صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

مهرجان «الطقطوقة الجبلية» في طنجة يدخل موسمه الثالث بتحد أكبر.. مع استمرار مأزق الدعم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مهرجان «الطقطوقة الجبلية» في طنجة يدخل موسمه الثالث بتحد أكبر.. مع استمرار مأزق الدعم

مُساهمة من طرف abdelhamid في الجمعة 17 يوليو 2009 - 20:25



ملصق المهرجان

في السابع عشر من شهر يوليوز الحالي، تبدأ النسخة الثالثة من مهرجان
«الطقطوقة الجبلية والفنون المجاورة» في طنجة، وهو من المهرجانات القليلة،
وربما الوحيد، الذي يعكس بالفعل تراث وفن المدينة والمنطقة عموما، مع
انفتاحه على باقي الفنون والتراث الموسيقي لمناطق مغربية أخرى.

المهرجان الذي سيستمد ما بين 17 و21 من الشهر الحالي، سيكون فسيفساء
متنوعة ستلعب فيه فنون وموسيقى الطقطوقة الجبلية دور المحور، وستكون محاطة
بألوان غنائية وفنية أخرى من الشمال والأطلس والشرق.

الدورة الثالثة لهذا المهرجان تنظم في وقت تحولت فيه طنجة إلى مقر
دائم لمهرجانات أخرى، من بينها ما تمتح من التراث المغربي في الموسيقى
والفن، وأخرى تتكئ على الموسيقى الإقليمية والمتوسطية، وأخرى تحمل إلى
طنجة موسيقى من عالم آخر من أجل مجموعة محدودة من هواتها مثل مهرجان
الجاز.

ومن بين كل هذه المهرجانات فإن مهرجان الطقطوقة الجبلية هو الوحيد
الذي يعاني منظموه كل عام من أجل توفير الإمكانيات الضرورية لاستضافة
الضيوف وتوفير تعويضات ولو رمزية للمشاركين فيه. وربما يبدو غريبا أن
مهرجانات أخرى تفيض حولها السيولة وتجد متبرعين في كل مكان، بينما مهرجان
الطقطوقة يلهث كل مرة من أجل بعض الدعم، وهناك مؤسسات عمومية وأشخاص
ذاتيون في طنجة يعتبرون أنه من الأوْلى أن يمنحوا دعمهم لمهرجانات غنية
وتحظى بدعم خاص، عوض أن يمنحوه لمهرجانات من صميم تراث المنطقة ولا تبحث
عن الربح بقدر ما تبحث عن إكمال أيام المهرجان بسلام.

ومن بين الانعكاسات المادية التي ألقت بظلالها على دورة هذا العام
إلغاء العروض والسهرات التي كان مزمعا تنظيمها في مدينة تطوان، بسبب عدم
التوفر على ميزانية كافية تسمح بذلك.

برنامج الدورة الثالثة لمهرجان الطقطوقة الجبلية والفنون المجاورة
سيتميز هذا العام بمزيج من الفنون والسهرات، بالإضافة إلى تكريم وجوه
معروفة في هذا المجال الفني ومجالات موسيقية أخرى، وعرض شرائط وثائقية
وتنظيم ندوات وموائد مستديرة.

الافتتاح الرسمي للمهرجان سيكون في المسرح البلدي محمد الحداد ببني
مكادة، وسيتم خلاله عرض شريط وثائقي عن الحياة اليومية للمرأة الجبلية،
وتقديم لوحة من «العيّوع» من تقديم شامة الزاز ونساء أحد الغربية ونساء
بني عروس، مع أغان ورقصات جبلية لفرقة الشمال مع محمد العروسي وحاجي
السريفي.

ويوم السبت 18 يوليوز ستنظم في فندق أمنية بويرتو، على الساعة
الرابعة والنصف مساء، ندوة حول «التراث الفني الجبلي والمقاومة»، وهو نفس
اليوم الذي سيعرف تنظيم سهرة في الهواء الطلق بساحة الأمم، بمشاركة عبد
المالك الأندلسي وكريمة الطنجاوية وحاجي السريفي ولحسن العروسي وعبد
الواحد القصري وعادل الميلودي.

ويوم الأحد 19 يوليوز ستقام سهرة أخرى في ساحة الأمم بمشاركة جوق عبد
الرحمن الصنهاجي وأغاني دويتو لشيخ الأغنية الجبلية محمد العروسي وشامة،
ومنوعات جبلية لعبد الرحيم الصنهاجي، وأهازيج من الكناوي الجبلي للباتول
الغمارية، وسيختتم سهرة هذه الليلة مغني الراب الشهير «مسلم».

اليوم الثالث من المهرجان سيبتدئ بمائدة مستديرة حول موضوع «المرأة
الجبلية ركيزة أساسية في الاقتصاد المحلي»، بفندق «أمنية بويرتو» في
الرابعة والنصف مساء، وفي نفس اليوم سيتم تنظيم سهرة بساحة الأمم مع جوق
عبد المالك الأندلسي وعبد اللطيف الخمسي وخديجة العرايشية وشامة والباتول
الغمارية ووصلات من فن «أعيّوع» مع نساء أحد الغربية. سهرة هذا اليوم
سيختتمها رمز الأغنية الأمازيغية محمد رويشة.

مهرجان «الطقطوقة الجبلية والفنون المجاورة» سينهي فعالياته يوم
الأحد 21 يوليوز عبر لوحات فنية تمثل الاستمرار في فكرة حفظ تراث المنطقة
من الاندثار، وأيضا في الانفتاح على فنون مغربية تتقاسم مع الطقطوقة
الجبلية هاجس الاستمرار والتحدي.

السهرة الختامية في ساحة الأمم ستبدأ بلوحات فنية فلكلورية لفرقة
جهجوكة وفرقة الحصادة وفرقة الهيث الجبلي، والتي تخلد لأسطورة بوجلود وما
يرافقه من احتفالية جماعية، ووصلات كوميدية مع الثنائي «شريويطة
وفريويطة».

سيتم خلال السهرة الختامية أيضا تكريم شيوخ العيطة الجبلية وهم محمد
العروسي وأحمد الكرفطي وحاجي السريفي وشامة الزاز، والذين سيشاركون في عرض
لأغان وأهازيج جبلية.

السهرة الختامية ستعرف مشاركة لافتة من شرق المغرب عبر فرقة الركادة من بركان، وأيضا بمشاركة فرقة المختار البركاني.

المساء

_________________
أحمد الله وأشكره

abdelhamid
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4740
العمر : 59
Localisation : SUD
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مهرجان «الطقطوقة الجبلية» في طنجة يدخل موسمه الثالث بتحد أكبر.. مع استمرار مأزق الدعم

مُساهمة من طرف عبد الواحد الدهبي في الخميس 23 يوليو 2009 - 22:53

قراءة اولية هادئة للمهرجان الثالث للطقطوقة الجبلية
تحية للاخ هعبد الحميد .ووجب بعض التوضيحات لانني من الذين يخضرون كلسنة المهرجان طيلةايامالمهرجان كضيف مشاركفيالندوات العلمية خول التراث الجبلي وكاحد المقربين من الجمعية
ومن التوضيخات التي يجب ان ادلي بها هي
1 ان الحاج مخمد العروسي لم يعزف ولم يغني نظرا لوفاة زوجته المرخومة خديجة منذ 22يوما ولم يخظر الالتكريمه من طرف وزارو الثقثافة و كغنان دعم المهرجان منذ اول دورة فهنو دائما ضيف شرف مثلي خلافا لما نشرته جريدتين المساء واخبار اليوم الذين انجزا تقريرا ربما اصحابه لم يكونا خاضرين بتاتا
2 الندوة العلمية ليوم السبت اقيمت بفندق شالة وكانت خول: المقاومة والتراث الجبلي
وكانت رائعة بتنوع المشاركين ومستوياتهم الاكاديمية كيحيى بن الوليد الذي قدم نمذج جهجوكة
والباحث في الموسيقى المغربية اخمد عيدون الذي قدم موضوعا خول الاشكال في التسمية بين الطقطوقة او العيطة الجبلية(لقد كان خارج موضوع الندوة رغم اهميته المنهجية والعلمية لان هذا الموضوع نوقش في الدورة الاولى وهذة السنة كان خول المقاومة في العتاء الجبلي)
الاستاذ اخريف الذي قدم معلومات جيدة خول العيطات حول الجهاد خصوصا بالقصر الكبير وكانت رائعة جدا
بندودو خول اشعار جبالة خول الخرب الاهلية الاسبانية وكانت غنية باشعار النساء
وممثل مجلس المقاومة وجيثش التحرير
وعبد الواحد الدهبي الذي قذم النماذج من العيطات الجبلية التي تناولت الجهاد والمقاومة عيطة البارودلعبد الللطيف الخمسي وعيطة المجاهدين لعبد الملك الاندلس وعيطةالقبايل لمحمد العروسي التي يتناول فبها جهاد بني مسارة ويني زروال وقبائلتاونات ولخماس وغزاوة
لولاد ي المساري........خراج للخراقين
تحزمو يا الرجال .....ر لعدو في الزواقين
وقدم الدهبي نصوصا عثر عليها وبمؤلف مجهول تخض على الجهاد وتدعو القبائل للتكتل ضد المستعمر سانشرها مستقبلا وقد غنى مخمد العروسي جزئا منها على شكل قضيدة ملخونية
كما ان بعض الفنانين لم يخضرواشريوطة وصاحبه
الا ان الملاحظهو ان الدعم لا يقدم الا لاصخاب الغناء ام الباخثين فلا يستفيدون من اي تعويضعلى خد علمي وهذا الجانب ربما اعتبارا لان الباخثين كلهم موظفون ولا يتحقون تعويض ولو للتنقل مثلا في يعطى الاهتمام الكبير للموسيقيين والمغنون وهذا واجب لاكن يظهر على اننا لازلنا نبحث عن الفرجة واستقطاب الجمهور اكثر من تشجيع البخث وحمعة ليضبخ قوة مادية
وساعود للمهرجان بتفضيل وبالصور مع تحياتي

عبد الواحد الدهبي

ذكر عدد الرسائل : 303
العمر : 57
Localisation : sale
Emploi : ensignant
تاريخ التسجيل : 15/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى