صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

الزواقين بين الأمس واليوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الزواقين بين الأمس واليوم

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ بنخدة في السبت 28 مايو 2011 - 10:05

مما لا شك فيه أن المتتبع للوسط بمختلف مجالاته ومكوناته بمنطقة الزواقين سيكتشف تحولات عميقة ذات انعكاسات سلبية على المدى القريب والبعيد .ومن بين تلك التحولات سنسلط الضوء على المجال الثقافي على طول امتداد العصور الغابرة نجد أجيالا درست وكدت واجتهدت واستطاعت الوصول إلى مناصب كبرى في دواليب الدولة المغربية المغربية أمثال القاضي الطيب الزواقي .بينما نجد اليوم واقع آخر يتسم بالمرارة وسيادة جيل غير مكثرت وآبه بالدراسة والتحصيل المعرفي ،ولعل الهدر المدرسي والنفور من الدراسة خير دليل على ذلك ،فابتداء من الألفية الثالثة أصبحنا نرى بأم أعيننا شبابا وشابات لارغبة لهم في القراءة والدراسة وأن شغلهم الشاغل هو الالتفاف حول ماجادت به عصرنة التكنولوجيا(الو ولكمان – الهاتف النقال ........) من أساليب وممارسات سلبية لاتمث إلى المنطقة بصلة ولاتعكس واقعها الذي طالما كان رمزا للتحدي ومواجهة كافة الصعاب خاصة إدا تعلق الأمر بطلب العلم والمعرفة .
إن الرقي بقرية الزواقين وإعادة تاريخ أمجادها العلمي يقتضي منا كآباء وأمهات وجمعيات وفاعلين تربويين أن نعمل على تحسيس هؤلاء الشباب بأهمية الدراسة والتحصيل المعرفي والانفتاح على همومهم ومشاكلهم حتى لاندعهم فريسة وعرضة وجها لوجه أمام هدا الغول الأسطوري" التكنولوجيا بجوانبها السلبية"

عبدالحفيظ بنخدة

ذكر عدد الرسائل : 14
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 24/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزواقين بين الأمس واليوم

مُساهمة من طرف said في السبت 28 مايو 2011 - 20:46

هذا جيل جديد..جيل الضياع ..جيل شوف واسمع ولا تقرأ ..جيل التلفة والسروال مثقوب ومدلي..جيل البورطابل في الجيب والقراية الله يجيب..شكون المسؤول؟ كلشي مسؤول ..ما زال الخير والحمد لله ولكن خص الرعاية والتتبع في البيت وفي الشارع وفي المدرسة...........را حتى احنا مقصرين..في القهاوي مقصرين ومخاليين ولادنا ضايعين..نقمع شغبهم بالفلوس..هاك اشري البورطابل..هانا شريت ليكم البيسي ودخلت لكم الانترنيت..هاك ها الكام ..ها لانبرمونت ..بلاش ما تخمم ..تضبع لي مع راسك..المعلم اعطاكم البحث ..سير عند عمك غوغل..كوبيي كولي..واطبع ..وكور واعطي...............راللي بغا اولادو ينجحوا خصو يقابلهم ..الزمن تغير..زماننا شيئ وزمانهم شيء ثاني..لنعش معهم زمانهم ونتحاور معهم ..الاقناع بالعقل وليس بالعصا او الفلوس والفشوش..خوفي كبير على اطفالنا وشبابنا في البلد حيث الفراغ والاهمال وانشغال الاهالي بكسب الرزق عن تفهم ابنائهم وبناتهم .الله يكون في العون الوقت صعيب والدراري بغاوا يطيرو يوصلوا قبل الوقت....

said
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4527
العمر : 52
Emploi : موظف
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزواقين بين الأمس واليوم

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ بنخدة في الخميس 2 يونيو 2011 - 16:41

فعلا أخي سعيد الزمن أصبح كالوحش يريد أكل فلذات أكبادنا بأي طريقة وفي أي وقت يشاء .لذا فالمطلوب منا كأباء فتح حوارتواصلي وبيداغوجي هادف مع أولادنا بغية تفادي الأسوء والانحراف والضياع .

عبدالحفيظ بنخدة

ذكر عدد الرسائل : 14
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 24/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى