صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

"المد" العارض للسكون

اذهب الى الأسفل

"المد" العارض للسكون Empty "المد" العارض للسكون

مُساهمة من طرف abdelhamid في الأربعاء 22 أكتوبر 2008 - 15:13

من أنواع المد المد العارض للسكون العارض: وهو أن يأتي بعد حرف المد حرف
متحرك في آخر الكلمة ثم يسكن في الوقف. لأن الوقف لا يكون علي متحرك.
فيكون هذا السكون عارضاً لأجل الوقف.

ويسمي المحقق ابن الجزري هذا النوع: "المد الساكن العارض" أي العارض
سكونه. قال في النشر: وأما المد للساكن العارض ويقال له أيضاً: الجائز
والعارض فإن لأهل الأداء من أئمة القراءة فيه ثلاثة مذاهب.

المذهب الأول: الإشباع كاللازم لاجتماع الساكنين اعتداداً بالعارض.
فيكون وجه الشبه الجامع بينه وبين اللازم ان كلا منهما حرف مد وقع بعده
سكون قطع النظر عن كون هذا السكون عارضاً.

المذهب الثاني: التوسط لمراعاة اجتماع الساكنين وملاحظة كون السكون
الثاني عارضاً.. فملاحظة عروض السكون جعلت مرتبة المد دون مرتبة المد
اللازم.

المذهب الثالث: القصر. ووجهه مراعاة الأصل وعدم الالتفات إلي السكون
لكونه عارضاً فلا يعتد بوجوده. ولأن الجمع بين الساكنين مما يختص بالوقف
نحو "القدر". "والفجر".

والخلاصة أن هذا هذا المد يسمي المد العارض للسكون نظراً لكونه يعرض
للكلمة لأجل أو بسبب السكون الذي عرض للوقف. كما يسمي المد للساكن العارض.
وحكمه الجواز لجواز قصره وتوسطه ومده.

وأمثلته: "العالمين". "الرحيم". "نستعين". وسيأتي بيان أوجهه في فصل: "الوقف علي أواخر الكلم" إن شاء الله تعالي.


حكم حرفي اللين عند الوقف:


حرفا اللين هما: الواو والياء الساكنتان المفتوح ما قبلهما. نحو: "القوم". "الموت". "الخوف". "الحسنيين". "كرتين". "النجدين".


وقد اختلف أهل الأداء في إلحاقهما بحروف المد عند الوقف. فذهب الحذاق
منهم إلي قصرهما عند الوقف ولم يجيزوا فيهما التوسط ولا الإشباع» نظراً
لضعفهما بانفتاح ما قبلهما.

وذهب بعضهم إلي إجراء الأوجه الثلاثة فيهما: الإشباع والتوسط والقصر.


وينبغي أن يعلم أن المراد بالقصر في حرفي اللين حذف المد منهما
مطلقاً. بحيث يكون النطق بهما عند الوقف كالنطق بهما عند الوصل. إجراء
لهما مجري الحروف الصحيحة كما يؤخذ من النشر. ثم قال فيه: والتحقيق في ذلك
أن يقال: إن هذه الأوجه الثلاثة: الإشباع والتوسط والقصر. لا تسوغ في حرفي
اللين إلا لمن ذهب إلي الإشباع في حروف المد من هذا الباب. وأما من ذهب
إلي القصر في حروف المد فلا يجوز له في حرفي اللين إلا القصر. ومن ذهب إلي
التوسط في حروف المد فلا يجوز له في حرفي اللين إلا التوسط والقصر سواء
اعتد بالعارض أم لم يعتد ولا يسوغ له حينئذ الاشباع.

وعلي هذا إذا كان القاريء يسير في قراءته علي قصر حرفي اللين عند
الوقف فإنه يجوز له عند الوقف علي حرفي المد الأوجه الثلاثة: القصر
والتوسط والمد. وإذا كان يقف علي حرفي اللين بالتوسط فإنه يقف علي حرفي
المد بالتوسط والمد. ولا يجوز له حينئذ القصر لقوة حرفي المد عن حرفي
اللين. إذ لا يجوز قصر القوي مع توسط الضعيف. وإذا كان يقف علي حرفي اللين
بالإشباع فلا يجوز له حينئذ في حرفي المد الإشباع. ولا يسوغ له توسط ولا
قصر للعلة المذكورة.

أما إذا كان يقف علي حرفي المد بالقصر فإنه لا يجوز له الوقف علي
حرفي اللين إلا بالقصر. وإذا كان يقف علي حرفي المد بالتوسط فإنه يجوز
الوقف علي حرفي اللين بالتوسط والقصر. وإذا كان يقف علي حرفي المد
بالاشباع فإنه يجوز له الوقف علي حرفي اللين بالأوجه الثلاثة.
د.شعبان إسماعيل
الأستاذ بجامعة أم القرى

_________________
أحمد الله وأشكره
abdelhamid
abdelhamid
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4742
العمر : 63
Localisation : SUD
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى