صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

قضية:حرمان المولود الثالث من الدعم.. حرام شرعاً

اذهب الى الأسفل

قضية:حرمان المولود الثالث من الدعم.. حرام شرعاً Empty قضية:حرمان المولود الثالث من الدعم.. حرام شرعاً

مُساهمة من طرف abdelhamid في الجمعة 9 أبريل 2010 - 18:51

رغم نفي الدكتور المصيلحي
حرمان المولود الثالث من الدعم.. حرام شرعاً
العلماء: الأغراض المادية لتحديد النسل مرفوضة.. فالرزق بيد الله
لا مانع من تنظيم الأسرة بشرط ألا يتعارض مع ثوابت الدين
حسن التخطيط للعمل والإنتاج ونشر الثقافة الصحية السليمة.. أفضل

رغم نفي الدكتور علي المصيلحي وزير التضامن الاجتماعي بأنه لا يمكن حرمان
المولود الثالث من الدعم إلا أن هذه القضية أثيرت في الآونة الأخيرة وقد
رفضها علماء الدين جملة وتفصيلا خاصة أنها تتعارض مع شرع الله.

أكد العلماء أن الأغراض المادية لتحديد النسل من ناحية الرزق مرفوضة
شرعا لأن الرزق بيد الله وحده.. مشيرين إلي أن مجرد التفكير في مشروع
قانون لهذه القضية يعتبر جريمة جنائية لأنها وأد للأولاد.

"المساء" ناقشت خطورة هذا المشروع مع علماء الدين لمعرفة حلول أخري لتنظيم الأسرة فكانت هذه آراءهم.


يري الدكتور محمد المختار المهدي الأستاذ بجامعة الأزهر وعضو مجمع
البحوث الإسلامية والرئيس العام للجمعيات الشرعية أن الأغراض المادية
لتحديد النسل من ناحية الرزق مرفوضة شرعا من ناحية العقيدة فالرزق بيد
الله وحده. وعاب القرآن الكريم علي من يئد البنات من أجل الرزق حيث يعتبر
قاتلا ومجرما ومسئولا يوم القيامة عن هذا الوأد. وجاء في كتاب الله - عز
وجل - إشارات بقوله تعالي: "ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق نحن نرزقهم
وإياكم". وفي العقيدة قبل أن يولد الإنسان يكتب له رزقه وأجله. ويبيح
الإسلام استخدام وسائل منع الحمل أو تنظيمه في حالة الخوف علي صحة المرأة
بحيث تكون التوصية من طبيب عدل ثقة يقرر بأن الحمل يضرها أو يزيد من
مرضها.

أما في حالة ضيق المسكن وعدم اتساعه لعدد كبير من الأطفال ويصعب فيه
الفصل بين البنين والبنات فيشير الدكتور المهدي إلي أن الأب عليه الاجتهاد
والبحث عن مصادر الرزق مع تقوي الله فيوسع عليه من حيث لا يحتسب. أما إذا
كانت أقصي إمكانات الأسرة هذه الشقة الصغيرة فيمكنه تدبير مكان للبنات
وآخر للأولاد بشكل منفصل في نفس الحجرة وعليه تنظيم نسله خاصة إذا تيقن من
وجود خطر في وجود البنات والبنين المراهقين في حجرة واحدة.

يقول د. أحمد محمود كريمة - أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر: من
المقرر شرعا أن للإنسان حقوقا منها الإنجاب والذرية وأن تكون له أسرة هذا
بلسان الشرع والعرف الخاص والعام والدولي فلا يوجد في أي تشريع سماوي أو
وضعي إنزال عقوبة علي أمر مباح في أصله ثم ما ذنب هذا الطفل الثالث أن
تتعرض حياته للخطر لقوانين جائرة لا تراعي آدمية الإنسان.

وكان الأولي حسن التخطيط للعمل والإنتاج ونشر الثقافة الصحية السليمة.. فسلاح العقلاء الترغيب وسلاح المتهورين الترهيب.


إنه بالنظر إلي دول ذات كثافة سكانية عالية كالهند والصين عندهم حسن
تخطيط وعمل وإنتاج.. هل فكرنا بموضوعية في الخروج من هذا الحيز الضيق في
وادي النيل ورد المصانع والشركات المؤممة إلي أصحابها الأصليين ليديروها
كما كانت بنجاح.

وإذا كانت هناك دول مجاورة كالإمارات في منطقة جبل علي في حسن
استغلال المنطقة الحرة صارت ثروة صناعية كبري والسعودية وليبيا كذلك تركنا
معالجة هذه الأشياء واكتفينا بالحل السلبي السهل ألا وهو عقوبة الطفل
الثالث المخالفة للدين والعرف.

تساءل د. كريمة أين حقوق الإنسان وأين حقوق الطفل نفسه فأي دين يقول هذا وأي قانون يفرض ذلك؟.


الرضاعة الطبيعية


يقول الشيخ منصور الرفاعي عبيد - وكيل وزارة الأوقاف الأسبق: إن
الإسلام لا يقر هذا الموضوع لأن كل مولود يولد برزقه والله - تبارك وتعالي
- تكفل بذلك فقال سبحانه "وما من دابة في الأرض إلا علي الله رزقها" فالله
هو الرزاق الكريم وكان الأولي من ذلك أن نقول إن علي الأم أن ترضع وليدها
رضاعة طبيعية. فالرضاعة الطبيعية تأخذ سنتين من حياة الطفل إعمالا لقوله
تعالي "والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة".

والرضاعة الطبيعية لها فوائد بينها علماء الإسلام وقادة الفكر فيه
فهو اللبن الذي يتناسب دسما مع سن المولود وهو معقم وكأننا بالرضاعة
الطبيعية نحصن أولادنا عن كثير من الأمراض ونحميهم من المتاعب ونحقق لهم
الصحة الجسدية وفي نفس الوقت الصحة النفسية لأن الوليد يرضع من ثدي أمه مع
اللبن دفء العاطفة وحنان الأم ونفسها يتردد علي نفسه فيحفظ رائحتها ويبكي
إن غابت عنه.

فالرضاعة الطبيعية تنظم النسل تنظيما طبيعيا يتفق مع مباديء الدين
ومع القيم الأخلاقية والعرف الاجتماعي العام.. ثم إن المرأة المرضع نبه
الإسلام إلي عدم حملها لأنها عندما تحمل وهي ترضع فهي تغتال أحد الطفلين
وقد جاء في ذلك أحاديث كثيرة كلها صحيحة.

فإذا نظرنا إلي سنتين حمل بالإضافة إلي 9 أشهر حمل ثم فترة راحة لا
تقل عن 6 أشهر فهنا نستطيع أن ننظم الأسرة دون مخالفة للدين أو مخالفة
العادات السائدة بيننا.

أضاف الشيخ عبيد أننا إذا قلنا إن الطفل الثالث ليس له رعاية من
الدولة فإننا نذكر بحدث حدث لسيدنا عمر بن الخطاب كان يتجول في المدينة
ليلا فسمع بكاء الأطفال. وفي اليوم الثاني عقد مؤتمرا عاما لأنه سمع
بأذنيه أم طفل تقول له "اسكت" وشتمت عمر وسبته بألفاظ قبيحة.. وقال لهم
ماذا صنع معكم عمر حتي تسبوه ليلا فقالوا يا أمير المؤمنين "منعت نصاب
الأطفال من التموين إلا لمن فطم فنحن نفطم أطفالنا مبكرين ولذلك يموت كثير
منهم لأننا نريد أن يكون لهم نصيب في المواد التموينية وبدلا من أن يرد
عمر وقف وقال بأعلي صوته "ويحك يا بن الخطاب كم قتلت من أطفال المسلمين؟
ماذا تقول لربك يوم القيامة" ثم نادي علي كتابه وعماله وقال لهم "من ولد
من أولاد المسلمين اكتبوا نصيبه في المواد التموينية من لحظة ولادته وأنا
أحملكم المسئولية بعد ذلك أمام الله" وما أشبه اليوم بالبارحة فما فعله
عمر وتراجع عنه وندم وبكي علي رءوس الناس نريد أن نفعله اليوم.. لا بل
علينا أن نرشد ونبين للناس فضل الرضاعة الطبيعية.

وعلي وزارة الصحة أن تقوم بطبع ما في لبن الأم من فضائل وما في اللبن الصناعي من نقائص حتي يستبين الأمر وننظم بجد وحب واحترام


_________________
أحمد الله وأشكره
abdelhamid
abdelhamid
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4742
العمر : 62
Localisation : SUD
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قضية:حرمان المولود الثالث من الدعم.. حرام شرعاً Empty رد: قضية:حرمان المولود الثالث من الدعم.. حرام شرعاً

مُساهمة من طرف زائر في الجمعة 9 أبريل 2010 - 21:59

كلام هذا الشيخ جميل لكنه عليه أن يجرب النوم في تلك البيوت المزدحمة ، وعليه أن يجرب النوم مع أطفال الشوارع وما أكثرهم في بلادنا العربية ، أما إطلاق الكلام في الفضائيات ب 5000 دولار للحلقة فهو شيئ سهل ، أما أن يستدل بعمر بن الخطاب فعليه أن يكون مثله في الزهد والتواضع ، وعليه أن يتصدق بثلثي راتبه حتى نتمكن من إسكان أطفال الشوارع وأمهاتهم . اللهم لطف قلوب الأغنياء حتى نطعم الفقراء .
Anonymous
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قضية:حرمان المولود الثالث من الدعم.. حرام شرعاً Empty رد: قضية:حرمان المولود الثالث من الدعم.. حرام شرعاً

مُساهمة من طرف rotba في السبت 10 أبريل 2010 - 8:56

اولا الذين يستفيدون من التعويض هم الموظفون والعمال المستوفون لحقوقهم ولا اعتقد ان الموضوع يهمهم بالدرجة الاولى لانهم عموما لا ينجبون كثيرا ثم انهم يتمتعون بدخل قار وحتى اذا افترضنا انهم معنيين فلا اعتقد ان الحرمان من 200درهم شهريا (اقل من هذا المبلغ) ستمنعحم من انجاب طفل ثالث ورابع..المشكل ان الذين ينجبون كثيرا لا يستفيدون اصلا من اي تعويض وبالتالي فالقضية بالنسبة اليهم "بحال بحال".
rotba
rotba

انثى عدد الرسائل : 1121
العمر : 30
Emploi : Active
تاريخ التسجيل : 16/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قضية:حرمان المولود الثالث من الدعم.. حرام شرعاً Empty رد: قضية:حرمان المولود الثالث من الدعم.. حرام شرعاً

مُساهمة من طرف alyamani في السبت 10 أبريل 2010 - 17:11

وهل الدعم واجب شرعا حتى يكون الحرمان منه حراما؟
ثم لماذا يهتم (علماء)آخر زمان بما هو تافه من الامور
ويغضون الطرف عما هو جوهري؟ومع ذلك لا يخجلون
حينما يتساءلون:لماذا تقدم الغرب وتأخر المسلمون؟ ألا
يعلم هؤلاء(العلماء)أنهم سبب نكبة هذه الامة.؟

alyamani

ذكر عدد الرسائل : 265
العمر : 65
تاريخ التسجيل : 26/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قضية:حرمان المولود الثالث من الدعم.. حرام شرعاً Empty رد: قضية:حرمان المولود الثالث من الدعم.. حرام شرعاً

مُساهمة من طرف nezha في الإثنين 25 يوليو 2011 - 9:17

هل يعتبر مبلغ 200 درهم دعما في نظر هؤلاء وغيرهم
nezha
nezha

ذكر عدد الرسائل : 6218
العمر : 56
Localisation : s/a/g
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى