صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

حياة الادريسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حياة الادريسي

مُساهمة من طرف بديعة في الجمعة 27 فبراير 2009 - 20:46

يا بنت بلادي



_________________
الخفافيش تخاف نور الشمس !!
****************
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول

بديعة
مشرف (ة)
مشرف (ة)

انثى عدد الرسائل : 6093
العمر : 31
Localisation : الدارالبيضاء
Emploi : موظفة
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تخوض تجربة التلحين من خلال 'الوصية حياة الإدريسي: أعتز بكل تكريم لأنه اعتراف صريح بالفنان

مُساهمة من طرف بديعة في الأحد 10 أكتوبر 2010 - 8:19





غنت للحب، وللوطن، وتألقت في أغاني أم كلثوم. نالت خلال مسارها الغنائي عدة جوائز وطنية وعربية. إنها الفنانة المتألقة حياة الإدريسي، صاحبة الصوت القوي.

يعرفها الجمهور المغربي فنانة مبدعة في أغاني كوكب الشرق، وناجحة في أدائها للأغاني المغربية.

لم يهزمها المرض، الذي تغلبت عليه بفضل شجاعتها وإيمانها القوي بالله، منأجل فلذات أكبادها الثلاث المهدي وسلمى وحمزة. صاحبة "خربوشة" الجميلة،التي غنت "خايفة" إلا أنها لا تخاف ممن يحاول أن يعرقل مسارها الفني، فحسبقولها "لن نستسلم لبعض النفوس الحاقدة، التي تصفي حساباتها الشخصية علىحساب الفنان المبدع. لم تستطع بعد أن تقتل بداخلنا الرغبة في الإبداع،لأننا رغم كل هذه الإحباطات، وفي انتظار ردود أفعال، مازلنا نبدع ونخلقونهيئ أعمالا فنية مغربية، ولن تموت فينا روح العطاء، ما دمنا نتنفسالصعداء".

في حوار مع "المغربية" فتحت حياة الإدريسي قلبها وتحدثتعن آلامها وآمالها وعن تشبثها بمغربيتها، رغم ما يعيشه المشهد الغنائيالمغربي من إحباط.

ما هو جديدك الفني؟

أنا بصددتحضير مجموعة من الأغاني، من بينها أغنيتي "باب العفو"، و"الوصية"، وهمامن ألحاني وكلمات محمد الباتولي، أما الأغنية الثالثة فهي في طور الإنجاز.

مشاركتك في النسخة الأخيرة من استوديو 2M، كانت مناسبة لاستحضار الأغنية المغربية، كيف تقيمين تلك المشاركة؟

أظنأن حضوري في إحدى حلقات النسخة الأخيرة من برنامج مسابقات المواهبالغنائية من استوديو 2M، ترك بصمة مهمة وجميلة في نفسي، كما أن الحلقة،التي جمعتني بالفنانتين نعيمة سميح ولطيفة رأفت، كان لها صدى طيب، لأنالمشاركة كانت جميلة جدا، استحضرنا فيها الزمن الجميل للأغنية المغربية.كانت السهرة مغربية بامتياز، إذ غنينا "نداء الحسن"، للجمهور الشاب، الذيلم يعش المسيرة الخضراء. قدمنا خلال الحلقة ملحمة غنائية جمعتنا إلى جانبالفنان محمود الإدريسي، وغنينا مجموعة من الأغاني، التي أعجب بها الشباب،الذي يجهل تلك المرحلة من تاريخ المغرب العزيز.

ما رأيك في تغييب الوجوه الغنائية المغربية في العديد من التظاهرات الفنية بالمغرب؟

لاأشارك كثيرا في التلفزيون. أظن أن الفنان المغربي، بصفة عامة غائب عنالحضور في التظاهرات الفنية، سواء من خلال التلفزيون، أو المهرجانات، أوحتى بعض السهرات الخاصة. لهذا السبب، أسسنا نقابات، ونظمنا ندوات، لكن دونجدوى. شخصيا، ليس لدي أي مشكل مادي، ولم يكن المال يوما السبب في غيابي عنأي مناسبة فنية، لا أجري وراء الماديات، وأظن أن المسؤولين عن القطاع هممن يتسببون في تهميش الفنان المغربي.

لا أعتقد أنني رفضت يوما ماالمشاركة في إحدى المناسبات لسبب مادي. الحسابات الخاصة لا يجب أن تعرقلمسار أي فنان، لأن الفن رسالة نبيلة، ولا يجب أن تصبح لعبة بين يدي أناسلا علاقة لهم بالفن، كي يتحكموا في مصير الفنان.

هل تتفقين مع الأصوات المغربية التي تهاجر إلى الشرق؟

هجرةالأصوات المغربية إلى الشرق لم تخدم الأغنية المغربية، بدليل أنها غائبةفي المهرجانات العربية. الأصوات المهاجرة تقدم الأغنية الشرقية، ولا تحاولأن تفرض الأغنية المغربية على الساحة العربية. الجمهور المغربي يتابع كلالألوان الغنائية العربية، باختلاف ألوانها، من الشرقي إلى المألوف، وصولاإلى الخليجي. لكن لا أثر ولا حضور لأغنيتنا المغربية في الساحة العربية،رغم أن لدينا أغاني مغربية ممتازة ومطربين أكفاء، لكن تظل أعمالهم فيالرفوف. ولا من يهتم... وكأنه لا غيرة لنا على أصالة فننا المغربي.

لاأتفق مع الأصوات المغربية، التي تهرب إلى الشرق، لتصنع اسمها الفني، كونهاتهرب من الواقع، وتحاول أن تختصر المسافة، في حين أن الفنان الحقيقي هو منيصنع اسمه درجة درجة. لكنني أتفق مع الهجرة الإيجابية، التي ستخدمني وتخدمفني المغربي، أقول لهذه الأصوات، اذهبي إلى الشرق وعرفي بالمغربولو منخلال القفطان المغربي، لأن الهوية مهمة في مسار أي فنان يرغب في أن يرسماسمه الفني في خريطة الإبداع وطنيا وعربيا.

هناك مقامات فنيةفرضت نفسها بشكل قوي. عندما أستمع للأندلسي، أعرف أنه مغربي، والمألوف فهوتونسي. الهجرة ليست حلا من أجل الرفع بمستوى الأغنية المغربية. تلقيتعروضا كثيرة للذهاب إلى الشرق، لكنني رفضتها، لأنني أعتز بمغربيتي وصنعتاسمي الفني في بلدي.

لو رجعت بي السنين إلى الماضي، واقترح عليالذهاب إلى الشرق، قطعا لن أقبل. أفضل البقاء في المغرب. أتمنى من الجيلالموهوب الصاعد أن يحمل بداخله حبه لفنه ولبلده، وإذا أتيحت له فرصةالذهاب إلى أي مكان في العالم، فليحمل معه ذلك الحب، وليحاول أن يفرض فنهالأصيل هناك، حتى لا تموت الأغنية المغربية، لأن هذا الجيل الصاعد هو منسيحمل المشعل، وهو من يحمل على عاتقه مصير هذا اللون الغنائي الأصيل، الذيظل عبر عقود يحتفظ بعشاقه، رغم الموجات الغنائية، التي غزت الساحةالمغربية. أشعر أن الجمهور المغربي ذكي ويحسن الاختيار والاستماع، إذمازال زمن الأغنية الجميلة حاضرا في قلب المستمع المغربي.

هل شعرت لحظة بالإحباط في مسارك الفني؟

حاليا،أصبحت كلمة إحباط تتعايش مع كل فنان، فهو إحساس يومي وعاد. كيف يعقل ألانشعر بالإحباط ونحن نشاهد في كل مناسبة استضافة فنانين أجانب بمبالغ باهظةمع تهميش تام للفنان المغربي. أظن أن كلمة إحباط قليلة أمام هذا الوضع،الذي يشعر فيه الفنان المغربي أنه يقتل ببطء. نحن لسنا ضد استدعاء فنانينأجانب، بل نرحب بهم جميعا، لكن ليس على حساب مكانة الفنان المغربي، الذيضحى بالكثير، وأسس أغنية مغربية في ظروف صعبة، إذ لم تكن إمكانيات متوفرة،لكن حبهم لبلدهم ولفنهم دفعهم للإبداع والتألق والدفع بالأغنية المغربيةإلى الأمام. أمام هذا الوضع الذي يؤلمنا، والذي لم يستطع بعد أن يقتلبداخلنا الرغبة في الإبداع، لأننا رغم كل هذه الإحباطات، وفي انتظار ردودأفعال، فنحن مازلنا نبدع ونخلق ونهيئ أعمالا فنية مغربية، ولن تموت فيناروح العطاء، ما دمنا نتنفس الصعداء.

إلى متى ستنتظرون ردود الأفعال؟

مادمنا أحياء فلن نستسلم لبعض النفوس الحاقدة، التي تصفي حساباتها الشخصيةعلى حساب الفنان المبدع. يجب أن يعرف هؤلاء الأشخاص أنهم لا ينتقمون منابقدر ما ينتقمون من أبنائهم، لأن الفن رسالة وتربية وتهذيب يوصلها الفنانللمستمع، من خلال أعمال فنية تتحدث عن الأخلاق، والحب. فهم يقتلون أولادهموسيدفعون الثمن غاليا، عندما يكتشفون أن أبناءهم من دون هوية، ولا درايةلهم بفنهم وأصالتهم المغربية. هناك من يؤدي حاليا، الثمن، و"اللهم لاشماتة".

هل تتذكرين أول وقوف لك أمام الجمهور؟

كانسني لا يتجاوز العشرين ربيعا، عندما شاركت بشكل رسمي في سهرة غنائيةمباشرة بسينما "الريف" بمكناس، إلى جانب الراحل محمد الحياني. أتذكر أننيغنيت " إنما للصبر حدود"، وتجاوب معي الجمهور بشكل كبير.

ألا تمانعين أن يصبح أحد أبنائك فنانا؟

الفن موهبة من الله، إما أن تخلق فنانا، أو غير فنان. ولا أتفق مع "التعربيز".

ماذا تمثل لك الجوائز؟

لكلمنها إحساس خاص، وفي كل تكريم أشعر بفخر كبير. حصلت على سبع جوائز، خلالمهرجان الموسيقى العربية، ونلت جائزة بالمهرجان الموسيقي بالإسكندرية، كماحصلت على تكريم إلى جانب الفنان وديع الصافي والفنانة شريفة فاضل، وحسينالجسمي، سنة 2007. حصلت أيضا على جائزة القدس سنة 1999، وجائزة الكشفيةالمغربية.

نلت، أيضا، عدة جوائز في إطار تظاهرات نظمتها مؤسساتخيرية. وجائزة أحسن أغنية مغربية سنة 2005 عن أغنية "خايفة" كلمات رشيدبولعيون، وألحان نعمان لحلو. وأعتز بالوسام الملكي من صاحب الجلالة محمدالسادس، وأتقاسمه مع الجمهور المغربي، فهو وسام الاستحقاق من درجة ضابط،نلته سنة 2008. أعتز بكل تكريم فهو رصيدي في الميدان الفني. إذا كان هناكمن لا يعترف بحياة الإدريسي، فالجوائز هي من تعترف بي، وهذا أحسن اعترافوالتفاتة بالنسبة إلي.

كيف تعاملت مع مرضك؟

الإيمانبالله جعلني أشعر بأن أي شيء يبدو صغيرا أمامي. أفوض أمر من ظلمني وقساعلي دائما إلى الله. لم أشعر قط بالانهزام، لأن النصر من عند الله. لميؤلمني المرض لأنه ابتلاء من الله، وكنت أقوى منه، بقدر ما ألمني ما تعيشهالساحة الغنائية المغربية من انتكاسات، أتأسف عن الأعمال الجميلة، التيأصبح مصيرها الرفوف. اكتشفت خلال فترة مرضي، أن لدي جمهورا واسعا ومحبيناكثرا.

من هي الأصوات التي تحبين أن تغني لك؟

أنا مع كلصوت دسم له طاقة لكي يقدم أغان بطريقة جيدة. إذا كان هناك من يحمل صوتاقويا فبابي مفتوح له، رغم أن الأبواب أقفلت في وجهي.

لمن تحبين الاستماع؟

أحب الاستماع لكل الأصوات الجميلة. لكن يظل صوت فضل شاكر الأقرب إلى قلبي، وأحب الاستماع أيضا للقزابري.

بعيدا عن الفن، كيف هي علاقتك بالمطبخ؟

فيفترة الدراسة، كنت عند عودتي من المدرسة أدخل المطبخ. فهو فضاء أساسي فيحياة المرأة المغربية. زرت عدة دول عربية، ولاحظت أن المرأة العربية تكتفيبالمأكولات الجاهزة، لكن المرأة المغربية تدخل المطبخ، بغض النظر عنمركزها ومنصبها. أنا مغربية حتى النخاع، ورغم وجود مساعدة بالبيت، إلاأنني أقوم بواجباتي المنزلية وأشرف عليها بنفسي.

هل تمارسين الرياضة؟

أذهب إلى قاعة الرياضة شتاء، وأفضل المشي في الهواء الطلق ربيعا.

هل تشاهدين التلفزيون؟

أتابع الإخبار والبرامج التي تشدني فقط، ولا أتابع الأفلام والمسلسلات


09.10.2010 أجرت الحوار خديجة معقول | المغربية

_________________
الخفافيش تخاف نور الشمس !!
****************
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول

بديعة
مشرف (ة)
مشرف (ة)

انثى عدد الرسائل : 6093
العمر : 31
Localisation : الدارالبيضاء
Emploi : موظفة
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة الادريسي

مُساهمة من طرف بديعة في السبت 9 أبريل 2011 - 21:25

لوصية



_________________
الخفافيش تخاف نور الشمس !!
****************
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول

بديعة
مشرف (ة)
مشرف (ة)

انثى عدد الرسائل : 6093
العمر : 31
Localisation : الدارالبيضاء
Emploi : موظفة
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة الادريسي

مُساهمة من طرف بديعة في السبت 9 أبريل 2011 - 21:27




خوف





_________________
الخفافيش تخاف نور الشمس !!
****************
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول

بديعة
مشرف (ة)
مشرف (ة)

انثى عدد الرسائل : 6093
العمر : 31
Localisation : الدارالبيضاء
Emploi : موظفة
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة الادريسي

مُساهمة من طرف عائشة في السبت 16 أبريل 2011 - 22:14


عائشة

انثى عدد الرسائل : 210
العمر : 25
Localisation : اكادير
Emploi : موظفة
تاريخ التسجيل : 22/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة الادريسي

مُساهمة من طرف عائشة في السبت 16 أبريل 2011 - 22:37


عائشة

انثى عدد الرسائل : 210
العمر : 25
Localisation : اكادير
Emploi : موظفة
تاريخ التسجيل : 22/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة الادريسي

مُساهمة من طرف عائشة في السبت 16 أبريل 2011 - 22:39

حبيب قلبي (حلم)

كوكب الشرق أم كلثوم

أداء حياة الادريسي

( شدى الالحان )




عائشة

انثى عدد الرسائل : 210
العمر : 25
Localisation : اكادير
Emploi : موظفة
تاريخ التسجيل : 22/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة الادريسي

مُساهمة من طرف عائشة في السبت 16 أبريل 2011 - 22:42

آمن بالله




عائشة

انثى عدد الرسائل : 210
العمر : 25
Localisation : اكادير
Emploi : موظفة
تاريخ التسجيل : 22/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة الادريسي

مُساهمة من طرف عائشة في السبت 16 أبريل 2011 - 22:45

محمد صاحب الشفاعة
( اسماعيل احمد )



عائشة

انثى عدد الرسائل : 210
العمر : 25
Localisation : اكادير
Emploi : موظفة
تاريخ التسجيل : 22/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى