صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

البراء بن عازب

اذهب الى الأسفل

البراء بن عازب Empty البراء بن عازب

مُساهمة من طرف abdelhamid في الجمعة 20 مارس 2009 - 15:56

هو البراء بن عازب بن عدي بن جشم بن مجدعة بن حارثة بن الحارث بن عمرو بن
مالك بن الأوس الأنصاري الأوسي يكني أبا عمارة ويقال أبو عمرو.. ولد رضي
الله عنه قبل الهجرة بعشر سنوات. تعالوا بنا نري حرصه وحبه للجهاد ضاربا
المثل والقدوة لشباب اليوم حيث قال رضي الله عنه: استصغرني رسول الله صلي
الله عليه وسلم يوم بدر أنا وابن عمر فردنا فلم نشهدها. وقال محمد بن عمر:
أجاز رسول الله صلي الله عليه وسلم البراء بن عازب يوم الخندق وهو ابن خمس
عشرة سنة ولم يجز قبلها.

هل نتصور صبي ابن خمس عشرة سنة يقاتل في صفوف المسلمين عن حب ويقين
وكان يحاول أن يلتحق بالجيش وهو أصغر من ذلك ولكن الرسول منعه.. ونحن نري
بعض شباب المسلمين الآن يرتمون في أحضان المطربين والمطربات فمتي نتعلم من
هؤلاء العظماء؟

وهذه رسالة أخري لكل المتشددين والمنكرين للمصافحة من رسول الله.. عن
البراء بن عازب قال لقيني رسول الله صلي الله عليه وسلم فأخذ بيدي فصافحني
فقلت يا رسول الله إن كنت أحسب المصافحة إلا في العجم قال نحن أحق
بالمصافحة منهم ما من مسلمين يلتقيان فيأخذ أحدهما بيد صاحبه بمودة
ونصيحة. إلا ألقي الله ذنوبهما بينهما.

الرسول المعلم الأكبر يعلم الشباب ولا يتكبر عليهم حيث كان البراء
صبيا يافعا.. عن سعد بن عبيدة قال حدثني البراء بن عازب رضي الله عنهما
قال: قال لي رسول الله صلي الله عليه وسلم: "إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك
للصلاة ثم اضطجع علي شقك الأيمن وقل اللهم أسلمت نفسي إليك وفوضت أمري
إليك وألجأت ظهري إليك رهبة ورغبة إليك لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك
آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيك الذي أرسلت فإن مت مت علي القطرة فاجعلهن
آخر ما تقول "فقلت أستذكرهن وبرسولك الذي أرسلت قال "لا وبنبيك الذي
أرسلت".

وكان البراء بن عازب رضي الله عنه من قادة الفتوح وهو في الرابعة
والثلاثون. وقد عينه عثمان بن عفان رضي الله عنه في خلافته علي الري سنة
24 ه فغزا قزوين وما والاها. وفتحها وفتح زنجان عنوة.

وقد شهد البراء بن عازب رضي الله عنه غزوة تستر مع أبي موسي وشهد
أيضاً وقعتي الجمل وصفين وقتال الخوارج ونزل الكوفة وابتني بها داراً.

وقد روي البراء رضي الله عنه كثيرا من الأحاديث عن رسول الله صلي
الله عليه وسلم منها: روي البخاري بسنده عن البراء بن عازب رضي الله عنهما
قال: كان رسول الله صلي الله عليه وسلم صلي نحو بيت المقدس ستة عشر أو
سبعة عشر شهرا وكان رسول الله صلي الله عليه وسلم يحب أو يوجه إلي الكعبة
فأنزل الله "قد نري تقلب وجهك في السماء". فتوجه نحو الكعبة. وقال السفهاء
من الناس وهم اليهود "ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها قل لله المشرق
والمغرب يهدي من يشاء إلي صراط مستقيم". فصلي مع النبي صلي الله عليه وسلم
رجل ثم خرج بعدما صلي فمر علي قوم من الأنصار في صلاة العصر نحو بيت
المقدس فقال وهو يشهد أنه صلي مع رسول الله صلي الله عليه وسلم وأنه توجه
نحو الكعبة فتحرف القوم حتي توجهوا نحو الكعبة.

وعن البراء بن عازب رضي الله عنهما قال خطبنا النبي صلي الله عليه
وسلم يوم الأضحي بعد الصلاة فقال: "من صلي صلاتنا ونسك نسكنا فقد أصاب
النسك ومن نسك قبل الصلاة فإنه قبل الصلاة ولا نسك له".

عن البراء بن عازب قال: أمرنا رسول الله صلي الله عليه وسلم بسبع
ونهانا عن سبع أمرنا بعيادة المريض واتباع الجنائز وإفشاء السلام وإجابة
الداعي وتشميت العاطس ونصر المظلوم وإبرار القسم و نهانا عن الشرب في
الفضة فانه من يشرب فيها في الدنيا لا يشرب فيها في الآخرة وعن التختم
بالذهب وركوب المياثر ولباس القسي والحرير والديباج والاستبراق.

من أقواله رضي الله عنه: عن البراء بن عازب قال: من تمام التحية أن تصافح أخاك:


توفي رضي الله عنه وأرضاه بالكوفة سنة 72 ه في إمارة مصعب بن الزبير.
فقد كان رحمه الله مثال للشاب المسلم المحب للإسلام والرسول وتفاني في
خدمة الدعوة ونشر الإسلام نرجو من الله أن يحتذي به الشباب المسلم.
مصطفي بدوي

_________________
أحمد الله وأشكره
abdelhamid
abdelhamid
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4742
العمر : 62
Localisation : SUD
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى