيـة

http://7bna.com/up/uploads/84aab125ae.jpg


تقع معلمة قصر الباهية وسط المدينة العتيقة التابعة لبلدية مراكش المدينة.
شيدت معلمة قصر الباهية في القرن التاسع عشر عند مدخل المدينة العتيقة
لمراكش من طرف أحد أشهر وزراء السلطان مولاي الحسن المعروف بباحماد. ونظرا
لشساعته وحجمه الكبير فقد استغرقت الأشغال به مدة طويلة حتى استكمل بناءه
ابنه فيما بعد
يمتد القصر على مساحة هكتارين تقريبا وقد كانت بعض مرافقه معرضة بشكل دائم
للعوامل المناخية الأمر الذي أدى إلى تدهورها وتلاشيها بينما حافظ الجانب
الأوسط من القصر والمفتوح للزيارة العمومية على حالة جيدة نسبيا.
تتألف مرافق القصر من رياض صغير وصحن صغير وساحة شرفية مساحتها (50م.50م)
مرصفة بالرخام تحيط بها أروقة مدعمة بأعمدة خشبية ورياض كبير ثم جناح خاص.

تبدو مدينة مراكش كما لو أنها تعيش طفرة نفطية، رغم عدم وجود النفط في
المدينة، إذ ان النفط وحده من ينقل الأحوال من حال إلى حال. ونفط مراكش هو
مزيج من الشمس وجودة المناخ والنخيل المنتصب في كبرياء والأمن المستتب
وروح النكتة التي تميز المراكشيين والليل الساحر ومستوى المعيشة والحدائق
المنتشرة عبر أحياء المدينة. وتبدو مراكش بحدائقها وعرصاتها مثل واحة
كبيرة، تثير الإعجاب لقدرتها على غرس الخضرة والورد والشجر، مع أن الشمس
تسكن سطحها معظم العام.
خلال نهاية الأسبوع والعطل تختنق الطرق التي تقود إلى مراكش بالسيارات
القادمة من مدن فاس والدار البيضاء والرباط وآسفي وأغادير وغيرها من مدن
المغرب. والطلب المغربي على السكن أصبح يتجه صوب الشقق المتوسطة
والاقتصادية، وخصوصا بعد ربط مراكش بالدار البيضاء عبر الطريق السيار، على
عكس الطلب الأجنبي المتنوع الذي يستهدف الرياضات والشقق الفخمة وأحيانا
المتوسطة
بالنسبة للمغاربة، والأجانب كذلك الأمر، يبقى الأهم أن الوجهة إلى مراكش
تتطلب سكنا يقضي فيه الزائر أيامه المراكشية، سواءٌ عبر امتلاك السكن أو
النزول في غرف الفنادق، فالوجود في مراكش يبقى هو الأهم، ما دام يخلق
الرواج السياحي ويحرك سوق العقار
ونظرا لأن مراكش صارت تستقطب السياح من الداخل ومن الخارج، سواء للزيارة
أو للاستقرار، فقد كان طبيعيا أن تتوسع المدينة على نحو متسارع، وفي كل
الاتجاهات. من حي «جليز» إلى سيدي يوسف بن علي والمحاميد، ومن سيدي عباد
وإسيل والداوديات، إلى المسيرة وتاركة والنخيل.
والحقيقة أن مراكش صارت مدينة جذب وإغراء، سواء بالنسبة للمغاربة أو
الأجانب. الكل صار يقصدها. المغاربة يقصدونها هربا من ضجيج ورطوبة المدن
الساحلية أو رغبة في الترويح عن النفس. الأجانب يقصدونها طمعا في الشمس
وسحر المكان.

واليكم الصور التي تعبر اكثر عن جمالية المدينة :

واتمنى ان ينال الموضوع اعجابكم .


http://7bna.com/up/uploads/ad78f93d1e.jpg



http://7bna.com/up/uploads/97ee8d77e7.jpg



http://7bna.com/up/uploads/bbf655f674.jpg



http://7bna.com/up/uploads/e62b1a36ea.jpg



http://7bna.com/up/uploads/1af527712f.jpg



http://7bna.com/up/uploads/4b0b6cfd7d.jpg



http://7bna.com/up/uploads/880fb2f921.jpg



http://7bna.com/up/uploads/03388820c0.jpg



http://7bna.com/up/uploads/ce7ad572c1.jpg



http://7bna.com/up/uploads/eb8c9b594e.jpg

_________________


عبدالبارئ بوهالي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1786
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف sabil في الأحد 20 أبريل 2008 - 11:59


MERCI SI BOUHALI..SALUT MARRAKECH


Basketball

sabil

ذكر عدد الرسائل : 586
العمر : 38
Localisation : Errachidiya
Emploi : موظف
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ابن تاشفين يبحث عن مرقد امن..!

مُساهمة من طرف عبدالبارئ بوهالي في الخميس 1 مايو 2008 - 20:22



يستهدفه اللصوص، ويعيش التهميش في مدينته... ضريح يوسف بن تاشفين يستنجد بأحياء مراكش!
خالد ماهر

تغنى العديدون بمدينة النخيل، أجانب منهم ومغاربة، تغزلوا في جمالها، تحدثوا عن شمسها القائظة، التي لا تخلف في الرؤوس صداعا، أحبوا مناخها القاري الجاف، والصحي...
طبَّلوا للمد الأسمنتي، والتطاول العمراني، النخيل المنتصب حتى من دون جريد في أمكنة عدة نال نصيبه من التهليل كذلك...
الأجانب ، ومعهم سياح الداخل، لا يعرفون في المدينة غير ساحة جامع الفنا، المنارة، مسجد الكتبييين، وو...
أما المراكشيون فيعيشون حاضرهم، يستشرفون المستقبل، بينما الماضي تنعدم لدى بعضهم الرغبة في المحافظة على ما تبقى منه، يرون أنه ولَّى ولا يستجدون منفعة من ورائه...
ضريح مهمل، لقائد عظيم قبره يرزح تحت التهميش، ويستنجد بأحياء الألفية الثالثة...
أناس يقضون مآربهم الطبيعية، على السور المحيط به، يتخلصون من فضلاتهم، هناك، ربما لا يعني لهم الاسم شيئا..
من يدري...؟

كانت الساعة تشير إلى العاشرة والنصف من صباح الأربعاء، شمس الضحى تنذر بيوم حار تلتصق فيه، بفعل العرق، الملابس بالأبدان .
يخوض شباب وكهول، في أحاديث ثنائية وجماعية، كل مع بني جيله، في حديقة لالة رقية، بشارع يوسف بن تاشفين، تقابلها محطة الحافلات سيدي ميمون، وعند ناصيتها مركز للشرطة السياحية.
ينتظر الكثيرون خطوطا للنقل الحضري، 24،261، 22، تقف عند المحطة لتكتظ بعد حين هيِّن بجموع المنتظرين.
بينما ينشغل آخرون بالنظر إلى ساعاتهم، ينوون سبق عقاربها وهم يلوحون لسيارات أجرة، بعض سائقيها يمتنعون عن الوقوف ما لم تكن الوجوه أوربية!
ضريح عنوانه الإهمال...
غير بعيد عن محطة الحافلات سيدي ميمون، مدخل ضيق طوله متران وعرضه متر واحد، كتب فوقه بخط أسود.. ضريح يوسف بن تاشفين.
ترجمة بالفرنسية مكتوبة فوق المدخل كذلك.
باب خشبي مهتريء، مطلي باللون البني، تستشري فيه الشقوق، وألواحه الخشبية لا يشدها لبعضها البعض، غير غراء حولته السنون لألفة تمنع الفراق.
مسامير للزينة مدقوقة في الباب، يبدو قديما، وحالته تشي أنه هنا منذ خمسينيات القرن الماضي.
تجلس رشيدة على كرسي خشبي، قصير القوائم، بشرتها سمراء، ووجنتاها أحرقتهما لفحات شمس المدينة الحمراء.
في الأربعينات من عمرها، تداعب ابنها ذا الثلاث سنوات، اسمه عبد العاطي تقول إنه أنيسها في الاعتناء بضريح القائد الإسلامي، يوسف بن تاشفين.
قابلتنا بابتسامة عريضة، مرحبة، انفرجت أساريرها، فهي تعيش من بعض الدريهمات، التي يضعها بعض زوار الضريح على صينية فضية فوق طاولة قرب القبر.
قبر طوله أكثر من مترين، يغطيه ثوب أخضر وزربية، ولوحتان من قماش كتبت فيهما آيات قرآنية، وأدعية بـ «الصقلي»، وساعة حائطية قديمة، تشير رشيدة إلى أن جدها هو من استقدمها إلى الضريح، منذ سنوات عدة خلت.
لوحة رخامية ملتصقة بالحائط، عند رأس القائد الكبير، تشهد على القبر وتؤكد أنه يعود لأمير المسلمين في الدولة المرابطية، حسب هذه القطعة الرخامية فالملك الراحل محمد الخامس، هو من أمر بتشييد هذا الضريح، في الثالث من أكتوبر سنة 1959، كما قبل ذلك تتضمن اللوحة نبذة عن حياة ابن تاشفين.
بنبرة حزينة، ونظرات منكسرة، تعترف رشيدة، بأن القطع النقدية التي يجود بها زائرو الضريح، هي ما تسد به رمقها، وتطعم به أمها، وفلذة كبدها عبد العاطي، كما أن رشيدة هي من تقوم بتجهيز ما ينقص الضريح بمجهودها ومالها الخاص!
عبد العاطي، لا يبالي بالأمر، ولا يعرف من الراقد هناك، عقله الصغير لا يستوعب ما يدور حوله، ولا يدري سبب خدمة أمه في هذا المكان.
يلعب بدراجته الصغيرة، وبلكنة بهجاوية، يثير انتباه أمه رشيدة.
ثنائي من جيلين مختلفين، ومن يدري ربما عبد العاطي سيحمل شرف هذه الخدمة، التي توارثتها أسرة رشيدة، منذ أكثر من 50 سنة.
صورة لأم رشيدة، تبدو فيها بيد مبتورة، بعد حادثة ألمت بها، موضوعة على مقربة من صينية التبرعات.
لا تتجاوز قيمة ما في الصينية عشرة دراهم، والقطع النقدية الصفراء هي الأكثر.
أم رشيدة اعتنت بالضريح لمدة 32 سنة، وقد سبقها جد رشيدة، بأربع سنوات الى أن سلم روحه لبارئها.
الحب، الافتخار، التفاني في الخدمة، مشاعر تقتسم فؤاد رشيدة، ترى في يوسف بن تاشفين، حاميها، ومحتضنها ، هو الأب والبعل وكل شيء، لا تفكر في الابتعاد عنه وتنذر بقية حياتها خدمة لقبره وذكراه.
رشيدة أرملة تقطن مع الجيران، تقول إن يوسف بن تاشفين، قد أبلى حسنا في حياته مع خالقه، لكنها تعاني الويلات قرب قبره، يطالها النسيان والإهمال، و«الوزارات» في حل من السؤال عن الضريح وعنها!
سور قرب الضريح منهار، الأتربة تعلو المكان، والكثيرون يجتازون الأحجار لقضاء حاجاتهم البيولوجية، على جدار الضريح، يتبولون عليه، ويسومونه سوء المعاملة! لم نحر جوابا شافيا من أحدهم أطبق فمه، عن سبب فعلته تلك، وولى تاركا وراءه آثار فعلته الشائنة على الجدار!
رشيدة تؤكد أن السور قد انهار في منتصف شهر مارس المنصرم. والحال لا يزال على ذلك.
مدفع صغير، غير بعيد عن السور المهدم، يتموقع على الأرض بعد أن تدحرج من مكانه ، فوهته مصوبة نحو الأسفل، ولو كتب له الاشتغال، لما أصاب غير حامله الخشبي!
يوسف أمير الملثمين...
قبر طويل لقائد كبير، حسن الخلق والخلقة، كان نحيف الجسم، فارع الطول، قرين الحاجبين، أسمر البشرة، صارما في كل ما تعلق بالدين، وحاسما لأمره في الجهاد والفتوحات. كان قريبا من العلماء، يحسن الإصغاء لهم، متواضعا، ولا يرضى وواحد من المسلمين يعاني.
هو أبو يعقوب يوسف بن تاشفين، بن إبراهيم بن ترقوت، بن وارتقين بن منصور، بن مصالة، بن أمية الحميري.
ينتمي إلى قبيلة لمتونة، وهي إحدى قبائل صنهاجة الموجودة بجبل لمتونة المشهور، باسم أدرار بموريتانيا.
في النصف الأول من القرن الخامس الهجري، كانت جماعة من الناس قد التفت حول عبد الله بن ياسين الذي كان فقيها، وعالم دين ، لم يكن هدف المجتمعين يتجاوز الدعوة إلى الإسلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. كانوا لا يظهرون تقاسيم وجوههم، فاستحقوا لقب الملثمين.
قتل عبد الله بن ياسين، في حرب دارت بين جماعة المتمسكين برباط الله وإمارة برغواطة، فحل محله أبو بكر بن عمر، في قيادة جماعة الملثمين، الذي انشغل بمقاتلة عبدة الأصنام في جنوب المغرب، مما جعله يولي ابن عمه يوسف بن تاشفين أميرا على الجماعة إلى حين عودته من الجهاد.
قوة يوسف بن تاشفين، والصفات الحميدة التي اتصف بها، جعلت الناس يتشبثون به ويبايعونه، فكان أن أسس الدولة المرابطية، ولما عاد ابن عمه أبو بكر ابن عمر بعد قضائه على الفتنة في الجنوب، تنازل برضاه وطواعية عن الحكم ليوسف، لمِا رأى من التفاف للناس حول هذا الأخير، والمكانة العالية التي حققها بدينه، وحسن تعامله مع الرعية.
تختلف التواريخ حول السنة التي بنيت فيها مدينة مراكش، واللوحة الرخامية الموضوعة في الضريح بأمر من محمد الخامس تشير الى أن تأسيس المدينة كان سنة 454 هجرية، حيث أنها أصبحت عاصمة الدولة المرابطية ومركزا لإنطلاق الجهاد ونشر تعاليم الإسلام.
زحف يوسف بن تاشفين نحو مناطق الجوار، ضم الجزائر، تونس، ليبيا، وامتدت الدولة حتى غانا ، أرض الذهب.
كان قد استنجد به المعتمد بن عباد ملك اشبيلية آنذاك في عصر ملوك الطوائف بشبه الجزيرة الايبييرية، واستجاب لنصرته في معركة الزلاقة وهي الأرض التي تعرف حاليا بـ «باداخوز» ضد الملك الإفرنجي ألفونسو السادس سنة 480 هـ/1087 م، وكان النصر حليف جيوش المسلمين في هذه المعركة.
الضريح..وأسف الباحثين الأجانب
تنعدم اللافتات التي تؤرخ لهذا القائد، عند خارج الضريح، كما تغيب زيارة الضريح من جدول رحلات الإرشاد السياحي.
«ضريح هذا القائد الاسلامي العظيم يعيش التهميش والإهمال» بحرقة تقول رشيدة، ترسل نظرات حانية نحو القبر، وتؤكد أن الثوب الأخضر الذي يغطيه قد جلبته صديقة لها من الشرق الأوسط، بعد أن طلبت منها ذلك.
لا أحد يسأل عن الضريح، لا يعيرونه اهتماما.
أطل برأسه أحد الأجانب الذي كان رفقة أسرته، على الضريح، يريد استكشاف الداخل، لكن سرعان ما انسحبوا ولم يعيروه أدنى اهتمام.
الضريح في حالة يندى لها جبين الباحثين والمؤرخين الذين يقصدونه من دول كثيرة كباكستان وتركيا، كما تؤكد رشيدة، يقصدون المدينة يترحمون على الدفين، ولا يرضون له حالة كالتي هو عليها.
تشتري رشيدة الماء، يكلفها كل يومين 20 درهما، تغسل وتكنس الضريح، تعتني به، ولا توفر جهدا في ذلك.
كبرت وترعرعت قرب قبر يوسف بن تاشفين، «كنفتح الباب أو كنكول عليك يا مولانا»، والدخل اليومي لا يتجاوز 10 دراهم في أغلب الأيام.
أرضية الضريح مشكلة من الفسيفساء باللونين الأبيض والأزرق، وكرمة صغيرة فروعها هشة تنمو وسط الفناء. كتاب عن يوسف بن تاشفين يعود لكاتبه عبد الله كنون، فوق طاولة في الضريح.
الضجيج يتردد صداه داخل الضريح، أبواق السيارات تصدح في سماء هذه النقطة من شارع يوسف بن تاشفين، هدير محركات الحافلات يعم المكان، عوادمها تكتنفه أيضا.
رشيدة تترقب الخروج من نفق اللامبالاة
بخطى متئدة دخل حسين إلى ضريح يوسف تاشفين، شاب في بداية عقده الثالث، يحمل محفظة على ظهره، وقف عند اللوحة الرخامية تأملها وأمعن قراءة ما كتب فيها.
بلكنة أمازيغية يقول حسين، أنه يزور هذا الضريح كلما سنحت له الفرصة لزيارة مدينة مراكش، يقول بأنه يمتهن التعليم، ثم استرسل في تعداد مناقب «البطل»، أكد أنه رفض أن يلقب بأمير المؤمنين، إذ فضل أن يكون أميرا للمسلمين وناصرا للدين.
يستنكر حسين كيف أن بعض الناس، وخاصة النساء منهم، يقصدون هذا الضريح للتبرك، ويجعلونه كباقي الأضرحة والسادات، ثم أشار إلى أن يوسف بن تاشفين، لم يكن ليحبذ أفعالا كهذه.
أما رشيدة فأكدت سرورها بالأخبار، التي وصلتها، التي تؤكد أن الملك محمد السادس، قد تفضل بالأمر بإعادة بناء الضريح من جديد، حتى يكون في مقام رجل كانت له صولات وجولات، في أرجاء المغرب، وأوربا كما افريقيا جنوب الصحراء.
وقد أكدت لنا رشيدة كيف أن «منتدى يوسف بن تاشفين»، كان قد رفع ملتمسا بهذا الموضوع، فلم تتأخر المبادرة الملكية في ذلك، غير أن المشروع لم يتم البدء فيه إلى حد الساعة.
رشيدة تريد الاستعجال في البدء بالأشغال، فهي تخاف على الضريح من هجمة أخرى يقوم بها لصوص، لا يميزون بين حوائج الأحياء، أو الأموات، كانت ترينا آثارا خلفها لصوص اقتحموا الضريح، ذات ليل، وكانوا ينوون سرقة اللوحة الرخامية التي تشير الى قبر يوسف بن تاشفين، لكنهم لم يتمكنوا من انتزاعها من مكانها!
حكاية «مرة و كش»...
رشيد، شاب مراكشي، في العقد الثاني من عمره، يقطن بالحي المحمدي الجنوبي، بالداوديات الوحدة الاولى، كما صرح بذلك.
كل ما يعرفه رشيد عن يوسف بن تاشفين، لا يتجاوز ما درسه في المقررات المدرسية، يعرف أن هذا الأخير هو بطل معركة الزلاقة، لكن يغيب عنه كيف كتب لمدينة النخيل أن تسمى مراكش.
يُحكى أن يوسف بن تاشفين، وبعد أن راقه انبساط الارض، التي عليها مراكش حاليا، عزم على إنشاء عاصمة للدولة المرابطية فوقها لكنه احتار في الاسم الذي سيطلقه عليها، وبينما كان يتجول في حقول المدينة، في يوم من الايام إذ بلغ مسامعه سؤال ألقاه فلاح على ابنه حول إن كان قد سقى الحقل خاصتهم أم لا، فكان للابن أن أجاب سقيته «مرة وكَشّْ» بمعنى أنه سقى الحقل لكنه جف، التركيب اللفظي بين «مرة وكش»، استحسنه يوسف بن تاشفين وسره أن يكون هو اسم عاصمة دولته.
حلت الظهيرة، ونحن نودع رشيدة، ألقينا نظرة أخيرة، على قبر يوسف بن تاشفين، كنا نرثي لحال الضريح، ونتأسف كيف أن أناسا يقصدون جانبا من السور المهدم، قربه لقضاء «حوائج» مكانها المرحاض، وآخرون يقطنون في مدينة مراكش وزيارتهم لمؤسسها لم تكتب لهم بعد.
ضريح متواضع، وبسيط، وحتما يوسف بن تاشفين، ما كان سيرضى لنفسه، غير هكذا تواضعا.



معركة الزلاقة/ باداخوز

عانت الأندلس تحت حكم ملوك الطوائف، الذين تقاسموا الدولة الأموية بشبه الجزيرة الايبيرية.
حكم كل واحد منهم جزءا، رأى فيه دولته، حتى بلغ مجموع الدويلات إحدى وعشرين دويلة، لكل منها ملك وجيش ضعيفان.
التفكك والتفرقة أسالا لعاب الصليبيين، تربصوا بهم الدوائر، والتفوا، حول «ألفونسو السادس» ملك ليون وقشتالة، الذي استأسد على ملوك الطوائف واجتاح طليطلة فاستردها.
أرسل بعد ذلك ألفونسو السادس، رسولا له وخمسمائة من جنده، إلى المعتمد بن عباد ملك إشبيلية، قصد تسليم هذا الأخير رسالة تهديد، ووعيد بالخطر، الذي يتهدده، مالم يتنازل له عن حصون وقلاع، كانت تحت حكم المعتمد، فما كان من هذا الأخير سوى أن اتفق مع علمائه على الاستنجاد بأمير المسلمين في المغرب، يوسف بن تاشفين.
أصدر المعتمد بن عباد أوامره بضرب أعناق الفرسان، وبصق على رسول ألفونسو السادس، الذي تقدم نحو منطقة على حدود البرتغال تعرف حاليا بباداخوز، ومعه أربعين ألف جندي، زاد عددهم فيما بعد ليصبح 50 ألفا، لمهاجمة إشبيلية وباقي الإمارات.
في هذه الأثناء استجاب يوسف بن تاشفين، لنداء المعتمد بن عباد، وتوصل برسالة تهديد كذلك من ألفونسو السادس.
لم يكلف أمير المسلمين آنذاك نفسه عناء الرد على ملك ليون وقشتالة، وإنما كتب على ظهر الرسالة نفسها التي توصل بها، «جوابك هو ما سوف ترى».
التقى الجيشان في الزلاقة / باداخوز، يوم الجمعة الأولى من شهر رمضان سنة 480هـ/1087م، بعد أن أقبل يوسف بن تاشفين، وجيشه في حوالي مائة سفينة، أما الجنود فعددهم لم يتجاوز عشرين ألفا.
قتل جميع جيش ألفونسو السادس، ولم يتبق منهم غير ثلاثمائة، وفرالملك مع بضعة من رجاله.
رجع يوسف بن تاشفين نحو المغرب، ليشد الرحال مرة أخرى إلى الأندلس حيث ضمها لدولته المرابطية، ورحَّل ملوك الطوائف إلى المغرب، من بينهم المعتمد بن عباد وزوجته اعتماد.
منح يوسف مكانة خاصة للمعتمد، لكن الوشاة أفلحوا في الايقاع بينهما مما حدا بيوسف بن تاشفين، إلى سجن المعتمد بن عباد، الذي يرقد جثمانه في أغمات قرب مراكش.









2008/4/30
الإتحاد الإشتراكي 2004- جميع

_________________


عبدالبارئ بوهالي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1786
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف mohamed في السبت 10 مايو 2008 - 20:17


الى الصديق العزيز بوهالي

Derrière les remparts de Marrakech
Aux pieds des montagnes de l'Atlas se dresse l'envoûtante Marrakech. De la place Jamma El-Fna jusqu'à la palmeraie : visite de la ville rouge.

mohamed

ذكر عدد الرسائل : 1142
العمر : 45
Localisation : kénitra
Emploi : employé
تاريخ التسجيل : 02/09/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف nezha في الإثنين 19 مايو 2008 - 17:56

وعلى هذه الطنجية كنوصيك تفضل واكلها على حسابي وبالصحة والراحة

nezha

ذكر عدد الرسائل : 6220
العمر : 53
Localisation : s/a/g
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف elbouari_tetouan في الإثنين 19 مايو 2008 - 19:19

[size=29]حيك لله على هذه الصورا لرئعة وكم قلت أنت مراكش فيها وفيها فبالاضافة الى السيحة والفقر فهذه ظاهرة تعرفها جميع منطق المغرب بدون استثنء وأتحدى كل من يقول العكس فتنشط في مدينة مراكش بما يعرف بسياحة الجنس وهذه الضهرة تعرفها جميع المدن السيحية مثل أكادير والدار البيضاء ...........
وهذا هو الدليل لكل الذين يشككون في كلامي فما عليك سوى زيارة هذا الموقع
تم حذفه من طرف مدير المنتدى نظرا لطابعه الاباحي الذي يتنافى والقانون الداخلي .
وشكرا لك على العموم على هذه لضور من بلدن أقل م يمكن ن يقال عنه بأنه رائع وواصل تألق في المندى أخي Bouhaliولا تحرمن من مواضعك لرئعة[/size]

elbouari_tetouan

ذكر عدد الرسائل : 673
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف ع أ ع في الإثنين 19 مايو 2008 - 21:53

لا أتفق مع ادراج مثل هده المواقع على صفحات منتدانا والكل حر في رأيه
أما أنا فهدا هو رأيي وهدا لا يعني أنني لا أتصفح مثل هده المواقع ..............تحياتي

_________________
kjih https://www.facebook.com/profile.php?id=100009075891184

ع أ ع
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 2167
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 10/08/2006

http://www.facebook.com/iklisse

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف nezha في الإثنين 19 مايو 2008 - 22:04

كيف الحال يا عبد النور معك الحق وانا اتفق على عدم نشر كلام السفول في المنتدى ديالنا

nezha

ذكر عدد الرسائل : 6220
العمر : 53
Localisation : s/a/g
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف عبدالبارئ بوهالي في الثلاثاء 20 مايو 2008 - 10:48



_________________


عبدالبارئ بوهالي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1786
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف nezha في الثلاثاء 20 مايو 2008 - 10:56

هذا سوق السباط
المراكشيون باو يتهلاو في الارجل ديالهم والصيف قد اتى

nezha

ذكر عدد الرسائل : 6220
العمر : 53
Localisation : s/a/g
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مراكش فيها وفيها !!!

مُساهمة من طرف القيطي في الثلاثاء 20 مايو 2008 - 11:16

محال قياسك واش كاين في السوق

القيطي

ذكر عدد الرسائل : 1885
العمر : 51
Localisation : maghreb
تاريخ التسجيل : 30/06/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 8 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى