صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

لا قضاء.. علي فاقد الوعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لا قضاء.. علي فاقد الوعي

مُساهمة من طرف abdelhamid في الأحد 7 سبتمبر 2008 - 18:07


*انسان اشتد به المرض وأصيب بغيبوبة لمدة
أسبوعين في شهر رمضان ثم مات المريض. فهل يجوز لأهله أن يصوموا عنه أو
يخرجوا فدية عن كل يوم أفطر؟

** يجيب فضلية الدكتور صبري عبد الرءوف رئيس قسم الدراسات الإسلامية
بجامعة الأزهر. وعضو المجلس الأعلي للشئون الإسلامية فيقول: إن الله
سبحانه وتعالي أوجب الصيام علي المسلم البالغ العاقل. وهذا معناه أن من لم
يكن مدركاً لشئ مما يدور حوله ولا يعقل شيئاً فإنه لا يكون مكلفاً لقول
الرسول صلي الله عليه وسلم:

"رفع القلم عن ثلاثة عن الصبي حتي يبلغ وعن المجنون حتي يعقل وعن النائم حتي يستقيظ"


والمغمي عليه في حكم المجنون طالما أن الإغماء قد استمر من وقت الفجر
إلي المغرب لأن يكون فاقداً للأهلية ويكون غير مدرك لما يدور حوله والله
سبحانه وتعالي رفع الحرج عن المريض فقال جل شأنه "ليس علي الأعمي حرج ولا
علي الأعرج حرج ولا علي المريض حرج"

ورفع الحرج معناه رفع التكليف والمريض إذا اشتد مرضه ووصل إلي فقد
الوعي والإدراك لا يكون مكلفاً ولهذا فإن الصوم لا يكون واجبا علي هذا
الإنسان الذي استمر أسبوعين في غير وعي كامل ومادام المريض المغمي عليه
غير مكلف فلا قضاء عليه لأن القضاء سقط بموت ولا فدية علي أهله لأنه حال
حياته لم يكن مكلفاً ولهذا فلا قضاء ولا فدية ولا حرج علي الميت لعدم
تكليفه. وذلك لأن العقل مناط التكليف والمغي عليه غير مقلف.

والله أعلم


_________________
أحمد الله وأشكره
avatar
abdelhamid
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4743
العمر : 60
Localisation : SUD
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى