صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

علاقة الخمليشيين باولاد كنون

اذهب الى الأسفل

علاقة الخمليشيين باولاد كنون Empty علاقة الخمليشيين باولاد كنون

مُساهمة من طرف دليل في الأحد 22 يونيو 2008 - 0:14


الإطار
التاريخي للزاوية الخمليشية


أولا : السلالة الخمليشية



1
) من هم الخمالشة (اصل الخمالشة )





إن أول صعوبة تصادف الباحث عن
الزاوية الخمليشية هي معرفة أصل الخمالشة وما يتعلق بهم، سيما إذا عرفنا أن الأفراد
الحاملين لهذا الاسم لازالوا يجهلون الكثير عنه، ووقفوا هم أنفسهم عاجزين عن حل
لغز اسم عائلتهم.


أهم عمل تعرض للخمالشة بوجه
عام هو ما جمعه الموظف الفرنسي بالمغرب ميشو بيلير (Michaux Bellaire) خلال السنوات العشر الأولى والثانية من القرن
العشرين (1900 - 1920) و قام بنشره في مقالات و كتب، ويتبين لنا من مهنة الكاتب
خلال الفترة المتأزمة التي عرفها المغرب في بداية القرن العشرين

الدوافع
الاستعمارية التي دعته للاهتمام بمثل هذه المواضيع، هذا بالإضافة إلى اعترافاته و
مراسلاته التي تؤكد لنا من جهة ثانية هذه الدوافع .


أ - مصدر
التسمية




مصدر كلمة "خمليش"
يعود إلى اسم أحد أبناء محمد بن داود الذي كان من أتباع عبد العزيز بن طبة التابع
للشيخ الجزولي .
و محمد هذا صنهاجي
الأصل ينتمي لأولاد بوزيري الساكن
بالشاوية (M. Bellaire; Le Rif, p.207)

وخلف
ثلاثة أبناء أحمد الطالب النويصر، محمد الكبير دفين أولاد صالح ، وأخيرا
خمليش المتوفى بين سنة 1524 م - 1533 م، -عاش إذا في أواخر القرن 15 عشر و اوائل
القرن 16- دفين مدشر رأس العين في المزراب (نفس
المصدر-الرواية الشفوية). و داود جد خمليش أقبر بتادلة بالقرب من
مكان يدعى غرم العلام و يعتبره
السكان من الشرفاء الادارسة.

هناك مصدر آخر لإسم خمليش يقول
بأن الجد الاول للخمالشة كان يرد كثيرا على عين تدعى ال "خمل" ، و منه
أخذ لقب خمليش، و رواية أخرى تقول أن العين نفسها تحمل الاسم كاملا أي "خمليش" (نفس
المصدر- الرواية الشفوية).


يمكن إذن من خلال المصدرين أن
نجعل ترابطا بين ما هو مروي وبين ما هو
مكتوب، لنضع المصدر الثاني هو الأول فيصبح اسم خمليش في معناه يعني عين
ماء، والذي حمل هذا اللقب هو ابن محمد بن داود.


ب - بربرية المصدر





حسب مولييراس (Moulièras)
كلمة "أخمريش" ، كلمة بربرية تنطق أخمليش،
في المناطق التي تقلب فيها الراء لاما ، وتجمع
على أخمليش (A.
Moulièras, Le Maroc inconu, p 54) وفي المقابل فإن الجمع الصحيح هو الخمليشيين أو الخمالشة
(الرواية الشفوية). يستدل بيلير (Bellaire)
على
بربرية الاسم انطلاقا من أبحاثه في مشتقات هذا الاسم وخرج بأنها "نغمة ربما
بربرية، وأن أية محاولة لربطها إلى أصل عربي تكون عبثا"
(M.Bellaire, Apropos du Rif, p.222).


نلاحظ هنا أن أهم مرجع لبيلير
في هذا الجانب هو كتاب الرحالة مولييراس ((Moulièras الذي لم تكن له ولو فكرة مسبقة عن الخمالشة من جهة،
ومن جهة ثانية أنه نقل الاسم كما سمعه من محله "أخمريش" و اعتبره هو الأصل
وانه يقلب في المناطق التي تنطق بالراء لاما، ولماذا لا يكون العكس هو الصحيح وأن
اسم خمليش هو الأصل ما دامت جميع الوثائق الرسمية سواء تلك التي قبل رحلة مولييراس
(Moulièras) أو بعدها
تكتب خمليش او أخمليش او الخمليشي بالام
وليس بالراء. و بالتالي لا يمكن ان نجزم ان كل كلمة مبدوءة بالهمزة هي كلمة
بربرية، و الدليل على هذا أن اللهجة الريفية تضيف الهمزة لكل اسم و يأتي على صيغة النداء، و يبقى
الاسم حاملا للهمزة كأنها أصلية، و الأمثلة
على هذا عديدة
إذا ما بحثنا في مشتقات كل اسم ريفي مبدوء بالهمزة، هذا لا يعني انه ليس هناك أسماء
أصلية و حقيقية تحمل الهمزة في بداية
الكلمة أو في وسطها. أما جمع "أخمليشن" الذي انطلق منه بيلير (Bellaire) هو جمع
بربري يطلق على كل جماعة تنتمي إلى هذه الأسرة، وتطلق حتى على مكان إقامتهم.




ج - جانب الشرف




أما بالنسبة لجانب الشرف في
السلالة الخمليشية فقد أكدت بعض الكتب المختصة في التاريخ والتراجم على أن
الخمالشة شرفاء ادريسيون ينحدرون من أحمد بن ادريس: "فمن فرع سيدي احمد بن
مولانا ادريس أولاد كنون . و أولاد خمليش أصحاب المقامات و الزوايا" (تقيد
سدي محمد بن محمد بن الحامد الخمليشي، نقل العبارة عن الدرة البهية لمؤلفها مولاي
ادريس العلوي و نقل العبارة نفسها
بيلير (Bellaire) في
مقاله " ما يتعلق بالريف " لكن بصورة أخرى : ومن هذا الفرع ينتمي أولاد
خمليش الذين يكونون جزءا من الكنونيين )، وهؤلاء الكنونيون هم من سلالة أحمد بن
كنون أولاد كنون الذي ذهب إلى الصحراء حيث استقر ابناؤه في بني مسارة ولا سيما عند
المغراويين (M. Bellaire, Apropos
du Rif, p 228
).

و هناك رأي آخر للنساب الرسمي
ابن رحمون الذي أنزل الكنونيون من قاسم بن إدريس وليس من أحمد بن إدريس، إلا أن
الرواية الشفوية الخمليشية بعد تأكيدها لما سبق جعلت من الكنونيون قسمين : الشرفاء
الادريسيون والبرابرة، وأن الخمالشة ينحدرون من 'أحمد غراس الخيل'، وهو من سلالة
أحمد بن إدريس وعاش قبل القرن العاشر الهجري، وأشار بيلير (Bellaire) بعد أن قبل على العموم الأصل الشريف للخمالشة، أن أصل
الخمالشة في الحقيقة بربري معتمدا في ذلك على :' ليس أكثر من أصل - صنهاجي - والذي
يحمله ما هو إلا دليل على أنه ليس من المنحدرين من النبي (نفس المصدر صفحة 227 )،
كيف نقتنع بهذا ما دام أن الأشخاص ينتقلون من مكان إلى آخر ويصير السكان ينادونهم
باسم المكان الذي نزلوا به، فالخمليشي الذي نزل بالحياينة لماذا لم يأخذ الكاتب
هذا الاسم الحياني ويقول انه يدخل ضمن القبيلتين المتنقلتين من شرق المغرب إلى
ضواحي فاس في بداية القرن 17 وهم الحياينة و الشراكة.



دليل
دليل

ذكر عدد الرسائل : 152
العمر : 58
Localisation : beni mellal
Emploi : Enseignement
تاريخ التسجيل : 09/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى