صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.
صدى الزواقين Echo de Zouakine
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

كلْ ما اشتهيت والبسْ ما اشتهته الناس!

اذهب الى الأسفل

كلْ ما اشتهيت والبسْ ما اشتهته الناس! Empty كلْ ما اشتهيت والبسْ ما اشتهته الناس!

مُساهمة من طرف بديعة في الجمعة 10 يوليو 2009 - 6:18

اللباس من النعم التي امتن الله بها على عباده «يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يواري سوءاتكم وريشاً ولباس التقوى ذلك خير.».
ولهذا
ينبغي للمرء أن تكون ثيابه جميلة وحسنة ونظيفة، خاصة أثناء العبادة وعند
ملاقاة الناس وحضور مجامعهم، قال الله تعالى: «يا بني آدم خذوا زينتكم عند
كل مسجد»، قال ابن كثير: ولهذه الآية وما ورد في معناها من السنة، يستحب
التجمل عند الصلاة، ولا سيما يوم الجمعة ويوم العيد، والطيب لأنه من
الزينة، والسواك لأنه من تمام ذلك، قال عليه السلام: «ما على أحدكم إن وجد
أن يتخذ ثوبين ليوم الجمعية سوى ثوبي مهنته»، ومن أفضل اللباس البياض، قال
رسول الله، صلى الله عليه وسلم: «البسوا من ثيابكم البياض، فإنها من خير
ثيابكم، وكفنوا فيها موتاكم، وإن خير أكحالكم الإثمد، فإنه يجلو البصر،
وينبت الشعر». وقال: «عليكم بالثياب البياض فالبسوها، فإنها أطهر وأطيب،
وكفنوا فيها موتاكم»، وقال عليه السلام: «إن الله طيب يحب الطيب، نظيف يحب
النظافة، كريم يحب الكرم، جواد يحب الجود، فنظفوا أفنيتكم ولا تشبهوا
باليهود». ومن هنا قالوا: «ينبغي للإنسان أن يأكل ما يشتهي، ويلبس ما
يشتهيه الناس» كما قيل:
نصيحة قالت بهاالامثال:
كل ما اشتهيت والبسْ ما اشتهته الناس
وقد
نهى الاسلام عن لباس الشهرة، وهو الذي يشهر لابسه بين الناس، قال صلى الله
عليه وسلم: «من لبس ثوب شهرة في الدنيا، ألبسه الله ثوب مذلة يوم
القيامة»، كما نهى عن تشبه الرجال بالنساء، وتشبه النساء بالرجال، سواء
كان التشبه في اللباس او الكلام او الحركة.
قال ابن عباس: «كلْ ما شئت
والبسْ ما شئت ما اخطأتك خصلتان: سرف ومخيلة». وينبغي ان تكون الثياب حسنة
نظيفة جميلة «قل من حرم زينة الله التي اخرج لعباده والطيبات من الرزق».
وقد كان السلف الصالح يقفون بين يدى الله في عبادتهم وهم في اكمل زينة،
كان الامام الحسن بن علي، اذا قام الى الصلاة لبس احسن ثيابه فقيل له: يا
بن بنت رسول الله لم تلبس اجمل ثيابك؟. فقال: ان الله جميل يحب الجمال،
فأنا أتجمل لربي!، لانه هو القائل: «خذوا زينتكم عند كل مسجد». قال الحسن
البصري: ان الله تعالى ادب عباده فأحسن ادبهم، فقال «لينفق ذو سعة من
سعته» ما عاب قوما ما وسع عليهم الدنيا فتنعموا واطاعوا، ولا عذر قوما
زواها عنهم فعصوه.
وروي عن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب شيخ مالك
رضي الله عنهم انه كان يلبس كساء خز بخمسين دينارا، يلبسه في الشتاء، فاذا
كان في الصيف تصدق به، او باعه فتصدق بثمنه، وكان يلبس في الصيف ثوبين من
متاع بمصر ممشقين ويقول: «قل من حرم زينة الله التي اخرج لعباده والطيبات
من الرزق». وروى الطبراني عن محمد بن سيرين: ان تميم الداري اشترى رداء
بالف، فكان يصلي فيه!. وقال ابو الفرج: وقد كان السلف يلبسون الثياب
المتوسطة، لا المترفعة ولا الدون، ويتخيرون اجودها للجمعة والعيد وللقاء
الاخوان.
وان نعم الله على الانسان باللباس في هذه الاعصار اضعاف ما
كانت عليه في العصور الغابرة، في اتقان اللباس وجودته وشكله، يذكر الشيخ
رشيد رضا رحمه الله في تفسيره، ان قيصر المانيا دخل مرة احد معامل الثياب،
فجزوا امامه صوف بعض اكباش الغنم، ولما انتهى القيصر من جولته في المصنع
وهم بالخروج، قدموا له معطفا ليلبسه تذكارا لهذه الزيارة، وكان المعطف من
صوف الاكباش التي جزت امامه في بداية الزيارة، فانتقل من ظهر الخروف الى
ظهر الامبراطور في ساعة!
والإنسان يجب أن يظهر بشكل جميل، ولهذا يسرح
شعره وينظر في المرآة ويحسن شكله وثوبه قبل خروجه، عن عائشة قالت: «كان
نفر من أصحاب رسول الله، صلى الله عليه وسلم، ينتظرونه على الباب، فخرج
يريدهم، وفي الدار ركوة فيها ماء، فجعل ينظر في الماء ويسوي لحيته وشعره.
فقلت: يا رسول الله، وأنت تفعل هذا؟ قال: نعم إذا خرج الرجل إلى إخوانه
فليهيئ من نفسه فإن الله جميل يحب الجمال». وكان رسول الله، صلى الله عليه
وسلم، يسافر بالمشط والمرآة والدهن والسواك والكحل. وكان يكثر دهن رأسه
ويسرح لحيته بالماء. قال ابن عباس: كانت لرسول الله، صلى الله عليه وسلم،
مكحلة يكتحل بها عند النوم ثلاثا في كل عين. وفي صحيح مسلم عن ابن مسعود
عن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال: «لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال
ذرة من كبر». فقال رجل: إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنا ونعله حسنة. قال:
«إن الله جميل يحب الجمال الكبر بطر الحق وغمط الناس»، أي رد الحق ودفعه،
واحتقار الناس.

_________________
الخفافيش تخاف نور الشمس !!
****************
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول
بديعة
بديعة
مشرف (ة)
مشرف (ة)

انثى عدد الرسائل : 6252
العمر : 34
Localisation : الدارالبيضاء
Emploi : موظفة
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى