صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

الصداقات المسمومة.. احذروها

اذهب الى الأسفل

الصداقات المسمومة.. احذروها Empty الصداقات المسمومة.. احذروها

مُساهمة من طرف اللواح في الأربعاء 30 مارس 2011 - 16:49

الصداقات المسمومة.. احذروها 326133Pictures20110330126fd008a2984809a98e9ead847f2b8a

لا توجد كريستالة سحرية تستطيع أن تتنبأ أن شخصا ما يمكن أن يكون صديقا
مؤتمنا ووفيا، أو على العكس صديقا يسبب لك الألم العاطفي أو ربما ما هو
أسوأ، فليس من السهل اكتشاف الأصدقاء السلبيين أو المدمرين. فمع أن بعضهم
يظهر غدره وسوءه منذ البداية، إلا ان البعض الآخر يتحول إلى ذلك الشخص بعد
فترة من العلاقة، ربما بسبب شيء حدث في حياته أو تغير في شخصيته.

أحيانا
يجب أن تكتشف صديقك من خلال سلوكه. هناك ستة سلوكيات قد تظهر أن هناك
مشكلة في علاقتك بصديق ما أو أن علاقتك به أصبحت مؤلمة ومسمومة يجب أن تعيد
النظر بها. وبالمناسبة فكر أيضا وأنت تقرأ هذه السلوكيات فقد تكون إحداها
تنطبق عليك.
لا يفي بالوعود
الصديق الذي يخيب ظنك باستمرار ولا يفي
بوعوده، قد لا يستطيع منع نفسه من تكرار هذا السلوك باستمرار. إما أن تنهي
العلاقة أو تجد طريقة لتحمي نفسك عن طريق خفض توقعاتك من هذا الصديق.
فلو كان الصديق، أو الصديقة، وعدك بأن يلتقيك لشرب فنجان قهوة، وافق على ذلك لكن قل لنفسك انه سيأتي ويصدق بنسبة واحد إلى عشرة.
يجب
أيضا أن يعرف الصديق الذي لا يفي بوعده عواقب تجاهله لك ولمشاعرك، فقد
تكون من الأشخاص الذين لا يعبرون عن خيبة أملهم. لا بأس أن تعبر عن قلقك
المستمر من سلوكه غير الملتزم بطريقة ساخرة.
الخائن
هذا الصديق السلبي قد يخذلك في أوقات مهمة تكون بحاجة إليه فيها، كوقت تمر فيه بأزمة ما أو مجرد أن ينقطع عن الاتصال بك من دون سبب.
هذا الشخص قد تكون لديه مشاكل نفسية تتعلق بالعواطف، سببها سلوك الأسرة معه، وهو يكرر هذا النمط والسلوك مع الآخرين.
إذا
تعرضت لخيانة أو خذلان من هذا الصديق، قد تقرر إنهاء العلاقة به، لكن إذا
كانت لديك أدلة على أن له سوابق في ذلك مع الآخرين فساعتها عليك أن تقرر ما
إذا كنت تريد المخاطرة والاستمرار بهذه الصداقة أو الابتعاد فورا، لكن
بهدوء من دون أن تثير حنق هذا الصديق الذي لا تؤمن ردة فعله.
الأناني
هذه
الشخصية نموذج حقيقي للصديق السلبي. هذا الصديق، أو الصديقة إذا كنت
امرأة، لا يريد أن يسمعك مما يفقدك تدريجيا احترام نفسك، يجب ألا تكون مجرد
مستمع له، وأحيانا يستمع لك بعدم اهتمام لأنه ينتظرك لتنتهي حتى يبدأ هو
بالحديث.
حديث هؤلاء الأشخاص الأنانيين وعدم تحليهم بمهارة الاستماع
للآخرين يكون سببه التغطية على مشاكل في حميمية التواصل مع الآخرين.
بإمكانك أن تطلب من صديقك أن يبدي الاهتمام، وأن يتوقف عن الحديث المتواصل
عن نفسه، وهي بالفعل عادة تثير النرفزة الغرض منها ملء المكان والفضاء
بوجوده هو فقط. اطلب منه الاسترخاء قليلا والاستماع، ومرة أخرى اسأل نفسك
عما إذا كانت الصداقة قابلة للتغير والتخلص من هذه الصفة المزعجة، وهل فيها
من الإيجابيات ما يستحق الاستمرار في العلاقة؟
بطريقة لطيفة يمكنك أن توضح له أنك تعطي أكثر مما تأخذ.
غير كاتم للسر
يفترض
أنه عندما يقول إنسان لصديقه شيئا ويتبعه بعبارة «هذا الحديث يظل بيننا
فقط» أن يتفهم ذلك ويعتبره وعدا، لكن بعضهم ينقض هذا الوعد بمجرد أن تصل
يده الى الهاتف لأنه لا يستطيع تمالك نفسه ومنعها من إفشاء الأسرار، ويشعر
براحة عند تمرير السر إلى شخص تلو الآخر. إذا كنت تشك في أن صديقك، أو
صديقتك، غير قادر على تغيير هذا السلوك يجب أن تحمي نفسك بأن تكون حذرا في
المعلومات التي يمكن أن تصل إلى الآخرين. بإمكانك أيضا أن تعيد النظر بدرجة
حميمية العلاقة. الانفصال وقطع العلاقة خيار دائم لك وربما يكون في
مصلحتك.
المحب للتنافس
القليل من التنافس بين الأصدقاء قد يكون أمرا
صحيا ومتوقعا وهو مفيد في تحفيز الصديقين، لكن الكثير منه يدمر العلاقة
التي من مقوماتها الرئيسية أن يشعر الطرفان بأنه يستطيع أن يكون هو نفسه من
دون محاولة الحصول على اعجاب الشخص الآخر. التنافس يجعل الصداقة سباقا،
يفوز فيه واحد والآخر يخسر وهو على عكس ما يتوقعه الإنسان من الصداقة
الإيجابية.
الأصدقاء المتنافسون يمارسون هذا السلوك في كل ناحية من
حياتهم، سواء في العمل أو العلاقات الاجتماعية أو حتى في أزواجهم وبيوتهم.
هذا النوع من الشخصيات يشعر بأن من الصعب عليه الحياة من دون ذلك الشعور
التنافسي.
إذا أردت الاستمرار بعلاقة صداقة مع شخص من هذا النوع يجب أن
تتجنب المواقف التي تثير الشغف للتنافس كالحديث عن نجاحاتك في العمل
والأسرة، ربما يجب أن تكون لديك القدرة والإرادة للاستماع لفخره بما حققه
أو أنجزه غالبا بدلا من الحديث عما تفخر به أنت. لب تغيير هذه الشخصية
المتنافسة هو تحسين رؤيتها لنفسها، فهو سبب رغبتها في تحقيق التفوق على
الآخرين.
المتصيد للأخطاء
أي شي تفعله أو تقوله أو ترتديه ليس جيدا
في نظر هذه الشخصية دائمة الانتقاد والبحث عن الأخطاء. هذا النوع من
الشخصيات ربما نمت لديه هذه الخصلة بسبب أهل عاملوه بالطريقة نفسها.
من
الصعب التعامل مع هذا النوع من الأصدقاء أو تغييرهم لأنهم غالبا غير
مهتمين إن كان ذلك السلوك يزعج الآخرين أو يحزنهم لهذا يمكن اعتبارهم
شخصيات ميئوس من إصلاحها.
إذا كنت قد وصلت الى النهاية مع صديق من هذا
النوع وتريد محاولة أخيرة، جرّب أن تنتقد عيبا فيه لتجعله يشعر بما تشعر أو
يضع نفسه مكانك، لكن احذر فإنه قد يقطع العلاقة الى الأبد بدلا من أن
يحاول إصلاح نفسه وفهم الرسالة التي أردت إيصالها اليه.

ليلاس سويدان
اللواح
اللواح

ذكر عدد الرسائل : 79
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 29/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الصداقات المسمومة.. احذروها Empty رد: الصداقات المسمومة.. احذروها

مُساهمة من طرف للا نزهة في الأحد 3 أبريل 2011 - 8:37

يقول المثل المغربي :

الصحبةالمغشوشة حكها يبان عيبها.


الصداقات المسمومة.. احذروها 309494
للا نزهة
للا نزهة

انثى عدد الرسائل : 145
العمر : 30
Localisation : الدارالبيضاء
Emploi : مستخدمة
تاريخ التسجيل : 05/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى