صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

اعمال مستحبة قبل صلاة العيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اعمال مستحبة قبل صلاة العيد

مُساهمة من طرف abdelhamid في الأحد 28 سبتمبر 2008 - 14:37


ّسمعنا أن رسول الله صلي الله عليه وسلم كان يصلي صلاة العيد في الصحراء فهل يعني ذلك ان اداءها في الخلاء افضل؟


وماهي افضل الاعمال التي يستحب القيام بها قبل وبعد صلاة العيد؟


** يجيب فضيلة الدكتور عبدالصبور شاهين الاستاذ بكلية دار العلوم
فيقول: صلاة العيدين سنة مؤكدة عند جمهور الفقهاء علي كل من تجب عليه صلاة
الجمعة وهو المسلم. الذكر العاقل البالغ المقيم. الخالي من الاعذار
المانعة له من الحضور الي المكان الجامع.

وصلاة العيدين شعيرة من شعائر الاسلام ومظهر من مظاهره ينبغي علي المسلم ان يحرص علي ادائها مع جماعة المسلمين.


فقد كان النبي صلي الله عليه وسلم يواظب عليها ويدعو الناس الي الخروج
اليها ولم يثبت انه تخلف عنها في عيد من الاعياد ويدخل وقت صلاة العيدين
بمقدار ارتفاع الشمس رمحا او رمحين والرمح يقدر بنحو نصف ساعة زمنية.
وينتهي وقت صلاة العيد قبل زوال الشمس من وسط السماء أي قبل صلاة الظهر
بقليل.

ومن السنة أن يصلي المسلمون صلاة العيدين في الصحراء ان أمكن ذلك بلا
مشقة ومالم يكن هناك عذر مانع كبرداو مطر. فقد كان النبي صلي الله عليه
وسلم يترك مسجده مع افضلية الصلاة فيه ويخرج بالناس الي الصحراء فيصلي بهم
صلاة العيد. وهذا الفعل يؤكد سنة الخروج الي الصحراء لاداء صلاة العيد بلا
منازع مالم يكن هناك عذر أو مشقة. الا المسجد الحرام فإن الصلاة فيه افضل
من غيره باتفاق الفقهاء.

قال ابوسعيد الخدري رضي الله عنه.


"كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر والاضحي الي المصلي فأول شئ يبدأ به الصلاة..."


والمصلي هي أرض فضاء اخر المدينة عند البقيع.


وقال الشافعي رضي الله عنه:


"بلغنا أن رسول الله صلي الله عليه وسلم كان يخرج في العيد الي المصلي
لمدينته. وكذلك من كان بعده وعامه اهل البلدان. إلا أهل مكة فإنه لم
يبلغنا أن أحداً من السلف صلي بهم عيدا الا في مسجدهم.

وللمصلي ان يقرأ ماشاء من القرآن بعد الفاتحة في ركعتي العيد باتفاق
الفقهاء ولكن يستحب ان يقرأ بالوارد عن رسول الله صلي الله عليه وسلم فقد
صح عنه انه كان يقرأ في الركعة الاولي سورة الاعلي. وفي الثانية سورة
الغاشية وصح عنه صلي الله عليه وسلم انه كان يقرأ في الركعة الاولي سورة
"ق" و "القمر".

ويستحب ان تكون القراءة جهرا. وحكمة قراءة هذه السور ان سورتي "ق"
و"القمر" اشتملتا علي أخبار العبث والقرون الماضية واهلاك المكذبين وتشبية
خروج الناس في العيد بخروجهم من القبور. كأنهم جراد منتشر واجتماعهم في
المصلي باجتماعهم في الحشر.

اما سورة الاعلي ففيها الحث علي الصلاة وزكاة الفطر بقوله: "قد افلح من تزكي وذكر اسم ربه فصلي".


وفي الغاشية التذكير بأحوال القيامه ودلائل التوحيد اما الاعمال التي
يستحب القيام بها قبل صلاة العيد وبعدها فيستحب الاغتسال قبل الذهاب
للصلاة والتطيب بالطيب ولبس الجديد والتجمل بالزينة المباحة شرعا.

قال الحسن بن بنت رسول الله صلي الله عليه وسلم: "أمرنا رسول الله في
العيدين ان نلبس أجود مانجد. وان نتطيب بأجود مانجد وان نضحي بأثمن
مانجد".

ويستحب الاكل قبل الخروج الي صلاة عيدالفطر ولايفعل ذلك في عيد
الاضحي حتي يرجع من الصلاة فيأكل من اضحيته ان كان له اضحية او يأكل ماشاء
من الوان الطعام فقد ثبت ان رسول الله صلي الله عليه وسلم كان يفعل ذلك
فعن بريدة رضي الله عنه قال:

"كان النبي صلي الله عليه وسلم لايغد ويوم الفطر حتي يأكل ولايأكل يوم الاضحي حتي يرجع".


ويستحب المبادرة باخراج صدقة الفطر قبل الصلاة روي نافع عن ابن عمر
"ان النبي صلي الله عليه وسلم كان يأمر بإخراج الزكاة قبل الغدو للصلاة
يوم الفطر".

وتأخير اخراجها بعد الصلاة مكروه عند الائمة الاربعة وقيل حرام.


ويستحب التبكير لصلاة العيد لغير الامام فيستحب له الاتيان الي المصلي
حين يدخل وقت الصلاة فيصلي بهم مباشرة لان النبي صلي الله عليه وسلم كان
يفعل ذلك.

ويستحب الذهاب الي المصلي مسيرا علي الاقدام الا لعذر وان يمشي اليها بسكينة ووقار.



والله أعلم


_________________
أحمد الله وأشكره
avatar
abdelhamid
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4743
العمر : 60
Localisation : SUD
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى