صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.
صدى الزواقين Echo de Zouakine
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

إليها .. ولمَّا ينقض ذلك السَّفرُ / مصطفى الشليح

اذهب الى الأسفل

إليها .. ولمَّا ينقض ذلك السَّفرُ / مصطفى الشليح Empty إليها .. ولمَّا ينقض ذلك السَّفرُ / مصطفى الشليح

مُساهمة من طرف عبدالله في الأربعاء 11 فبراير 2015 - 19:58

قلْ لي: أحِبُّكِ .. فالدُّنيا ومـا فيهَـا = تَرفُّ لي .. حينَ تُهديني مَرافيهَـا
أبحَرتُ في بُحَّةِ الأشواق لسـتُ أرى = إلاكَ مَوجًا .. فأنَّى لي مَنافيهَـا ؟
أبحَرتُ فيَّ .. كَأنِّي لسـتُ أحمِلُنـي = إلى المَتاهَةِ .. تَذروني سَوافيهَا
وقلـتُ لـي: لمَـنِ الدُّنيـا ولثغتُهـا = إذا أنـا أقتفينـي .. فـي خَوافيهَـا
إذا أنـا أختفِـي عنِّـي لأعرفَـنـي = في مُقلتيكَ ؟ لكَ الدُّنيا .. وما فيهَـا
.
قلْ لي: أحِبُّكِ .. أرسمْ للشَّذا قَمـرًا = لا شَـيءَ يُشبهُه تيهـًا وتَنزيـهَـا
إذا رسَمتُ لـه ثغـرًا همـى وتَـرًا = على الأقاصي وهامَ اللَّونُ تَمويهَـا
وإنْ هَممتُ بـه سحـرًا دنـا خَفـرًا = كَـأنَّ، فـي خَطـوه للسِّـرِّ، تَنبيهَـا
وإنْ تَبسَّـمَ لـي مَـوَّالُـه خَــدَرًا = أخفى الزَّمـانُ استعـاراتٍ وتَشبيهَـا
كَأنَّنِـي لا أنـا عُمْـرًا مَحـا شَـذرًا = إذا كَتبـتُ الشَّـذا.. بالعُمْـر تَنويهَـا
قلْ لي: أحِبُّكِ .. إنَّ العُمرَ مُنسحِـبٌ = منِّـي إليـكَ فَـراشـاتٍ تُناديـهَـا
طَارتْ إليـكَ كَأنِّـي لسـتُ أقطفُهـا = مِـنَ الحَديقـةٍ وردًا كَـيْ أهاديـهَـا
كَأنَّني وحديَ العِطـرُ الـذي سكَبـتْ = بَينَ القَصائدِ .. إمَّـا الحُـبُّ حاديهَـا
يَدي أضمُّ بهـا قلبـي إلـى سَفَـري = كَأنَّنـي ضِلَّـةٌ .. لا كَـانَ هاديهَـا
نَاديتُ ظلِّـيَ: هَـاتِ اللَّيـلَ أذرعُـه = حتَّى أراكَ أنـا .. رؤيـا تُصاديهَـا
.
قلْ لي: أحِبُّـكِ .. أوراقِـي مُبعثَـرةٌ = وللخَريـفِ عُيـونٌ فـي حَواشيهَـا
قرأتُ فيهـا انهيـاري طـيَّ قَافيـةٍ = أرقتُ فيهـا كَأنِّـي مِنْ غواشيهَـا
وكُنـتُ أذكُـرُ أنِّـي لا أزالُ هُـنـا = حتَّـى تَنكَّـرَ لـي بالطَّـيِّ غاشيهَـا
أخشَـى عَلَـيَّ إذا أوراقِـيَ اختلفَـتْ = إليَّ تَسألُنـي .. والدَّمعُ واشيهَـا
أمِـنْ تَبعثُـرهَـا ليـلـي بأنجُـمِـه = أمْ لملمَ الورقَ السَّاجـي نَجاشيهَـا ؟
.
قلْ لي: أحِبُّكِ .. تُمطرْ غَيمةٌ جـذلا = فالرَّوضُ أورقَ حلمـًا في مآقيهَـا
ماءُ الهَـوى خِلسـةٌ ريَّـا مَواسمُهـا = إذا تَصَاعَـدُ .. بالسُّقيـا مَراقيـهَـا
أعطو إليهـا، حَبيبِـي، ثُـمَّ أرشفُهـا = كَأنَّنـي سلسَبيـلٌ فــي تَلاقيـهَـا
أسطو عليها، بكُـلِّ الحُـبِّ، أقطفُهـا = وأمَّحِي في الثَّنايـا مـنْ سَواقيهَـا
قلبي عليَّ، حَبيبِـي، حيـنَ أعرفُهـا = ولستُ أعـرفُ طيفـًا مِـنْ بَواقيهَـا
قلْ لي: أحِبُّكِ .. مَفتُـونٌ بأخبيَتِـي = ضَـلَّ الخُطـى .. وأظلتْـه لياليهَـا
واللَّيلُ لي .. كلَّمـا خيـلٌ بنافذتِـي = تَحُـطُّ فَـوقَ يـدي منهـا أماليهَـا
تَخطُّ بي رحلةَ المُشتـاق فـي لغَتِـي = حتَّـى أخيـطَ لهـا شَمسـًا تُواليهَـا
شَمسٌ تَميلُ برَقـراقٍ علـى شَفتِـي = حتَّى أميلَ بدُنيـا .. مِـنْ مَجاليهَـا
والشَّمسُ لي، يا حَبيبِي، حيثُ أشرعَتِي = والبَحرُ لي نَجمةٌ مالتْ أعاليهَا
قلْ لي: أحِبُّكِ .. يَطو المُنتهى بيَـدِي = كُلَّ المَسافـاتِ إمَّا أنتَ تَطويهَـا
أروي الحِكَاياتِ. إنِّي شَهرزادُ غَـدِي = سَأرتوي منْكَ شعرًا حينَ أرويهَا
وسَوفَ أُغويكَ بالرُّؤيا إلـى بَـرَدي = لكَيْ تَغيبَ حُضورًا .. ثُـمَّ أُغويهَـا
وسَوفَ آوي بكُلِّ الحُبِّ فـي مَـدَدِي = إلـى جُنونِـي حِكَايـاتٍ .. لتأويهَـا
فهلْ تُؤولُ لي رُؤيـايَ يـا رَشَـدِي = أنا .. ويا ضِلَّتي .. أمْ كُنتَ تُذويهَا ؟
.
قلْ لي: أحِبُّكِ .. فالدُّنيَا ومـا فيهـا = إليكَ أنـتَ .. وللدُّنيَـا سَتُهديهَـا ..
* ديوان: كأنَّ النَّهرَ .. امرأةٌ لا تنامُ. 19 – 23 ( 2012 )

إليها .. ولمَّا ينقض ذلك السَّفرُ / مصطفى الشليح 834072109262036157585918870841385055317557410045n
عبدالله
عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1760
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى