صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

5+5

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

5+5

مُساهمة من طرف السعدية الجبلية في الخميس 24 يناير 2008 - 23:33



'5 زائد5' تؤكد على خيار الشراكة في مواجهة التحديات
20:38 | 24.01.2008
الدارالبيضاء : المغربية (وكالات) | المغربية












أكد وزراء خارجية دول حوار غرب المتوسط، المكونة من الدول المغاربية الخمس
وخمس دول أوروبية من الضفة الشمالية للمتوسط، أن "مواجهة مختلف التحديات،
التي تواجهها المنطقة لا يمكن أن تتأتى إلا في إطار مقاربة شمولية ومتعددة
الأبعاد وفي ظل شراكة وحوار جادين". وتقرر عقد الاجتماع المقبل للمجموعة،
المعروفة باسم "5 زائد خمسة"، في إسبانيا، قبل نهاية السنة الجارية.


























واعتبر وزراء مجموعة "5 زائد خمسة"، في البيان الختامي للدورة السادسة،
التي انعقدت يومي 20 و21 يناير بالرباط، أن تسريع وتيرة التبادل على مختلف
الأصعدة والتضامن ما بين الدول والشعوب، سيساهم في التقليص من حدة التوتر
وفي ضمان فرص عيش كريمة للجميع.

كما
أكدوا أن مواجهة التحديات، التي تواجهها المنطقة المتوسطية، تتطلب عملا
تضامنيا يأخذ بعين الاعتبار الرهانات الحقيقية لهذا الفضاء، سواء على
المستوى الاقتصادي والاجتماعي، أو في أي مجال آخر يتضمن نواقص هيكلية.

وأكد
وزراء الخارجية، في هذا السياق، على ضرورة تسريع وتيرة الاندماج الجهوي،
لمواجهة التحولات العميقة، التي يشهدها العالم، وتمكين دول المنطقة من
مواجهة تحديات العولمة والاستجابة لتطلعات الشعوب التواقة إلى الوحدة
والاستقرار والتنمية.
وشدد الوزراء على ضرورة تطوير علاقات التعاون
لتتعدى تبادل الخبرات المتعلقة بالاندماج الجهوي و التنمية المستدامة، من
أجل إنجاز دراسة تتوخى البحث عن الوسائل الكفيلة بتأسيس مرحلة جديدة في
العلاقات ما بين دول المجموعة.

ودعوا إلى تبني مقاربة براغماتية
ومتدرجة لتحقيق الاندماج الاقتصادي، تأخذ بعين الاعتبار مستوى التقدم في
علاقات التعاون بين دول الضفة الجنوبية للمتوسط والاتحاد الأوروبي.

واعتبر
البيان الختامي أن إنشاء منطقة حرة لحركة البضائع والخدمات والأموال
والأشخاص بين دول المنطقة، سيساعد على تكريس مرحلة جديدة في العلاقات ما
بين دول حوار "5 زائد5"، مجددا نداء وزراء خارجية المجموعة للاتحاد
الأوروبي من أجل إنشاء شراكة استراتيجية حقيقية.

كما شدد البيان
على أهمية التعاون المعزز كوسيلة لتمكين دول ضفتي المتوسط من تدبير أفضل
لقربهم الجغرافي، والاستفادة من تكاملهم النوعي، معتبرا أن مسلسل الاندماج
الجهوي في منطقة غرب المتوسط سيتقوى مع إقرار مبدأ التعاون المعزز.

واعتبر
وزراء خارجية المجموعة أن آلية التعاون المعزز يمكن أن تستغل بشكل أفضل
لإنجاز دراسة استشرافية لعلاقات جديدة بين الاتحاد الأوروبي ودول اتحاد
المغرب العربي، مبرزين أن هذا التعاون المعزز يشكل آلية إضافية غايتها خلق
فرص جديدة بالنسبة لجميع الدول المعنية وعلى أسس متينة.

وشددوا
بالمقابل على ضرورة توسيع نطاق التعاون المعزز ليشمل البعد الترابي،
إيمانا منهم بأن ذلك سيساعد على تشجيع إقامة شراكة بين الجهات المكونة
للدول الأعضاء في حوار"5 زائد5".

كما رحب البيان بمبادرة "الاتحاد
من أجل البحر الأبيض المتوسط"، باعتبارها مبادرة جهوية قائمة على أساس
التعاون والتكامل وتوحيد الجهود والطاقات بين الدول المعنية، من أجل إقامة
مشاريع فعالة، والعمل جنبا إلى جنب لمواجهة التحديات المشتركة التي تفرضها
تحولات القرن.

حول تثمين وتوسيع حوار غرب المتوسط، سجل المشاركون
المقترحات الإيطالية الرامية إلى تحسين مناهج العمل المعمول بها في إطار
"5 زائد5 "، وتعزيز التعاون العملي في مختلف المجالات، معتبرين أن هذه
الإجراءات ستساهم في توضيح الرؤى وإيجاد نوع من التوافق الاستراتيجي داخل
غرب المتوسط.

بخصوص محاربة الإرهاب، دعا البيان إلى "تنسيق أفضل في
ظل تعاون شامل ومتوازن ومندمج من أجل التعامل مع هذه الظاهرة بطريقة منظمة
ومنسقة ومن خلال تنفيذ مدونة السلوك الأورومتوسطية لمكافحة الإرهاب"،
مشددا على عدم الخلط بين الأعمال الإرهابية الشنيعة وأية قيم أخرى.

في
هذا السياق، أعرب وزراء خارجية المجموعة عن إدانتهم الشديدة لمختلف
الأعمال الإرهابية التي كانت المنطقة المتوسطية ضحية لها، مبرزين أن
التشدد والتطرف لن يشكلا أبدا حلا للمشاكل التي تعرفها المنطقة، وذلك
باعتبارهما يعبران عن نظرة متشددة وأحادية لا يمكن أن تخدم أبدا مصلحة
الشعوب.

كما أعربوا عن أسفهم لإلغاء رالي لشبونة- داكار 2008،
مؤكدين عزمهم على توفير الشروط الضرورية لضمان حسن التظاهرة، في إطار
الفضاء الجغرافي المألوف، للتقريب ما بين شعوب المنطقة.
avatar
السعدية الجبلية

انثى عدد الرسائل : 524
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 31/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: 5+5

مُساهمة من طرف said في الثلاثاء 29 يناير 2008 - 22:34



انعقاد اللقاء الأوروبي- المغاربي السابع بالرباط
صياغة نظرة مشتركة لبناء مستقبل المنطقة المتوسطية
17:57 | 29.01.2008
الرباط: ليلى أنوزلا | المغرب
ية











أوصى المشاركون في اللقاء الأوروبي- المغاربي السابع، المنظم تحت شعار:
"البحر الأبيض المتوسط، من أجل تعايش أفضل " بصياغة نظرة مشتركة تسمح
بالعمل معا من أجل بناء مستقبل المنطقة.


























وطالب المشاركون في الجلسة الافتتاحية للقاء، الذي نظمه معهد الدراسات
الإسبانية البرتغالية على مدى يومين بالرباط، بتعاون مع جامعة محمد الخامس
أكدال وسفارة إسبانيا بالمغرب، بإعادة قراءة الماضي قراءة نقدية، وتفسيره
لتنمية المعرفة التاريخية الجغرافية حول الأبيض المتوسط والمغرب العربي،
مبرزين أن مستقبل المتوسط رهين بالقوى الحية للمجتمعات التي تكونه والتي
تعمل من أجل ضمان حوار دائم ومثمر في هذا الفضاء.

وبالنسبة
إلى المشاركين المغاربة في هذا اللقاء، الذي عرف مشاركة مجموعة من
المفكرين والكتاب والشخصيات في موقع القرار والرأي من المغرب العربي
وأوروبا وأمريكا اللاتينية، فالمغرب، الذي يشهد مرحلة جديدة بعد
الانتخابات التشريعية، يمكن أن يلعب دورا مهما على ضوء معطياته السياسية
والسوسيو اقتصادية والثقافية في بناء المتوسط وعلاقاته مع مناطق جذب أخرى
كالقارة الأمريكية اللاتينية، مؤكدين أن التلاحم في إطار عالم العولمة وفي
علاقتها مع نماذج الشراكة، يشكل أفضل سيناريو لبناء المتوسط.
وأجمعوا على ضرورة تجاوز المشاكل الحالية التي تعرقل بناء الفضاء الأورو مغاربي، الذي ستستفيد منه كافة الأطراف.

وبالنسبة
إلى عبد الواحد الراضي، وزير العدل، فتوقف خلال تدخله في الجلسة
الافتتاحية لهذا اللقاء، عند الدور الذي تضطلع به منطقة البحر الأبيض
المتوسط في مجال تطور الإنسانية، وفي جميع الميادين، مبرزا أن هذه المنطقة
التي تشكل مهد الديانات التوحيدية الثلاث عرفت فترات احتلال وهيمنة وتصالح
من أجل الانتقال، في الوقت الحالي، إلى مجال التعاون والشراكة.

وأضاف
أنه في ظل ظرفية إقليمية تطبعها هيمنة القيم الإنسانية، وحوار الديانات
واحترام الاختلاف، فإن الشروط اجتمعت حاليا لإعادة التفكير في حوض المتوسط
من أجل العيش معا بشكل أفضل، معتبرا أن القرن 21 يمكن أن يكون قرن تشييد
مجموعة متوسطية.
وقال الراضي إنه آن الأوان، بعد قرون من النزاعات، للبحث عن سبل التوحد حول قيم السلم.

أما
أحمد اخشيشن، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث
العلمي، فيرى أن تشييد مجموعة متوسطية يمر أساسا عبر تحليل نقدي للماضي
وتنسيق جهود جميع الأطراف المعنية.

وسلط المشاركون الضوء على
المعطيات الجديدة بالمغرب ما بعد انتخابات7 شتنبر، مبرزين أن المنهجية
الديموقراطية احترمت بعد إعلان نتائج هذه الانتخابات في اختيار الوزير
الأول.

وفي جلسة حول " السيناريوهات الجديدة لبناء المتوسط" ترى
الفعاليات المغربية أن منطقة المتوسط عرفت " بعض الركود"، بسبب
التأثيرالأميركي وظهور مناطق جديدة كآسيا وأميركا اللاتينية، معزين هذا
التراجع إلى انضمام العديد من بلدان أوروبا الشرقية إلى المجموعة
الأوروبية مما أبعد القارة الأوروبية عن المتوسط.

وأعرب المشاركون
الأجانب عن أملهم في أن يتوصل هذا اللقاء إلى أفكار جديدة ومقاربات تهم
قضية منطقة البحر الأبيض المتوسط ومستقبلها وتقدمها الاقتصادي والاجتماعي،
مؤكدين أن المغرب عرف على الصعيد الاقتصادي، مسلسلا جد متسارع لتطوير
وتحديث البنيات التحتية.

ويرى هؤلاء المشاركون أن أوروبا ستلاقي في
المستقبل مشاكل خطيرة لمواجهة العولمة إذا لم تأخذ بعين الاعتبار مساهمة
بلدان الجنوب في هذا الموضوع. كما يرون أن الضفة الجنوبية للمتوسط بدورها
لا يمكنها "أن تواجه بنجاح العولمة ولا أن ترفع تحدي الانفتاح الاقتصادي
ومجتمع المعرفة إذا لم تقم بتنسيق جهودها مع الشمال".
وتطرق المشاركون
إلى ثلاث نقط همت "المغرب بعد انتخابات: الواقع والآفاق"و "السيناريوهات
الجديدة لبناء المتوسط" و"دور الذاكرة في بناء مستقبل مشترك" و"الفاعلون
الحداثيون الجدد بحوض المتوسط".

avatar
said
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4525
العمر : 53
Emploi : موظف
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى