صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

الإيمان بالديموقراطية مهزلة ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإيمان بالديموقراطية مهزلة ؟

مُساهمة من طرف أوباها حسين في الثلاثاء 10 يوليو 2012 - 18:39

لو فحصنا دورات الديموقراطية منذ بدايتها وعددنا القتلى الذين راحوا ضحيتها لاكتشفنا أنها لعبة مسترة بالقدر والتاريخ ..فكل الديموقراطيات تلعب من أجل الغير ..من أجل فئة لا تؤمن بها ..نموت نموت ويحيا الوطن ليستغله أصحاب الحكمة السياسية الذين يدفعون أو كما قيل عنهم وهم يقولون لنا هزوا الاعلام وزيدوا بنا القدام وهم فى الوراء ينتظرون المناسبة للانقضاض على البوست المهم فى الوطن الذى سالت من أجله الدماء الطاهرة المغفلة التى لا يحمى القانون أبناءها ..أنا جربت الديموقراطية التى هى شبكة قنص للمسالمين الحالمين بيوم تجود فيه الديموقراطية وتعطى لكل ذى حق حقه لقد انخرطت فى حزب التقدم والاشتراكية أيام على يعتة قبل أن يفتضح أمر الشيوعيين اللينيين الماركسيين لم أجد رائحة الديموقراطية بين الرفاق إذ كانت الحيل تضربنا فى الظلام الخطابي ..انسحبت من الحزب هذا رفقة مجموعة من الأصدقاء قبل أن يأتي غورباتشوف مدمر الشيوعية التى لا تصلح ولا توافق طموحات التحرر المادي والديني والاجتماعي ..فانتقلت لحزب الأحرار حيث وقعت بين شياطين التنسيق والكتابة والمراسلة وقضيت 30 سنة معهم بدون فائدة من باب الديموقراطية ورغم الاجتماعات والتصريحات تحملت ديكتاتوريتهم وفطنت أخيرا أن المستولين هم أصحاب الشكارة وأنا شكارتى مثقوبة بسبب أموال التعليم ..تركت السياسة واهتممت بالكتابة لأجد معارضين وحسادا حينها ثبت لدي أن الديموقراطية منعدمة تماما لأنها كلمة سحر وشعودة ..فكم من المناضلين أفنوا حياتهم فى الأحزاب ولفظوا نحو الضياع والفقر العادي وكم من أقلام ومبدعين ركنوا فى جناح الإهمال ومنعوا من الظفو فى عالم الشهرة المحلية بفضل انعدام الديموقراطية ..وكم من موظف سلبت أعماله وضاعت مجهوداته بسبب دخول المتحزبين الذين يفضلون أتباعهم ولو كانوا:.. صم بكم لا يقشعون ..وكمثال كم من ديوان توظف فيه رجال تعليم أو سلك آخر وهم لا يفهمون شيئا فى الصيد البحري والصحة وغيرهما من الوزارات ..إن الديموقراطية المستغلة من طيور النبش والهبش لا وجود لها إلا فى النصوص من أجل اللصوص ..ديموقراطية يموت من أجلها ضحايا ويستفيد منها الآخرون ومع ذلك فضياع الحالمين بالديموقراطية لا يحتجون بل يصبرون للقسمة التى منحها تاريخ أوجدنا فى فضاء لا ديموقراطية فيه تاريخ نسير مع رياحه فلا نغيره إلا إذا غير نفسه بنفسه وللقارئ رأيه ...

أوباها حسين

ذكر عدد الرسائل : 268
العمر : 74
تاريخ التسجيل : 11/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى