صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

«ناديني يا ملكي» غناها اسماعيل أحمد عن حرب الرمال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

«ناديني يا ملكي» غناها اسماعيل أحمد عن حرب الرمال

مُساهمة من طرف abdelhamid في الخميس 27 أغسطس 2009 - 22:17

«آش داني لاش مشيت»، «يا صاحب الشفاعة والنور الهادي»، «سولت عليك العود
والناي»، «يا مراكش يا وريدة»، «كان عيونو كان»،» حبيبي لما عاد»، «فين
غرامك»،... هي أغان من إبداع المطرب الراحل اسماعيل أحمد الذي منح
الأغنية، في طابعها المغربي الأصيل، أجمل القطع التي تغنت بها أجيال
الستينيات والتسعينيات. بين الأغاني العاطفية والوطنية، يسافر اسماعيل
أحمد في دنيا الإمتاع إلى اللامنتهى، حيث تغنى بعاطفته وأرخ للحدث، وكان
شاهدا باللحن والكلمة على وقائع تاريخية.

وفي رأي العديد من المتتبعين لمسار اسماعيل، تعد أغنية «ناديني يا ملكي» محطة أساسية في الحياة الفنية للمطرب، تقول كلماتها:

«طايع راضي نموت شاهد أنا وولادي

نضحي بشبابي ونهدي عمري وماعندي

في سبيلك يا بلدنا

ناديني يا ملكي، يا حبيب الشعب

تلكاني طايع، ناديني يا ملكي...»

عن هذه الأغنية «ناديني يا ملكي»، يقول الملحن عبد الواحد التطواني
الذي عايش اسماعيل أحمد لعدة سنوات واشتركا في أداء أغنية «ماشي عادتك
هادي»، في تصريح لـ«المساء»: «هذه الأغنية أرخ بها المطرب اسماعيل أحمد
لحرب الرمال التي نشبت بين المغرب والجزائر في سنة 1963. هي أغنية كتبها
حمادي التونسي ولحنها عبد القادر الراشدي. ومن ذكريات هذه الأغنية التي
اشتهرت في تلك الفترة أن الأصوات التي رافقت اسماعيل أحمد في الغناء كانت
تضم أعضاء من فرقة مسرح الإذاعة، ومن بينهم محمد حسن الجندي، عبد الله
العمراني، محمد الأزرق، حمادي التونسي،...».

ويحكي أحد الفنانين عن ذكريات هذه الأغنية قائلا: «بالموازاة مع حرب
الرمال، ظهرت أغنية «ناديني يا ملكي»، في تلك اللحظة كان التلفزيون
بالأبيض والأسود، وأتذكر أن المغني اسماعيل أحمد ظهر بجلباب (دراعية)
واضعا فوق رأسه قبعة (طربوشا) ثلاثية الشكل، وهذا كانت له رمزيته. كما
أتذكر أنه كان يحمل طفلا صغيرا ويقول: «نموت شاهد أنا وولادي». هذه الصور
كانت ترافق مرحلة الحرب بين المغرب والجزائر».

هو اسماعيل أحمد الذي يقول عنه الملحن والمطرب عبد الواحد التطواني:
«اسماعيل فنان استثنائي، جمع بين الطرب والتلحين؛ وكان إحساسه صادقا.
عايشته عن قرب، فأدركت أنه فنان كبير يعرف كيف يبدع في الأغنية المغربية،
لهذا ليس غريبا أن أغانيه، في أغلبها، مازالت تردد بأكثر من صوت رغم مرور
عقود على إنتاجها».

خاض المطرب اسماعيل تجارب فنية عديدة، ابتدأت بدراسته في معهد
المامونية بالرباط على يد عازف العود «زيتريف»، قبل أن يلتحق سنة 1952
بالمجموعة الموسيقية التابعة لـ«راديو ماروك».

محطة أولى ستمهد لمحطة أخرى بعد سنتين، سيلتحق خلالها اسماعيل
بالمشرق في إطار بعثة فنية. هذه المحطة كانت مناسبة لتعميق مداركه ومعرفته
في المجال الموسيقي؛ إذ في فترة لم تتجاوز الثمانية أشهر، استطاع الشاب
اسماعيل أحمد أن يحصل على شهادة التقدير من أكاديمية القاهرة، شهادة ستفتح
له آفاقا فنية أخرى. كما كانت للفنان الراحل تجربة خاصة مع الكمان، إذ
تألق باشتغاله عازفا على هذه الآلة في سوريا أمام أسماء كبيرة لعازفين
اشتغلوا في فرقة كوكب الشرق أم كلثوم، من بينهم أحمد الحفناوي.

مرت السنتان وعاد الشاب الطموح إلى المغرب، ودشن هذه العودة بتقليده
لأغنية «توبة» للفنان عبد الحليم حافظ بشكل أثار انتباه المهتمين
بالموسيقى في المغرب، وكانت تلك بوابة قادته نحو فرض الذات وإهداء
المغاربة أجمل الأغاني.

هي أغان كثيرة تختزل مسار أكثر من أربعة عقود من الإنتاج والإبداع،
من بينها: «سولت عليك العود والناي»، «صاحب الشفاعة»، «لو كلتي»، «يا
مراكش يا وريدة»، «ابتسم يا غزالا»، «طيف الحبيب»، «كان عيونو كان»، «فين
غرامك»، «بين الضلوع قلبي اشتكى»، «القطب الرباني»، «ماشي عادتك هادي»،
«اللي بغيتو بغاني»، «الأسمر معذبني»، «خفة الرجل»، «حبيبي لما عاد»،
«هجرك قاسي»، «طولت الغيبة علينا»، «الغيرة»، «يا السايل علي»،..




_________________
أحمد الله وأشكره

abdelhamid
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4740
العمر : 59
Localisation : SUD
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: «ناديني يا ملكي» غناها اسماعيل أحمد عن حرب الرمال

مُساهمة من طرف oueldhmed في الأربعاء 14 أكتوبر 2009 - 12:43

نادني يا ملكي
كلمات:حمادي التونسي
ألحان :عبد القادر الراشدي
غناء:اسماعيل احمد
يمكن الاستماع لها

هـــــــنـــــــا

oueldhmed

ذكر عدد الرسائل : 286
العمر : 67
تاريخ التسجيل : 28/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: «ناديني يا ملكي» غناها اسماعيل أحمد عن حرب الرمال

مُساهمة من طرف بديعة في الثلاثاء 9 مارس 2010 - 9:17


_________________
الخفافيش تخاف نور الشمس !!
****************
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول

بديعة
مشرف (ة)
مشرف (ة)

انثى عدد الرسائل : 6090
العمر : 31
Localisation : الدارالبيضاء
Emploi : موظفة
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى