صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

«آش داني» أغنية ادعى البعض أن الحسن الثاني لحنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

«آش داني» أغنية ادعى البعض أن الحسن الثاني لحنها

مُساهمة من طرف abdelhamid في الجمعة 31 يوليو 2009 - 6:49

العربي الكواكبي: كتبت الأغنية أول مرة بقلم الرصاص في حائط غرفتي

«آش داني وعلاش مشيت غير نظرة من عيونو باش بلاني راه كواني آش داني»، هو
مطلع لأغنية خاصة يغنيها المغاربة في سهراتهم وحفلاتهم الخاصة بأحاسيس
متباينة، تعطيهم اليقين بأن الأغاني الخالدة قادرة على الاستمرار والصمود
رغم طول السنين، ويمنحونها - بنفس الوفاء- الشحنة العاطفية التي تجعل منها
كل يوم أغنية جديدة بإحساس جديد.

هي «آش داني» أو «خفة الرجل» التي أبدع فيها الموسيقار الراحل
إسماعيل أحمد، هي الأغنية التي نسج حول كتابتها وتلحينها الكثير من
الأحاديث التي تذهب بعيدا في الحديث عن علاقة مباشرة للراحل الحسن الثاني
بهذه الأغاني بادعاء أنه كاتبها وملحنها دون أن يؤكد أحدهم صحة ما يدعيه،
وتروي أخبارا غير مبررة ولا مؤكدة عن سفر تم بين محمد فويتح والملك الراحل
إلى فرنسا أفرز هذه الأغنية...هي قصص ضمن أخرى كثيرة تحوم حول الأغنية
وتحمل في نظر البعض الكثير من الالتباس والغموض والوهم أحيانا.

قصص تفندها ذكريات العربي الكواكبي الذي كتب ولحن أغنية «آش داني»،
الذي يقول في بوح جميل لـ«المساء»: هي أغنية تنتمي إلى تاريخ يمتد إلى
أكثر من خمسين سنة، تاريخ أنتجت فيه الخوالد التي يتغنى بها المغاربة في
مناسباتهم، ومن بينها أغنية «خفة الرجل» التي سجلت ما بين سنتي 1962
و1963، وأشير إلى أنني بدأت الاهتمام بالأغنية سنة 1947، إلا أن محطة
احترافي الحقيقي للمجال الغنائي كانت سنة 1957، من خلال أغنية «نشيد
العودة» التي لا أتذكر ملحنها. من هنا انطلق المسار الذي أثمر أغاني
عاطفية وأخرى وطنية دون الحديث عن الملاحم التاريخية».

وعلى الرغم من المسار الطويل للكواكبي، فإن الكثير من المهتمين
ومتتبعي مسار الملحن والزجال يعتبرون أغنية «آش داني» البصمة الحقيقية
للكواكبي في تاريخ الأغنية. وعن ذكرياتها، يضيف: «ألخص علاقتي بالقول:
«الله جابها وصافي»، هي هبة من الله تعالى، بدأت أولى بوادرها في يوم كنت
أتجول فيه بمراكش، وفي طريقي بدأت أدندن «تير تيرا تارا تيرارا». هذا
الإيقاع صار يلازمني على الدوام، ولم أقو على تفاديه، ومن فرط تأثري به
أخذت العود وبدأت أدندن بهذا الإيقاع، وأتذكر أنني أخذت قلما رصاص وكتبت
«آش داني، لاش مشيت» كي لا أنسى الكلمات، وبدأت كلما جاءتني فكرة أو كلمة
دونتها في انتظار تلحينها، ففي ذلك الوقت كان أغلب الفنانين يكتبون
ويلحنون الأغاني في الوقت ذاته، وألهمني الله القدرة على كتابة وتلحين
أغنية «آش داني»، هي كما قلت سابقا:»هادي أغنية جابها الله وصافي»، هي
أغنية استطاعت أن تخلد لدى كل المغاربة».

وفي حديثه عن عشق الحسن الثاني الخاص لهذه الأغنية، قال العربي
الكواكبي: «هي أغنية أحبها الحسن الثاني وأحبها كل المغاربة، أما القول
بتلحين وكتابة المرحوم لأغان معينة، فغير صحيح. كان الحسن الثاني يحب الفن
والفنانين المغاربة، لكنه لم يكن له الوقت للتفرغ للتلحين أو الكتابة. من
جهة أخرى، لا أنسى الإشارة إلى أنني حضرت إلى القصر الملكي تلبية لأوامر
الملك الذي طالب بإحضاري من مراكش إلى الرباط، وهذا مع التذكير أنني «ولد
المخزن» فكل أجدادي اشتغلوا في القصر الملكي».

وبصرف النظر عن نجاح هذه الأغنية وانتشارها، فهذا «لا يلغي الحديث عن
العشرات من الأغاني التي أبدعت فيها ، من بينها أغاني: «الحبيب الغالي»،
«يا قاسي القلب»، «ضاعت لي نوارة»، «الله أكبر»، «في كل خطوة سلامة»،
«كورنيش طنجة»... كما لحنت رفقة محمد بنعبد السلام أوبريت «بناة الوطن»
التي كتبها الطيب لعلج وتبلغ مدتها ساعتين، كما لحنت أوبريت «القنطرة»
التي كتبها كذلك لعلج وعرضت بمسرح محمد الخامس، وشهدت مشاركة أهم الأسماء
الفنية الكبيرة، منها عبد الرزاق حكم، العربي الدغمي، حمادي التونسي،
ادريس التادلي، العمري....» يقول الكواكبي.

وجدير بالذكر أن العربي الكواكبي المزداد سنة 1929، وهي السنة التي
ولد فيها الحسن الثاني، كان يلقب بمؤنس الملك الراحل وشارك في أهم السهرات
التي احتضنتها قصور الصخيرات ومراكش وإيفران، وكان شاهدا على مجموعة من
الأحداث الفنية والسياسية التي عرفها المغرب، من بينها انقلاب «الصخيرات»
الذي احتجز فيه إلى جانب العديد من الفنانين المغاربة والعرب، كما شارك في
سهرات أحياها رموز الأغنية العربية، من بينهم فريد الأطرش، عبد الحليم
حافظ، أم كلثوم، محمد عبد الوهاب، وديع الصافي، محمد الموجي، محمد
العزبي....



آش داني و علاش مشيت غير نظرة من عيونو باش بلاني راه كواني، آش داني،
ناديت لو من بعيد قلت لو يا شاغل بالي مزاوك فيك غير نظرة تبرد جمـــاري،
طل عليا وقالي وأنا مالي
زعمو بي رجليا وزادو عينيا هما الإثنين اللي سبابي في هاد الكية، خلاو القلب شاعلة فيه نار قوية

شوفو هدا لحبيب يا ناس اللي جار عليا شحال تممت ليه وخدعت ماحنشي فيا، ليام الطايلة توريه وتجيبو ليا.




الحسن الثاني رفقة مجموعة من الفنانين المغاربة من بينهم إسماعيل أحمد

_________________
أحمد الله وأشكره

abdelhamid
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4740
العمر : 59
Localisation : SUD
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى