صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

أغضبوه فأدخل الكلب في الأرحام،وأرضوه فأخرجه

اذهب الى الأسفل

أغضبوه فأدخل الكلب في الأرحام،وأرضوه فأخرجه Empty أغضبوه فأدخل الكلب في الأرحام،وأرضوه فأخرجه

مُساهمة من طرف الزهرة في الأربعاء 8 يوليو 2015 - 0:43

أورد صاعد البغدادي في الجزء الرابع من (كتاب الفصوص) أن المرزباني حدثه فقال:ذكر أبو القاسم الضبيُّ أن رجلا من عُكْلٍ آواه الليل والقُرُّ والسغَب إلى حيٍّ من بني جعفَرٍ،فلم يَقْرُوه ولاآوَوْهُ،وبات تحت السماء يُقَفْقِفُ صِرًّا وسَغَبا،فلما أصبح غدا عنهم سائرا،وهو يقول:
بَنِي جَعْفَرِ الْأَشْرَارَ لاَدَرَّ دَرُّكُمْ=وَلاَ خَرَجَ الْكَلْبُ الَّذِي فِي حِرِ أُمِّكُمْ
فسمعه بعضهم،فنادى في الحيِّ:واسَوْءَ صاحِبَاهُ،ما ذا جنيتم يا بني جعفرٍ على أعراضكم بإَعْرَاضِكم عن هذا الطارق منذُ الليلةَ؟!ألاَ إنه قد وسمكم بما لايُمحى على وجه الأرض،فدونكم الرجلَ أحسنوا إليه ليمحو ذمَّه بثنائه.فتبادر إليه وجوهُ الحيِّ،فأنزلوه وفرشوا له،وعقروا كُومَ إبلهم لقِرَاه.فلما أصاب حاجتَه وأنهى،قالوا له:أرضيتَ؟قال:نعم.قالوا:فامتدحنا لتدفع ذمَّكَ بثنائك قال:نعم،ورفع عقيرته وهو يقول:
بني جعفرِ الْأَخيارَ لادر دركم=وقد خرج الكلبُ الذي في حِرِ أُمِّكُمْ
فقالوا:ناشدناك اللهَ،خذْ من كرايمِ إِبِلِنا ما أحببتَ وانصرِفْ راشداً،ولاتُفْشِ علينا مدحكَ ولاذمَّكَ،فإنك إذا غضبت أدخلْتَ الكلبَ في أرحام أُمَّهاتنا،وإذا رضيتَ أخرَجْتَه.فقال:لكم عهدُ الله على ذلك،وأخذ ما اختار من إبلهم وانصرف.
الزهرة
الزهرة

انثى عدد الرسائل : 64
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 06/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى